إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / العالم / الوطن العربي / المنيا – مقتل 28 قبطيا مصريا وجرح 25 آخرين بتفجير حافلة في المنيا
خريطة مصر

المنيا – مقتل 28 قبطيا مصريا وجرح 25 آخرين بتفجير حافلة في المنيا

المنيا – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) 

قتل 28 شخصا وجرح 25 آخرين ، اليوم الجمعة 26 أيار 2017 ، يالهجوم التفجيري الذي وقع غرب مدينة إلمنيا جنوبي مصر  وأدى إلى سقوط هذا العدد من من القتلى ، وإصابة العشرات من الحجاج الأقباط الذين كانوا متوجهين للعبادة الى دير الأنبا صموئيل في صحراء المنيا.

قالت وزارة الصحة المصرية إن 26 شخصا قتلوا وأصيب 27 آخرون في إطلاق نار استهدف حافلة تقل أقباطا في المنيا.

كانت الحافة تقل أكثر من 45 شخصا من محافظة بني سويف المجاورة للمنيا كانوا في زيارة إلى دير الأنبا صموئيل.

وتفصيلا ، قتل 28 شخصا على الأقل وأصيب 23 آخرون إثر إطلاق نار على حافلة تقل أقباطا كانت في طريقها إلى أحد الأديرة في محافظة المنيا جنوبي مصر.

وأوضح مصدر أمني أن مجهولين أطلقوا النار على الحافلة في هضبة أبو طرطور.

وتفيد التحريات الأولية وروايات شهود العيان بأن منفذي الهجوم ثمانية عناصر مسلحة كانوا يستقلون سيارتي دفع رباعى.

يأتي هذا الهجوم بعد أكثر من شهر من استهداف كنيستين للأقباط في محافظتي القاهرة وطنطا.

من جهته ، أكد التلفزيون المصري أن المقاتلات التابعة لسلاح الجو قصفت أهدافا ومواقع للمسلحين في الداخل ليبيا.

وقال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، إن القوات الجوية المصرية وجهت ضربة جوية مركزة داخل العمق الليبي استهدف تنظيمات مدعومة من داعش، ردا على حادث المنيا الإرهابي.

من جهته، أوضح مصدر حكومي: “نفذ عدد من الضربات الجوية المتلاحقة في العمق الليبي، والتي استهدفت معسكرات لجماعات إرهابية تقوم بعمليات داخل مصر”، مشيرا إلى أنها كانت “ضربة احترافية”، وجرت بشكل موجات متلاحقة.

وأضاف، أن “الضربة الجوية بدأت خلال اجتماع الرئيس عبد الفتاح السيسي مع القيادات الأمنية، وانتهت خلال كلمته.

وأوضح المصدر أن القوات الجوية نفذت 6 طلعات لضرب 6 تمركزات قرب درنة في ليبيا ودمرت المقر الرئيسي لمركز “شورى مجاهدي درنة”.

هذا وتعرض الأقباط المصريون في السنوات الأخيرة لعدة هجمات سلطت الضوء عليهم، وهم يشكلون نحو 10% من سكان مصر وأكبر طائفة مسيحية في المنطقة.

 ومن أبرز تلك الهجمات:

– في الساعة الأولى من أول أيام العام 2011 وقع انفجار أمام كنيسة القديسين في مدينة الإسكندرية أثناء خروج المصلين المحتفلين بالعام الميلادي الجديد من المبنى. وأوقع الهجوم 23 قتيلا على الأقل وعشرات المصابين وأثار احتجاجات مسيحيين رأوا فيه تقصيرا أمنيا.

وبعد 24 يوما من هجوم الإسكندرية اندلعت الأحداث الشعبية، التي استمرت 18 يوما، وأسقطت حكم الرئيس حسني مبارك بعد 30 عاما في الحكم، ولم يتم التوصل إلى المنفذين حتى الآن.

– بعد إسقاط نظام مبارك هوجمت كنائس، وكان السبب، اشتباكات محدودة اندلعت بين مسيحيين ومسلمين وأهمها بناء الكنائس وترميمها وتغيير الديانة والعلاقات بين رجال ونساء.

– وبعد إعلان عبد الفتاح السيسي، وكان قائدا عاما للجيش ووزيرا للدفاع والإنتاج الحربي، عزل الرئيس محمد مرسي في يوليو 2013، تعرضت كنائس في أكثر من محافظة خاصة المنيا لهجمات تنوعت بين الحرق والتحطيم والنهب.

– يوم الأحد 11 ديسمبر 2016 فجر انتحاري نفسه في الكنيسة البطرسية الملحقة بكاتدرائية الأقباط الأرثوذكس في القاهرة ما أسفر عن 29 قتيلا وعشرات المصابين. وأعلن تنظيم “داعش” مسؤوليته عن الهجوم.

– في التاسع من أبريل 2017 وقع تفجير انتحاري في كنيسة مار جرجس بمدينة طنطا سقط فيه 27 قتيلا و78 مصابا.

وبعد ساعات وقع انفجار آخر أمام الكاتدرائية المرقسية في الإسكندرية حيث كان البابا تواضروس يرأس الصلوات في الكاتدرائية. وتسبب الانفجار الذي نفذه انتحاري يرتدي حزاما ناسفا بمقتل 16 شخصا بينهم أفراد من الشرطة كما أصيب 41 شخصا. وأعلن “داعش” مسؤوليته عن الهجومين.

– وجاءت آخر هذه الهجمات اليوم الجمعة 26 ايار – مايو 2017 ، والتي استهدفت حافلة تقل حجاجا أقباطا كانوا متجهين إلى دير في محافظة المنيا بجنوب مصر. وأعلنت وزارة الصحة المصرية مقتل 28 شخصا وإصابة 25 آخرين في الهجوم.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بغداد – أمر قضائي عراقي باعتقال رئيس وأعضاء المفوضية التي أشرفت على إجراء الاستفتاء في إقليم كردستان حول الاستقلال

أربيل – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )  Share This: