إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / العالم / الوطن الإسلامي / طهران – تجديد إنتخاب الرئيس الايراني حسن روحاني رئيسا للجمهورية الايرانية
الرئيس الإيراني حسن روحاني

طهران – تجديد إنتخاب الرئيس الايراني حسن روحاني رئيسا للجمهورية الايرانية

طهران – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

فاز الرئيس الإيراتي حسن روحاني بفترة رئاسة ثانية ( 2017 – 2021 ) في إيران بأغلبية مريحة.

وأعلن وزير الداخلية الإيراني عبد الرضا رحماني فضلي أن روحاني فاز بـ 23.5 مليون صوت بنسبة 57 في المئة مقابل 15.7مليون صوت بنسبة 38.5 في المئة لمنافسه رئيسي.

وقال إن عدد المصوتين بلغ 41.2 مليون ناخب، فيما وصف بأنه إقبال كبير بشكل غير متوقع.

واعتبر الاتحاد الأوروبي فوز روحاني تفويضا شعبيا قويا.

وكان قائد الثورة الاسلامية آية الله علي خامنئي قد عبر عن شكره وتقديره للشعب الايراني على مشاركته التي وصفها بالحماسية الواسعة في الانتخابات.

وقال إسحاق جهانغيري، نائب الرئيس الذي انسحب من الانتخابات قبل أسبوع واحد من التصويت، في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي تويتر: “أهنئ الأمة الإيرانية بهذا الفوز العظيم والملحمة الكبيرة التي لا تُنسى التي سطرها هذا الشعب، والتي أثبتت أنه ماض على الدرب الصحيح إلى الحكمة والأمل.”

وبينما كانت عملية التصويت جارية الجمعة، شوهد رئيسي في وزارة الداخلية يتقدم بشكاوى تعلقت إحداها بما وصفه بأنه نقص حاد في استمارات الإدلاء بالأصوات.

وكانت لجنة الانتخابات، التابعة لوزارة الداخلية، قد مددت فترة التصويت 5 ساعات بسبب زيادة الإقبال غير المتوقعة.

وهنأت فيدريكا موغريني، مفوضة الشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي، روحاني بالفوز.

وقالت في تغريدة على تويتر”شارك الإيرانيون بحماس في حياة بلادهم السياسية، أهنئ الرئيس حسن روحاني بالتفويض القوي الذي حصل عليه.”

وأبدت موغريني استعداد الاتحاد لمواصلة العمل لتطبيق الاتفاق النووي بالكامل وللتواصل الثنائي  وتحقيق السلام الإقليمي وتلبية تطلعات كل الشعب الإيراني.

ورحب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بفوز روحاني، وأكد “استعداده لمواصلة العمل المشترك الفعال (معه) بما يؤدي إلى صيانة الاستقرار والأمن في الشرق الأوسط والعالم كله“.

وتفصيلا ، قال الرئيس الإيراني المعتدل، حسن روحاني، إن إعادة انتخابه تظهر أن الناخبين يرفضون التشدد، ويريدون إقامة علاقات أقوى مع العالم الخارجي.
وأضاف روحاني، بعدما حصل على 57% من أصوات الناخبين مقارنة بمنافسه الرئيسي، إبراهيم رئيسي، متجنبا خوض جولة ثانية من الانتخابات، أنه يحترم حق معارضيه في انتقاده.
ولعب روحاني، البالغ من العمر 68 عاما، دورا بارزا في الاتفاق النووي التاريخي الذي أبرمته إيران مع القوى العالمية.
ويرى محللون أن الفوز الحاسم الذي حققه روحاني يعطيه تفويضا قويا لإجراء الإصلاحات وإنعاش الاقتصاد الذي تضرر بسبب العقوبات الدولية التي كانت مفروضة على إيران على خلفية برنامجها النووي.
وقال روحاني في أول خطاب متلفز له بعد فوزه “الأمة الإيرانية اختارت طريق التفاعل مع العالم، وهو طريق بعيد عن التشدد والعنف”.
وأضاف الرئيس الإيراني “انتهت الانتخابات الآن. أنا رئيس الأمة (الإيرانية)، ولهذا أحتاج إلى مساعدة من كل إيراني، حتى أولئك الذين يعارضونني وسياساتي”.
وشكر روحاني أيضا الرئيس الإيراني الإصلاحي السابق، محمد خاتمي، متحديا على ما يبدو حظرا إعلاميا على النطق باسمه.
ما هي النتائج؟
وكانت نسبة المشاركة في هذه الانتخابات عالية على غير المتوقع إذ بلغت نحو 70%.
وحصل روحاني على نحو 23 مليون صوت من مجموع 40 مليون صوت تم الإدلاء بها.
وحصل منافس روحاني إبراهيم رئيسي، على 38.5% أو 15.7 مليون صوت.
وقال مرشد الثورة الإيرانية، آية الله خامنئي في تغريدة على توتير “أظهرت الانتخابات التقدم المطرد للأمة الإيرانية”.
وأضاف خامنئي أن إيران ستثبت أنها تملك “الكرامة” و “الحكمة” في العلاقات مع البلدان الأخرى.

أكد مرشح الانتخابات الرئاسية الإيرانية الخاسر حجة إبراهيم رئيسي في بيان اليوم وجود مشاكسات ومخالفات سافرة قبل وأثناء الانتخابات الرئاسية، وأكد أنه سيتابعها عبر المسار القانوني.

وقال رئيسي أبز منافسي روحاني: “المشاركة الحماسية القصوى للشعب لدى صناديق الاقتراع، بعثت السرور لدى كل إيراني، لكنها لم تخل من تجاوزات”.

إلا أنه عرّج قائلا: “لكن الآن علينا جميعا أن نكرس عزمنا لبناء إيران عامرة ونركز على استقلال هذا الشعب وحريته وكرامته”.

وأضاف رئيسي: “لا يمكن تجاهل قرابة 16 مليون صوت طالبوا بالتغيير.. سأكون اللسان الناطق للمحرومين من أجل متابعة مطالب الشعب في محاربة الفساد والتمييز وإرساء قيم الثورة الإسلامية.. هذه الملحمة العظيمة جسدت أكثر مما مضى عظمة نظام الجمهورية الإسلامية الإيرانية أمام أنظار العالم”.

ولفت رئيسي إلى أن الإنجاز الهام لهذه الانتخابات تمثل في الممارسة السياسية الأخلاقية في إطار أداء الواجب وطرح خطاب “الاهتمام بالمحرومين” و”محاربة الفساد والتمييز”، والذي تحول إلى مطلب عام للشعب بمنأى عن الاصطفافات السياسية.

وأعرب رئيسي عن أمله في أن يكون تنفيذ العدالة الاجتماعية ورفع هواجس الشعب الاقتصادية والمعيشية للمحرومين من ضمن أولويات برامج الحكومة الثانية عشرة.

وأقيمت في العاصمة طهران احتفالات بهذه المناسبة إذ غنى الشباب ورقصوا في ميدان “وليعصر” بالرغم من جهود الشرطة لإبعادهم، حسب وكالة فرانس برس.
ما هي أبرز التحديات؟
ويبدو أن الاقتصاد هو القضية الأولى المطروحة في هذه الانتخابات.
ويقول الإيرانيون العاديون إنهم لم يجنوا الفوائد الاقتصادية بعد رفع العقوبات الدولية نتيجة لإبرام الاتفاق النووي بين إيران والقوى العالمية في عام 2015.
وبالرغم من انتعاش الصادرات النفطية وتراجع التضخم، فإن البطالة تظل مرتفعة وخصوصا بين الشباب.
وتعهد الرئيس الإيراني خلال الحملات الانتخابية باعتماد رؤية معتدلة وانفتاح إيران على البلدان الخارجية.
كما هاجم صراحة أجهزة القضاء ومصالح الأمن التي يهمين عليه المحافظون.
حقائق عن ايران
لكن سلطات روحاني تبقى محدودة مقارنة بصلاحيات آية الله خامنئي الذي له الكلمة الفصل إزاء عدة قضايا حاسمة واستراتيجية.
ويرى محللون أن تحديا آخر تواجهه إيران يتمثل في طبيعة العلاقات مع الإدارة الأمريكية الجديدة تحت قيادة الرئيس، دونالد ترامب.
ويعارض ترامب الاتفاق النووي مع إيران الذي قاد إلى تخفيف العقوبات عنها ووصفه بأنه “أسوأ اتفاق على الإطلاق”.
لكن بالرغم من اعتراضات ترامب على الاتفاق، فإن البيت الأبيض جدد هذا الاتفاق في وقت سابق من الأسبوع الحالي.
ما هي ردود الفعل؟
وجاء إعلان نتائج الانتخابات الرئاسية في إيران بالتزامن مع وصول الرئيس الأمريكي إلى الرياض في أول جولة خارجية له بصفته رئيسا للولايات المتحدة.
وقال وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيليرسون إنه يأمل أن يستخدم روحاني ولايته الجديدة “لتفكيك شبكة الإرهاب ووضع حد لبرنامج الصواريخ الباليستية”.
ووصف وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، الانتخابات بأنها “أمر داخلي”، مضيفا أن إيران “تتدخل في شؤون البلدان العربية وتقدم الدعم لتنظيم القاعدة”.
Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

كابول – مقتل 10 رجال أمن بأفغانستان بهجوم لحركة طالبان الإسلامية الأفغانية

كابول – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )    Share This: