إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / فلسطين الكبرى / الضفة الغربية – التضامن الشعبي مع إضراب الأسرى وفعاليات اللجنة الوطنية لإسناد إضراب أسرى فلسطين بالسجون الصهيونية
الاضراب عن الطعام - معركة الأمعاء الخاوية في السجون الصهيونية

الضفة الغربية – التضامن الشعبي مع إضراب الأسرى وفعاليات اللجنة الوطنية لإسناد إضراب أسرى فلسطين بالسجون الصهيونية

رام الله – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) 

شارك مئات المواطنين الفلسطينيين ، اليوم الجمعة 19  أيار 2017 في عشرات المسيرات تضامنًا الأسرى المضربين عن الطعام ورفضًا لاستمرار حصار غزة، في كافة نقاط التماس على الحدود الشرقية لقطاع غزة والضفة الغربية المحتلة.

وقالت جمعية الهلال الأحمر الطبية برام الله إن المواجهات المستمرة بين قوات الاحتلال بمدن الضفة وشرق القطاع بلغت نحو 51 إصابة.

ففي قطاع غزة، أشعل عشرات الشبان الغاضبين الإطارات ورفعوا الأعلام الفلسطينية على الحدود الشرقية دعما للأسرى ورفضًا لاستمرار الحصار الإسرائيلي عليه.

وعلم أن انتشارًا صهيونيا واسعًا في المواقع الحدودية للقطاع شمل انتشارًا للجيبات العسكرية والجنود المدججين بالقناصة والأسلحة الرشاشة.

كما اندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال في عدة نقاط تماس بغالبية مدن الضفة الغربية المحتلة.

ففي بلدة بيت أمر شمال مدينة الخليل جنوبًا، اندلعت مواجهات متفرقة بين الشّبان وقوّات الاحتلال في مدخل البلدة، عقب مسيرة تضامنية مع إضراب الحرية والكرامة الذي يخوضه الأسرى.

وأفادت وكالات أنباء فلسطينية ،  أن مواجهات أخرى اندلعت مع جيش الاحتلال في منطقة باب الزاوية وسط الخليل، أطلق خلالها جنود الاحتلال القنابل الغازية والصوتية.

وجاءت المواجهات بعد مسيرة حاشدة من مسجد الحسين بن علي، وصولا إلى خيمة الاعتصام بدوار ابن رشد، وانتهت بمهرجان خطابي، دعا فيه المتحدّثون إلى تصعيد المواجهة مع الاحتلال نصرة للأسرى.

وأدى مئات المواطنين صلاة الجمعة في العديد من خيم الاعتصام التي أقيمت تضامنا مع الأسرى في معظم القرى والبلدات في المحافظة.

أما في بيت لحم جنوبًا، انطلقت مسيرة حاشدة للمواطنين صوب مدخل المدينة الشمالي حيث مسجد بلال بن رباح، الذي تسيطر عليه قوّات الاحتلال الصهيوني .

وانطلقت من ساحة المهد وسط المدينة، عقب أداء صلاة الجمعة في المكان، بمشاركة واسعة من كامل الأطياف الفلسطينية.

ودعا خطيب الجمعة إلى ضرورة توحيد الصفوف في مواجهة الاحتلال والتعبير عن التضامن الحقيقي مع الأسرى.

وفي نابلس، أصيب عشرات المواطنين ظهر الجمعة خلال مواجهات عنيفة اندلعت في عدة نقاط تماس.
وأدى عشرات المواطنين صلاة الجمعة عند المدخل الرئيس لبلدة بيتا جنوب نابلس، للأسبوع الخامس على التوالي، تضامنا مع الأسرى المضربين عن الطعام.

واندلعت عقب انتهاء الصلاة مواجهات مع قوات الاحتلال التي تواجدت على مقربة من المكان، وأطلق الجنود الأعيرة المعدنية وقنابل الغاز المسيل لدموع بكثافة، ما أدى لوقوع عدد من الإصابات وحالات الاختناق بالغاز.

وكانت جرافات الاحتلال قد أغلقت صباح اليوم مدخل بيتا بالسواتر الترابية والمكعبات الإسمنتية قبيل بدء الفعالية.

كما أدى عشرات المواطنين صلاة الجمعة عند المدخل الغربي لبلدة بيت دجن شرق نابلس والمغلق منذ عدة شهور، ونظموا عقب الصلاة مسيرة تضامنا مع الأسرى وللمطالبة بإعادة فتح الطريق.

وأطلق الجنود الأعيرة المعدنية وقنابل الغاز المسيل للدموع بكثافة، مما أدى لوقوع حالات اختناق في صفوف المتظاهرين.

ووقعت مواجهات عند حاجز بيت فوريك شرق نابلس، وأغلق الجنود الحاجز بشكل تام، وأطلقوا الأعيرة المطاطية وقنابل الغاز باتجاه الشبان.

وفي رام الله، اندلعت مواجهات عنيفة بعد صلاة الجمعة في خمسة نقاط مواجهة مع الاحتلال بمحافظة رام الله.

وانطلقت مسيرات تضامنية في القرى والبلدات وتوجهت نحو مواقع “التماس” والحواجز العسكرية والجدار الفاصل.

ففي قرية النبي صالح شمال غرب المدينة، اندلعت مواجهات في المنطقة الشرقية بين قوات الاحتلال وعشرات الشبان، حيث أغلق الشبان الطرق بالإطارات المطاطية والحجارة، ورشقوا الجنود في محيط البرج العسكري بالحجارة.

ودفع الاحتلال بتعزيزات عسكرية إلى مكان المواجهات وأطلق الرصاص المطاطي الأسفنجي وقنابل الغاز، ما أدى لإصابة شابين بجراح طفيفة.

وقال شهود عيان إن جنديا أصيب بالحجارة خلال المواجهات، فيما أكدت وسائل إعلام عبرية إصابته بحجر.

واندلعت مواجهات في قرية عابود شمال غرب المدينة، حيث توجهت مجموعة من الشبان باتجاه المدخل الشرقي ورشقوا الجنود بالحجارة، حيث أطلق الجنود الرصاص الحي ما أدى لإصابة شاب بالرصاص الحي، جرى نقله إلى مستشفى بسلفيت.

وشهدت بلدة نعلين مواجهات عنيفة بين قوات الاحتلال وعشرات الناشطين، الذين أغلقوا الطريق الاستيطاني شرقي البلدة وقاموا بتعطيل حركة المستوطنين في المكان.

واندلعت المواجهات بعد حضور قوة من جيش الاحتلال إلى المكان، وأطلقت القنابل الغازية على الشبان الذين رشقوا الجنود بالحجارة.

واعتقلت قوات الاحتلال شابا بعد أن نصبت كمين لمجموعة من الشبان في المنطقة الشرقية.

وفي قرية بدرس غرب المدينة، اندلعت مواجهات عنيفة في المنطقة الغربية من القرية على طول الجدار الفاصل بعد وصول مسيرة إلى المكان.

ورشق عشرات الشبان جنود الاحتلال بالحجارة، فيما أطلق الجنود الرصاص الحي بكثافة، دون وقوع إصابات حتى اللحظة.

كما اندلعت مواجهات في محيط حاجز قلنديا شمال مدينة القدس، تخللها أطلاق الاحتلال للقنابل الغازية والرصاص المعدني المغلف بالمطاط.

وأصيب خمسة شبان خلال المواجهات، حيث أصيب شاب بالرصاص المطاطي في الفم وجرى نقله إلى مستشفى رام الله.

ودفع الاحتلال بتعزيزات عسكرية إلى الحاجز، فيما انتشر القناصة في المكان.

كما اندلعت عصر  الجمعة مواجهات في بلدة طمون شرق مدينة طوباس أصيب خلالها مواطنون بالاختناق بالغاز المسيل للدموع وذلك عقب تجمع لمناصرة الأسرى.

وقال مواطنون إن المواجهات وقعت في منطقة البادود ” في طمون على الطريق إلى سهل عاطوف حين تجمع الشبان واشتبكوا مع قوات الاحتلال في المنطقة.

وأشاروا إلى أن عددا من المواطنين أصيبوا بالاختناق فيما أصيب شاب بجراح طفيفة جراء إصابته بشكل مباشر بقنبلة غاز مسيل للدموع.

وأما الإصابات فجاءت على النحو التالي:

أعلنت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في بيان تفصيلي طبيعة الإصابات في الضفة الغربية وقطاع غزة حتى الساعة (17:15).

ووفق البيان، ففي بلدة بيتا قرب نابلس تعاملت الطواقم الطبية مع إصابة بالرصاص الحي في الفخذ و13 إصابة بالغاز نقلت منهم واحدة للمستشفى وإصابة بعيار مطاطي نقلت للمستشفى أيضًا.

أما في بلدة بيت دجن شرق نابلس، فتعاملت الجمعية مع 4 إصابات بالاختناق نتيجة الغاز السام، تم علاجها ميدانيًا، في حين تم تسجيل وقوع 7 إصابات مطاط تم علاجها ميدانياً في قرية كفر قدوم شرق قلقيلية.

وأكد البيان تسجيل 3 إصابات بالغاز المسيل للدموع في بلدة نعلين رام الله، وإصابة بالرصاص الحي في قرية عابود قرب رام الله، وتم نقلها إلى مستشفى سلفيت، إضافة خمسة إصابات بالغاز المسيل للدموع تم علاجها ميدانياً في بيت لحم.

وذكرت الجمعية أن طواقمها تعاملت مع إصابة بالمطاط بالفم قرب حاجز قلنديا شمال القدس، نقلت لمجمع فلسطين الطبي، بالإضافة إلى 6 إصابات بالغاز المسيل للدموع وإصابة بالرصاص المطاطي في أريحا.

أما في الخليل فأوضحت الجمعية أن طواقمها تعاملت مع إصابة بالاختناق بالغاز نقلت للمستشفى، و3 إصابات بالاختناق منهم طفل فقد الوعي وتم نقله للمستشفى في بلدة بني نعيم قرب الخليل.

وأعلنت الجمعية عن سقوط إصابتين بالرصاص الحي في حي الشجاعية شرق غزة، وإصابتين بالرصاص الحي بالبطن وهما في وضع الخطر في منطقة شرق خان يونس.

إلى ذلك ، عقدت اللجنة الوطنية لإسناد الإضراب المفتوح عن الطعام للأسرى الفلسطينيين في السجون الصهيونية منذ 17 نيسان 2017 ، سلسلة من اللقاءات على أعلى مستوى قيادي ووطني وبروح من المسؤولية العالية والثقة الأكيدة بقدرة أبطالنا على الاستمرار بمعركتهم بصلابة وعنفوان رغم ما يتعرضون له من تنكيل وما تفرضه عليهم إدارة السجون من إجراءات حاقدة، ولكن مع استشعار الخطورة الشديدة على حياتهم وما يُمليه هذا من مسؤوليات، لذا فان اللجنة الوطنية وفي هذه اللحظة الحاسمة من معركة الاسرى المنتصرة حتماً تؤكد على أهمية تضافر كافة الجهود ووحدة أبناء شعبنا في كل مكان والتي تجسده في اللقاء الذي جمع اللجنة مع لجنة المتابعة العليا لجماهير شعبنا في الداخل والعمل يداً بيد وبشكل موحد ضمن برنامج فعاليات واحد نصرة لمعركة الحرية والكرامة.

واهابت اللجنة الوطنية لاسناد إضراب الأسرى بالسجون الصهيونية ، اليوم الجمعة 19 ايار 2017 ، بالمواطنين الفلسطينيين ، الالتزام بالفعاليات التالية:
1-السبت 20-5 يوم لتجسيد البرنامج الوطني في مقاطعه البضائع الإسرائيلية وتنفيذ ذلك من قبل التجار والوكلاء والمواطنين.
2- الأحد 21-5 إضراب جزئي من الساعة 11 صباحاً حتى الساعة 2 مساءً يستثنى منه الجامعات والمدارس والصحة مع التشديد على ضرورة التواجد في خيم الاعتصام في فتره الإضراب.
3-الاثنين 22-5 يوم إضراب شامل ويشمل الإضراب كافة الأراضي المحتلة في الضفة وغزه والقدس بالإضافة لفلسطين المحتلة في الـ48 والشتات مع التوجه لخيم الاعتصام والتجمع هناك بدءا من الساعة 11 للانطلاق في مسيرات غضب حاشدة وتنفيذ إضراب عن الطعام ليوم واحد من الساعة 10 صباحا حتى 10 مساءً سيضم إلى جانب جماهيرنا قيادات شعبنا السياسية وأعضاء التشريعي والمجلس الوطني وكوادر وقادة الفصائل الميدانية.
4- الثلاثاء 23-5 مسيرات غضب في كافة محافظات الوطن تنطلق من خيم الاعتصام الساعة 12 ظهراً.
5-الأربعاء 24-5التواجد في خيم الاعتصام الساعة 11 صباحاً في كافة المحافظات والخروج بمسيرات ليلية الساعة 8 مساءً.
6- الخميس 25-5 عقد مؤتمرات شعبية الساعة 12 ظهرا في كافة أرجاء الوطن ومبايعة الأسرى على الاستمرار في معركتهم حتى النصر.
7- الجمعة 26-5 الصلاة في الساحات العامة ومن ثم الانطلاق في مسيرات إلى الطرق الالتفافية وبوابات السجون ونقاط الاحتكاك.

 وفي الاسبوع الفائت ، أعلنت اللجنة الوطنية لإسناد اضراب الاسرى، عن برنامج تصعيدي لمواجهة الاحتلال خلال ايام الأسبوع ما بين 13 – 19 ايار 2017 .

وحذرت اللجنة الوطنية من حكومة الاحتلال استهتارها بحياة الأسرى المضربين، وهو ما قد يؤدي لسقوط شهداء في اية لحظة في ظل الحالة الحرجة التي تحيط بهم.

ودعت لعقد جلسة خاصة للجمعية العامة للأمم المتحدة، مطالبة المؤسسات الدولية بتحمل مسؤوليتها في إنقاذ حياة الأسرى المضربين من خطر الموت.

كما دعت اللجنة الشعب الفلسطيني للمشاركة في البرنامج النضالي، والذي سيكون على مدار أسبوع على النحو التالي:

– السبت 13/5 تكثيف التواجد في خيم الاعتصام الدائمة في مراكز المدن الفلسطينية والانطلاق بمسيرات تجوب شوارع المدن إسنادا للأسرى الأبطال – يبدأ التجمع الساعة الحادية عشرة.

– الأحد 14/5 يوم للتصعيد الميداني على جميع نقاط الاحتكاك والتماس تنطلق فيه المسيرات الحاشدة لإرسال رسالة واضحة أن الأسرى ليسوا وحدهم، سيكون التجمع لمحافظة رام الله والبيرة عند الساعة الحادية عشرة بالقرب من المستحضرات الطبية ثم الانطلاق باتجاه حاجز بيت ايل الاحتلالي.

– الاثنين 15/5  تدعو اللجنة الوطنية لاعتبار الذكرى 69 للنكبة يوماً للتصعيد الميداني في كل المناطق ونقاط التماس، وهو يوم اضراب تجاري ما بين الساعة الحادية عشرة ظهراً وحتى الرابعة عصراً، وتنطلق فيه المسيرات للتأكيد على تمسكنا بحق العودة ونصرة لأسرانا الأبطال باتجاه مناطق التماس.

– الثلاثاء 16 /5  يوم للاعتصامات الحاشدة في كافة المحافظات أمام مقرات الصليب الأحمر الدولي الساعة الحادية عشرة ظهراً للضغط  لتحمل مسؤولياته تجاه أسرانا.

– الأربعاء 17/5  يوم للمسيرات الحاشدة في مراكز المدن بمشاركة الاتحادات الشعبية والنقابات المهنية والأطر والمؤسسات كافة تنطلق نحو مقرات الأمم المتحدة التجمع الساعة الحادية عشرة.

– الخميس 18/5 يوم للتصعيد النوعي والشامل في جميع المناطق في الأرياف والمدن والمخيمات الباسلة بمشاركة طلابية وشبابية متميزة ومؤثرة على جميع نقاط التماس مع العدو.

– الجمعة 19/5 يوم غضب شعبي عارم في وجه الاحتلال تقام فيه الصلوات في الساحات العامة وأمام بوابات السجون تشتعل فيها نقاط التماس إسنادا للأسرى الأبطال.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

نابلس – د. كمال علاونه في حديث لقناة الأقصى الفضائية : الصهيونية تسعى لتحقيق الإمبراطورية الصهيونية والحكومة اليهودية العالمية بجميع قارات العالم

نابلس – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: