إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / البلديات الفلسطينية / البيرة – انتهاء الاقتراع في الانتخابات المحلية الفلسطينية في الضفة الغربية 2017
الجدول الزمني للانتخابات المحلية الفلسطينية 2017

البيرة – انتهاء الاقتراع في الانتخابات المحلية الفلسطينية في الضفة الغربية 2017

البيرة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) 

أغلقت أبواب مراكز الاقتراع لانتخابات الهيئات المحلية في الضفة الغربية مساء اليوم السبت 13 أيار 2017 ، في ظل انخفاض نسبة المشاركة إلى نحو 50 % فقط.

وأكدت لجنة الانتخابات المركزية إغلاق مراكز الاقتراع عند الساعة السابعة تماما، لافتة إلى أنها سمحت فقط للمتواجدين داخل المراكز بالتصويت بعد الموعد المحدد، فيما أعلنت لاحقًا بدء عمليات الفرز.

وقال رئيس لجنة الانتخابات في مؤتمر صحفي، مساء اليوم أن نسبة الاقتراع العامة في الضفة وصلت نحو 50 %، مبينا أن النسب في المحافظات والمدن الكبيرة لم تكن مرتفعة، وهي في القرى أفضل منها في المدن المشاركة في الانتخابات.

وأضاف ناصر أن نسب المشاركة في المحافظات بالضفة الغربية، كانت كالتالي: القدس 40%، وجنين 56%، وطولكرم 56%، وطوباس 67%، ونابلس 28 %، وقلقيلية 63%، وسلفيت 68%، ورام الله والبيرة 47%، وبيت لحم 52%، والخليل 49%.

وأوضح ناصر أن النسب في المدن الرئيسة، جاءت كالتالي: جنين 38%، وطولكرم 40%، وطوباس 65%، ونابلس 20%، وقلقيلية 53.5%، وسلفيت 58%، والبيرة 28%، ورام الله 39%، والخليل 30%، وبيت لحم 45%، وأريحا 53%.

وأشار إلى أن النتائج الأولية الرسمية ستصدر ظهر يوم غدٍ في مؤتمر صحفي، ومن ثم يفتح باب الطعون أمام القوائم.

وفي وقتٍ سابقٍ مساء اليوم، أظهرت معطيات رسمية، أن نسبة المشاركة في الانتخابات البلدية قبل ثلاث ساعات من إغلاق صناديق الاقتراع بلغت 35 % فقط، في مؤشر على ضعف المشاركة الشعبية في ظل إجرائها دون توافق.

وقالت لجنة الانتخابات المركزية: إن عدد المقترعين في مختلف محافظات الضفة الغربية، بلغ حتى الساعة الرابعة عصرا 274.152 ونسبتهم 35.3% من مجمل أصحاب حق الاقتراع، البالغ عددهم 787.386 ناخبا وناخبة.

وفتحت مراكز الاقتراع، أبوابها أمام الناخبين في تمام الساعة السابعة صباحا، لانتخاب رؤساء وأعضاء 145 هيئة ومجلسا محليا في الضفة الغربية، وبقي الاقتراع العام مستمرًّا حتى الساعة السابعة من مساء اليوم السبت 13 أيار 2017.

وكانت لجنة الانتخابات جهزت 461 مركز اقتراع، تضم 1275 محطة انتخابية، موزعة على 11 محافظة في الضفة.

وبلغ عدد القوائم الانتخابية التي ترشحت لانتخابات مجالس الهيئات المحلية للعام 2017، 536 قائمة، تضم 4411 مرشحا ومرشحة، يتنافسون على 1561 مقعدا مخصصة لها.

يذكر أن هناك 181 هيئة محلية ترشحت فيها قائمة واحدة فقط، وبالتالي سيُعلن عن فوزها بالتزكية بجميع مقاعد المجلس في يوم إعلان النتائج، وبلغ عدد المرشحين في هذه القوائم 1683، يمثلون عدد المقاعد فيها، وهو ما عدّه مراقبون مؤشرًا على حالة الإحباط من وجود حالة تنافسية، إلى جانب التهديدات المبطّنة التي دفعت بعض القوائم والمرشحين للانسحاب، إلى جانب أن بعضها في قرى صغيرة حدثت بها توافقات مسبقة.

كما سيتم إجراء الانتخابات التكميلية في 65 هيئة محلية، 9 منها قدمت قوائم غير مكتملة، إضافة إلى 56 هيئة لم تترشح فيها أية قائمة.

يذكر أن حركة “حماس” أعلنت مقاطعتها الانتخابات؛ لغياب التوافق على إجرائها، ومع ذلك تركت المجال لكتلتها التصويتية للتعامل بإيجابية حيثما أمكن ذلك لاختيار الأصلح.

وقالت لجنة الانتخابات المركزية بفلسطين ، الليلة الماضية 13 أيار 2017 ، إن العدد النهائي للمقترعين بعد احتساب أصوات الذين كانوا داخل المراكز عند الساعة السابعة مساءً، بلغ 420,682 ناخباً وناخبة، ما نسبته %53.4 من مجمل أصحاب حق الاقتراع، البالغ عددهم 787,386 ناخباً وناخبة، بحسب وكالة وفا.

وأشارت اللجنة، في بيان صحفي، إلى أن نسبة الاقتراع في الانتخابات المحلية عام 2012 بلغت آنذاك 54.8%.

الى ذلك ، حصدت قائمة “نابلس الموحدة” برئاسة عدلي يعيش غالبية مقاعد مجلس بلدية نابلس شمال الضفة المحتلة، في الانتخابات التي جرت أمس السبت (13-5).

وبينت النتائج النهائية غير الرسمية أن قائمة نابلس الموحدة حصلت على ١٠٧٢٣ صوتا، وحصدت بذلك 11 مقعدا من أصل 15 مقعدا.

كما حصلت قائمة “الشباب المستقلين” برئاسة محمد دويكات على ٢١٥٠ صوتا وحصدت مقعدين، فيما حصلت قائمة “نابلس تجمعنا” برئاسة المهندس حسان جابر على ١٤٥٢ صوتا وكان نصيبها مقعدين كذلك.

وفي أول تصريح للإعلام، أهدى يعيش فوز قائمته للأسرى المضربين عن الطعام، متمنيا أن يحتفل قريبا بانتصارهم في معركة الحرية والكرامة.

وشكر يعيش مدينة نابلس التي قالت نعم للوحدة، مؤكدا أن أغلبية مطلقة بنسبة 75% من الناخبين أعطوا أصواتهم للوحدة.

ولفت إلى أن نسبة التصويت المتدنية، والتي بلغت حوالي 20%، يجب أن تشكل دفعة إضافية للمجلس القادم لتغيير حالة الإحباط في الشارع النابلسي، وزرع الأمل في نفوس الناس.

 

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

البيرة – الانتخابات المحلية بالضفة الغربية : 65% للقوائم المستقلة و27% لفتح 2% للديمقراطية

البيرة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )    Share This: