إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / الجامعات الفلسطينية / الانتخابات الطلابية في الجامعات الفلسطينية 2017 .. وجامعة بير زيت .. ومنظمة التحرير الفلسطينية (د. كمال إبراهيم علاونه)
جامعة بير زيت

الانتخابات الطلابية في الجامعات الفلسطينية 2017 .. وجامعة بير زيت .. ومنظمة التحرير الفلسطينية (د. كمال إبراهيم علاونه)

الانتخابات الطلابية في الجامعات الفلسطينية 2017 .. 
وجامعة بير زيت .. ومنظمة التحرير الفلسطينية
د. كمال إبراهيم علاونه

أستاذ العلوم السياسية والإعلام
رئيس شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
نابلس – فلسطين
الانتخابات الطلابية في الجامعات الفلسطينية 2017 .. وخاصة جامعة بير زيت يوم 10 أيار 2017 ، تقدم الإثبات الحقيقي الجديد على تراجع بل إنهيار منظمة التحرير الفلسطينية وبقاء حركة فتح والجبهة فيها وبعض الجبهات الهشة .. والتراجع الشعبي للمنظمة بحاجة إلى تغيير وإصلاح وتجديد وليس البقاء في مربع مكانك سر أو إلى الخلف در !!!
جامعة بير زيت ، جامعة فلسطينية مركزية ، لها سمعتها ، ومكانتها الأكاديمية والوطنية ، والنقابية والسياسية أيضا .. 3 كتل طلابية تنجد في جامعة بير زيت والبقية لم تحتاز نسبة الحسم الانتخابي للعضوية في مقاعد المؤتمر الطلابي العام البالغ 51 مقعدا ، حيث فازت الكتلة الإسلامية – الجناح الطلابي لحركة حماس بـ 25 مقعدا ، وحصلت حركة الشبيبة الطلابية على 22 مقعدا ، وحازت جبهة العمل الطلابي على 4 مقاعد . 
وشارك في عملية الاقتراع الطلابي بجامعة بير زيت 7902 طالب من أصل 10859 ممن يحق لهم التصويت، حيث بلغت نسبة التصويت العامة 74%. وتأتي سياسة المزاودة السياسية والإعلامية ، بلا وجه حق .. 
هذا يدلل على أن النظام السياسي الفلسطيني بحاجة لتصحيح المسيرة السياسية ، والترميم الشامل الكامل المتكامل من ناحية استراتيجية وطنية وليس تكتيكية اليوم قبل الغد .. أليس كذلك ؟؟؟ بلى ونعم بأحرف نور كبيرة ظاهرة للعيان .. هذه لفتة كريمة لحركتي فتح وحماس لالتقاط الصورة الحقيقية للحياة السياسية الفلسطينية .. وفق منافسة انتخابية شريفة ونزيهة وعادلة ، والاعداد لانتخابات رئاسية وبرلمانية ووطنية عامة للخروج من المأزق الفلسطيني : الحزبي والفصائلي والرسمي والشعبي ، سواء بسواء ..
الحركة الطلابية الفلسطينية هي طليعة الثورة ، وطليعة الشعب في تعاقب الأجيال الفلسطينية الحالية واللاحقة .. وهي صاحبة الكلمة الميدانية الفصل في هذا المضمار .. إضمروا خيرا ولا تضمروا شرا لأنفسكم ولشعبكم ولأمتكم .. على أسس راسخة ومتينة ، لرص الصفوف كالبنيان الذي يرص بعضه بعضا ..
سؤال صغير لجبهات اليسار : اين أنتم ؟؟؟ من التأييد الشعبي .. والالتفاف الطلابي الجامعي .. أما آن لكم أن ترحموا أنفسكم وترحموا الشعب من التهويل السياسي والمبالغة الإعلامية !!! 
هل تعلمون أن هناك عشرات المحاضرين والأساتذة من اليسار الفلسطيني في الهيئات الإدارية والتدريسية في جامعة بير زيت .. فهل هذه الانتفاضة الانتخابية جاءت صفعة قوية بجميع أصابيع اليد لجبهات اليسار الفلسطيني على إختلاف أسمائها ومسمياتها ؟؟!
لقد كانت نتائج الانتخابات الطلابية في جامعة بير زيت ، رسالة باتجاهات أربع : الرسالة الاولى بالاتجاه الأول : رسالة للاحتلال الصهيوني ، بأن المقاومة مستمرة ولا زالت بخير رغم كل القمع الوحشي ضدها . 
الرسالة الثانية بالاتجاه الاني المعاكس : رسالة للنظام السياسي الفلسطيني ، ومنظمة التحرير الفلسطينية ، بضرورة التغيير والإصلاح والتجديد . 
والرسالة الثالثة بالاتجاه الثالث : رسالة للشعب الفلسطيني بأن الحركة الطلابية هي طليعة الشعب ، وطلبة جامعة بير زيت إنموذجا حيا لا غبار عليه . 
والرسالة الربعة بالاتجاه الرابع : رسالة نقابية طلابية بأن التصويت هو لمن يخدم الطلبة تحت كل الظروف الصعبة .
قناعي الراسخة هي إيماني بالتعددية الفكرية والسياسية والشراكة الوطنية ، بعيدا عن حمى المزايدات الطائشة والفارغة المضمون .. واحترامي للجميع من كافة ألوان الأطياف والمشارب والاتجاهات الفلسطينية .. الرحمة الربانية لنا ولكم ، فالله هو الغفور الرحيم .. 
هذا بالضرورة ، وبصورة حيوية مستعجلة ، يحتم ضرورة تصويب أوضاع منظمة التحرير الفلسطينية كليا .. قبل فوات الآوان !!!
28 أيار 1964 نشأة منظمة التحرير الفلسطينية يختلف عن 10 أيار 2017 ، كتاريخ مفصلي للانتخابات الطلابية في جامعة العلم والنور ، سراج المعارف والعلوم المتمثلة بجامعة بير زيت .. 
ينبغي إضافة فصائل فتية ( إسلامية ووطنية ) ، لها وزنها الشعبي والسياسي والعسكري وفقا للتعددية والشراكة السياسية على أسس وضوابط علمية وموضوعية جديدة .. لمؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية .. وتغيير العواجيز وتكريمهم معنويا وماليا ، وإتاحة المجال للجيل الشاب لقيادة المسيرة الفلسطينية ..
لا للانتحار الفلسطيني .. 
مسيرة الكرامة والحرية والتحرير مستمرة حتى الاستقلال الوطني .. وإنشاء دولة فلسطين العتيدة .. 
والله ولي التوفيق . سلام قولا من رب رحيم . 
يوم الخميس 15 شعبان 1438 هـ / 11 أيار 2017 م .

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

طولكرم – نتائج الانتخابات الطلابية في جامعة فلسطين التقنية بطولكرم لعام 2017

طولكرم – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: