إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / الحركات الفلسطينية / غزة – بالأسماء – أبرز أعضاء المكتب السياسي لحركة حماس بعد انتهاء الانتخابات الداخلية لعام 2017
حركة المقاومة الإسلامية ( حماس )

غزة – بالأسماء – أبرز أعضاء المكتب السياسي لحركة حماس بعد انتهاء الانتخابات الداخلية لعام 2017

غزة –  شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) 

أعلنت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) ، اليوم الأحد 7 ايار 2017 ، أنها أنهت “في ظل معاني الأخوة المتينة والمسؤولية الرّاسخة وفي أجواء من التوافق” كلّ مراحل الانتخابات لمؤسساتها في الداخل والخارج.

وقال بيان صادر عن الحركة إن مجلس الشورى العام للحركة عقد دورته العادية، على صعيدَي الداخل والخارج أمس السبت، وتم خلالها انتخاب إسماعيل هنية رئيساً للمكتب السياسي “حيث حاز على ثقة إخوانه في مجلس الشورى، مؤكّدين على اصطفافهم خلفه في تحمّل المسؤولية لتحقيق تطلّعات شعبنا في التحرير والعودة”.

وذكر البيان أن الحركة انتخبت أعضاء المكتب السياسي، ومن أبرزهم: موسى أبو مرزوق، ويحيى السنوار، وصالح العاروري، وخليل الحية، ومحمد نزال، وماهر عبيد، وعزت الرّشق، وفتحي حمّاد.

وبحسب البيان “تجسّدت في جميع مراحل الانتخابات الداخلية لحركة حماس قيم الشورى والديمقراطية، وسادت فيها روح التوافق بين أبناء الحركة بكل مكوّناتها  في الضفة الغربية وقطاع غزَّة والخارج وفي سجون الاحتلال”.

وأعربت الحركة عن احترامها وتقديرها لرئيس مكتبها السياسي السابق خالد مشعل “الذي قاد باقتدار سفينة الحركة لأكثر من 20 عاماً، وكانت له بصمته الواضحة والإيجابية في قيادة الحركة، وتحقيق أهدافها، والارتقاء بدورها فلسطينياً وعربياً وإسلامياً ودولياً”.

وأكدت الحركة “لشعبنا وأمتنا أنَّنا على عهد الوفاء لدماء الشهداء وتضحيات الأسرى ومعاناة الجرحى، وأنَّنا ماضون في طريق التمسك بالثوابت والدفاع عن الحقوق والمقدسات حتّى التحرير والعودة”.

وأبرقت حركة حماس “تحيّة  الفخر والاعتزاز لأسرانا الأحرار، وهم يخوضون إضراب الكرامة ضد السجّان الإسرائيلي لانتزاع حقوقهم المشروعة، ونؤكّد لهم أنَّ تحريرهم من سجون العدو قادم قادم بإذن الله”.

وقال مكتب اسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، انه تلقى منذ الليلة الماضية، العديد من الاتصالات من قادة ومسؤولين على المستوى الوطني والعربي والإسلامي؛ لانتخابه رئيسًا للحركة.وأوضح بيان صادر عن مكتب هنية، أنه تلقى اتصالا من كل من الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي رمضان شلح، والمراقب العام لجماعة الإخوان المسلمين في الأردن عبد الحميد ذنيبات، وأكدا على عمق العلاقة المتينة مع حماس.وقال هنية إنه اتصالا من وزير خارجية قطر الشيخ محمد ال ثاني قدم خلالها التهاني لهنية لنيله ثقة قيادة حماس، مؤكدا استمرار وقوف قطر الى جانب الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة.وتلقى هنية اتصالا هاتفيا من جبريل الرجوب امين اللجنة المركزية لحركة فتح، هنأه فيها على انتخابه لقيادة حماس.

وجرى بين الطرفين حديث جدي في عمق الوضع الفلسطيني الداخلي وسبل استعادة الوحدة الوطنية.

وكان خالد مشعل رئيس المكتب السياسي السابق لحركة حماس، أعلن فوز القيادي اسماعيل هنية لرئاسة المكتب السياسي لحركة حماس يوم السبت 6 أيار 2017 .

وجاء فوز هنية بعد تنافسه مع د.موسى ابو مرزوق نائب رئيس المكتب السياسي للحركة.وجرت الانتخابات في كل من غزة والدوحة بالتزامن بواسطة نظام الربط التلفزيوني “الفيديو كونفرنس”.

وكان من المفترض أن يسافر عدد من قادة حماس، وعلى رأسهم “هنية”، إلى قطر للمشاركة في الانتخابات، إلا أن إغلاق معبر رفح، حال دون ذلك.ولأول مرة يتم انتخاب رئيس المكتب السياسي لحماس من غزة، والاعلان جاء عن فوز هنية رغم انه مقيم في القطاع، حيث انه وحسب اللوائح الداخلية يجب ان يكون رئيس المكتب السياسي مقيم في الخارج وليس داخل الوطن .

ويشغل خالد مشعل، هذا المنصب منذ العام 1996، ولا تتيح النظم الداخلية للحركة له الترشح مجدداً.

وعقب الناطق باسم حركة حماس عبداللطيف القانوع على انتخاب هنية بقوله ” انتخاب إسماعيل هنية رئيساً جديداً للمكتب السياسي لحركة حماس، وانتظام انتخابات الحركة في موعدها، رغم كل الظروف التي تمر بها؛ يعكس قوة تماسك صفها الداخلي، ويرسخ مأسستها وشوريتها، ويعزز احترامها للوائحها الداخلية، وهو تأكيدٌ على أنها حركة ولودة تضخ دماء جديدة، وتجدد قياداتها في كل المستويات التنظيمية واللجان والدوائر المختلفة بشكل دوري”.

ويأتي الإعلان عن فوز هنية في ختام الانتخابات الداخلية لحركة حماس والتي جاء من خلالها الأسير المحرر يحيى السنوار قائدا للحركة بغزة.

يشار إلى أن إسماعيل هنية ولد في مخيم الشاطئ للاجئين في الثالث والعشرين من أيار/مايو عام 1963، بعد لجوء والديه من عسقلان إلى قطاع غزة في أعقاب النكبة. ثم درس في الجامعة الإسلامية في غزة. وفي عام 1987 تخرج من الجامعة الإسلامية بعد حصوله على إجازة في الأدب العربي، ثم حصل على شهادة الدكتوراه الفخرية من الجامعة الإسلامية عام 2009.

وبدأ هنية نشاطه داخل “الكتلة الإسلامية” التي كانت تمثل الذراع الطلابي للإخوان المسلمين، ومنها انبثقت حركة حماس، وعمل عضوا في مجلس طلبة الجامعة الإسلامية في غزة بين عامي 1983 و 1984، ثم تولى في السنة الموالية منصب رئيس مجلس الطلبة، حيث عرفت الجامعة في هذه الفترة خلافات حادة بين الكتلة الإسلامية، والشبيبة الفتحاوية التي مثلت الذراع الطلابية لحركة فتح التي كان يترأسها دحلان في الجامعة.

وبعد تخرجه عمل معيداً في الجامعة، ثم تولى الشؤون الإدارية بعد ذلك.

أمضى 3 سنوات في سجون الاحتلال، ليبعد في نهايتها إلى مرج الزهور في لبنان. وبعد قضاء عام في المنفى عاد إلى غزة، وتم تعيينه عميداً في الجامعة الإسلامية فيها.

وعام 1997 تم تعيينه رئيساً لمكتب الشيخ أحمد ياسين، الزعيم الروحي لحركة حماس، بعد إطلاق سراحه. وتعزز موقعه في حركة حماس خلال انتفاضة الأقصى بسبب علاقته بالشيخ أحمد ياسين، وبسبب الاغتيالات الإسرائيلية لقيادة الحركة. في كانون الأول/ديسمبر عام 2005 ترأس قائمة التغيير والإصلاح التي فازت بالأغلبية في الانتخابات التشريعية الفلسطينية الثانية عام 2006م.

وفي 16 شباط/فبراير 2006 رشحته حماس لتولي منصب رئيس وزراء فلسطين وتم تعيينه في العشرين من ذلك الشهر. في 30 حزيران/يونيو 2006 هددت الحكومة الإسرائيلية باغتياله ما لم يفرج عن الجندي الصهيوني الأسير غلعاد شاليط.

في 14 حزيران/يونيو 2007 تمت إقالة هنية من منصبه كرئيس وزراء من قبل رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية محمود عباس، إلا أن هنية رفض القرار لأنه اعتبره “غير دستوري” ووصفه بالمتسرع مؤكداً “أن حكومته ستواصل مهامها ولن تتخلى عن مسؤولياتها الوطنية تجاه الشعب الفلسطيني”.

وفي 25 تموز/يوليو 2009م وفي أثناء حفل تخرج الفوج الثامن والعشرين في الجامعة الإسلامية بغزة منحته إدارة الجامعة شهادة الدكتوراه الفخرية، ووسام الشرف من الدرجة الأولى تقديراً لجهوده في خدمة القضية الفلسطينية.

نادى هنية بالمصالحة الفلسطينية مع حركة فتح وأعلن قبوله مرات عدة التنازل عن رئاسة الحكومة في إطار المصالحة الشاملة، وتنازل عنها فعليا في 2 حزيران/يونيو 2014 لرامي الحمدالله، وقال هنية عند تسليمه الحكومة: ” إنني أسلم اليوم الحكومة طواعية وحرصا على نجاح الوحدة الوطنية والمقاومة بكل أشكالها في المرحلة القادمة”.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الدوحة – حسام بدران عضو قيادة حماس : نحن معنيون بوجود حكومة حقيقية وقوية وسلاح المقاومة لحماية الشعب

الدوحة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: