إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / العالم / قارة أوروبا / باريس – إيمانويل ماكرون المرشح عن حركة “إلى الأمام” يفوز بالانتخابات الرئاسية الفرنسية
إيمانويل ماكرون - المرشح عن حركة "إلى الأمام" للانتخابات الرئاسية الفرنسية 2017

باريس – إيمانويل ماكرون المرشح عن حركة “إلى الأمام” يفوز بالانتخابات الرئاسية الفرنسية

باريس – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) 

أكد الرئيس الفرنسي المنتخب إيمانويل ماكرون، بعد فوزه برئاسة فرنسا، أنه سيدافع عن صلة بلاده بأوروبا وأنها ستكون في طليعة مواجهة الإرهاب بأراضيها وخارجها.

وأعرب ماكرون عن شكره لجميع من أيدوه قائلا: “أعطيتمونا ثقتكم وهذا شرف كبير ومسؤولية كبيرة.. شكرا لكم من صميم قلبي، على اختياركم لي رغم الصعوبات”.

وتابع “أريد في هذا المساء أن أحيي منافستي السيدة لوبان، أعرف الانقسامات التي دفعت المواطنين للتصويت للأحزاب المتطرفة، أعرف ذلك واستمع إليها، وسأعمل على المساواة وعلى أمنكم ووحدة اﻷمة”.

وأكد ماكرون أنه سيدافع عن فرنسا ورسالتها وصلتها بأوروبا: “هذا المصير المشترك، أتعهد أليكم، بالتأكيد على القيم المشتركة ونسج الصلات بين أوروبا وشعوبها”.

كما توجه الرئيس الفرنسي المنتخب إلى العالم بالتحية، مشيرا إلى أن فرنسا ستكون حريصة على السلام وميزان القوى، وأن بلاده ستكون في الصفوف الأولى لمحاربة الإرهاب دون كلل أوملل” سواء داخل الأراضي الفرنسية أو خارجها. وأكد أن ضمان أمن الفرنسيين “أمر لا هوادة فيه”.

يعد برنامج إيمانويل ماكرون الاكثرَ تأييدا لبقاء فرانسا داخل الاتحاد الأوروبي، وتعزيز التعاون المشترك. حيث يعرضُ عقدَ مؤتمرات ديموقراطية في جميع أنحاء الاتحاد الأوروبي بعد الانتخابات التشريعية الألمانية في الخريف المقبل، بهدف التوصل إلى وضع مشروع تتبناه جميع الدول الراغبة في ذلك. وأيضا يريدُ ماكرون إنشاء ميزانية وبرلمان لمنطقة اليورو، مع استحداث وزير للمالية خاص بها.

 وفيما يتعلق بمسألة اللجوء، فأهم مقترح في برنامج ماكرون، هو ذلك الذي يدعو إلى البت في مطالبة الراغبين في اللجوء إلى فرنسا، في فترة لا تتجاوز ستةَ أشهر.

أما بخصوص القضايا الاجتماعية والاقتصادية، يرى ماكرون أن العولمة وتحرير السوق، تعد فرصة لفرنسا. ويتضمن برنامجه خطة استثمارية عامة بقيمة 50 مليار يورو، لخلق نموذج للنمو وإلغاء 120 ألف وظيفة في القطاع العام خلال خمسة أعوام، مع استثناء المستشفيات. ويعتمدُ على قانون التقاعد المبكر لإلغاء هذه الوظائف.

ويدعو ماكرون إلى توحيد أنظمة الرعاية الاجتماعية، والسماح للعاملين في القطاع الخاص بالاستفادة منها.

وفيما يخص الضرائب يدعو ماكرون على اعفاء 80% من الأسر من ضريبة السكن في غضون ثلاث سنوات.

في موضوع التربية والتعليم ويرى ماكرون أن الاهتمام ينبغي أن يكون مُركز بالدرجة الأولى على مرحلة التعليم الابتدائي بشكل يسمحُ بتقليص عدد التلاميذ في القسم الواحد، ودعم الأحياء الصعبة، وذلك عبر منح علاوات للمدرسين، انطلاقا من أن اقتصاديات الغد تقوم على الثروة البشرية.

وقد فاز إيمانويل ماكرون، المرشح عن حركة “إلى الأمام”، برئاسة فرنسا، وفقا لنتائج أولية رسمية للجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية الفرنسية .

وفي أول تقرير لها بعد إغلاق صناديق الاقتراع، أعلنت وزارة الداخلية الفرنسية تقدم إيمانويل ماكرون بانتخابات الرئاسة الفرنسية بنحو 60% من الأصوات. فيما تناقلت وسائل إعلام فرنسية بأن ماكرون يفوز بنسبة 65.1% مقابل 34.9% لمنافسته مارين لوبان (حزب الجبهة الوطنية، أقصى اليمين).

وفي كلمة له قال ماكرون: “مساء اليوم فتحت في تاريخنا صفحة جديدة، وأتمنى أن تكون هي صفحة الأمل والثقة”.

وفي كلمة ألقتها أمام مؤدين لها، قالت لوبان أنها هنأت ماكرون وتمنت له النجاح. وذكرت رئيسة “الجبهة الوطنية” أنها لا تعتبر نتائج الانتخابات فشلا لحزبها الذي أصبح، وفقا لها، “أكبر قوة معارضة في البلاد”.

وأعلن فرانسوا هولاند، الرئيس الفرنسي المنتهية صلاحياته، أنه اتصل بماكرون هاتفيا وهنأه بالفوز برئاسة البلاد، وتمنى له النجاح في عمله. وقال هولاند “فوزه المؤكد يشير إلى قرار معظم مواطنينا التوحد حول قيم جمهوريتنا ودعمهم للاتحاد الأوروبي وانفتاح فرنسا أمام العالم”.

وكتب رئيس المجلس الأوروبي جان كلود يونكر على صفحته في تويتر: أزف التهاني لإيمانويل ماكرون! من دواعي سروري أن الفرنسيين اختاروا لهم مستقبلا أوروبيا.. معا من أجل أوروبا أكثر قوة وعدالة”.

وأشار خبراء إلى ضعف غير مسبوق لمشاركة الفرنسيين في الجولة الثانية من الانتخابات، حيث يتوقع أن تبلغ نسبة عدم مشاركة الناخبين 26%.

انتخب المرشح الوسطي ايمانويل ماكرون ، اليوم الأحد 7 أيار – مايو 2017 ، رئيساً للجمهورية الفرنسية إثر فوزه على منافسته مرشحة اليمين المتطرف مارين لوبن بنسبة تراوح بين 65.5% و66.1% من الأصوات بحسب تقديرات معهدي الاستطلاع “ايفوب” و”هاريس انتراكتيف”.

وبذلك يصبح ماكرون (39 عاما) اصغر رئيس في تاريخ فرنسا مع تحقيقه فوزا كبيرا على مرشحة حزب الجبهة الوطنية (48 عاما). وماكرون الذي لم يكن معروفا لدى الفرنسيين قبل ثلاث سنوات ويصف نفسه بانه لا ينتمي “لا الى اليمن ولا الى اليسار” هزم منافسته لوبن التي نالت بحسب اولى التقديرات 33.9% الى 34.5% في ختام حملة قاسية كشفت انقسامات عميقة في فرنسا. ومنيت لوبن مرشحة الجبهة الوطنية المناهضة للهجرة ولاوروبا بذلك بهزيمة كبرى بعدما حققت اداء تاريخيا لحزبها مع اقتراع شهد نسبة امتناع عن التصويت عالية (بين 25.3% و 27%) بحسب معهدي ايفوب وهاريس انتراكتيف. واثارت هذه الانتخابات انتباها عالميا شديدا لانها اعتبرت بمثابة اختبار امام تصاعد النزعات القومية وبسبب تداعياتها على مستقبل اوروبا، لكن ايضا بسبب صغر سن مرشح لا يتمتع بخبرة سياسية كبرى.

وفور صدور النتائج، هنأت كل من المستشارة الألمانية، آنجيلا ميركل، ورئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، الرئيس الفرنسي المنتخب بالرئاسة، وقالت ميركل إن فوز ماكرون هو فوز لأوروبا الموحدة كلها. 

وتأهل ماكرون ولوبان للجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية بعد أن حصلا على أكبر عدد من الأصوات في الجولة الأولى التي شهدت منافسة بين 11 مرشحًا، من مختلف الأطياف السياسية في فرنسا.

واعتبر المراقبون تأهل ماكرون ولوبان ضربة قاسية لليمين واليسار في فرنسا على حد سواء، بعد أن اختار الشعب مرشحان من خارج الأحزاب التقليدية، كتعبير عن غضبهم من أداء الحكومات السابقة ورغبتهم بالتغيير. 

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

برشلونة – متى يتم اعلان استقلال اقليم كتالونيا عن إسبانيا ؟

برشلونة – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: