إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / الحركات الفلسطينية / رام الله – د. محمد اشتية عضو اللجنة المركزية لحركة فتح : قلبنا مفتوح للمصالحة الوطنية ونسعى لتجديد الشرعيات الفلسطينية
د. محمد اشتية عضو اللجنة المركزية لحركة فتح ورئيس المجلس الاقتصادي الفلسطيني " بكدار "

رام الله – د. محمد اشتية عضو اللجنة المركزية لحركة فتح : قلبنا مفتوح للمصالحة الوطنية ونسعى لتجديد الشرعيات الفلسطينية

رام الله – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، د. محمد اشتية: “إن أي حل سياسي يجب أن يقوم على مرجعية واضحة وإطار زمني، ويجب أن يكون هناك حسن نوايا من الطرف الآخر، وهذا غير موجود في الحكومة الإسرائيلية الحالية.

وأضاف خلال افتتاح المقر الجديد للجامعة العربية الأمريكية في رام الله، التي يترأس مجلس أمنائها، أن الجانب الإسرائيلي يريد حلاً إقليمياً، أي اقتصاد بلا سياسة، ويريد التطبيع مع العرب دون دفع فاتورة الاحتلال، وهذا الشيء لا نقبل به، ولا نقبل بأي حل يطبع مع العرب دون إنهاء الاحتلال، وهذا موقف كل الدول العربية وليس موقف فلسطين فقط.

وعن ملف المصالحة، أشار اشتية إلى أنه تم التواصل مع حماس وهناك جهود كبيرة لإتمامها، مشيراً إلى أن حماس مطالبة بالإجابة على النقاط التي عرضها وفد فتح، والمتعلقة بإلغاء اللجنة الإدارية، وبسط سلطة السلطة بغزة، وأضاف “قلبنا مفتوح للمصالحة، وعلينا أن نحتكم لشعبنا بالتوجه إلى الانتخابات البرلمانية والرئاسية والوطنية، ويجب أن ننهي الفصل الأسود من تاريخنا، وهو فصل الانشقاق”.

وذكر اشتية، أن حركته تسعى لتجديد الشرعيات في المجلس الوطني الفلسطيني، مشددًا على أن منظمة التحرير هي المظلة التي يعيش تحتها كل الفلسطينيين وتمثل الحاضنة للشعب الفلسطيني أينما كان.
ووجه اشتية تحية للأسرى المضربين عن الطعام، وأكد أن أي حل سياسي مستقبلي دون أن تبيض فيه السجون كاملة لن يكون حلاً كاملاً، مشيراً إلى أن تبييض السجون من الأسرى جميعاً أصبح ثابتاً من الثوابت الوطنية الفلسطينية.
وعبر اشتية عن قلق القيادة الفلسطينية من الظروف الجديدة في العالم وصعود اليمين المتطرف، ما أكدته نتائج الجولة الأولى من الانتخابات الفرنيسية، مشيراً إلى ضرورة التخطيط لكيفة التعامل مع الأنظمة الشعبوية الجديدة.
وأوضح، ان الألم الحقيقي الذي يعيشه المجتمع الفلسطيني هو البطالة في صفوف الشباب من سن 19 الى 29 حيث وصلت النسبة الى 56 % من العاطلين عن العمل، وهؤلاء مسلحون بالعلم لكن سوق العمل مغلق أمامهم، داعياً الجامعة الى تأهيل الطلبة بشهادة جامعية قادر من خلالها الحصول على فرصة عمل، متمنيا من الجامعة التي تعتبر مركز للتميز والابداع ان تكون راعية لكل ما هو الأفضل والاهتمام بالنوعية والجودة كما هو معمول فيها تخصصاتها، مشيراً إلى أن الجامعة وحدت الشعب الفلسطيني، فهناك أكثر من 50% من طلبة الجامعة من الداخل الفلسطيني.
وهنأ د. اشتية الجامعة بالمبنى الاستثنائي من ناحية الهندسة، وبما يقدمه من تسهيلات للطالب والمعلم والاداريين.
 ووجه التحية الى رئيس مجلس إدارة الجامعة العربية الامريكية الدكتور يوسف عصفور والمستثمرين، الذين عملوا قصة نجاح حقيقية في فلسطين، وجعلوا راية التعليم مرفوعة على أجمل المباني في فلسطين، وجعلوها عنوان استراتيجية البقاء.

 

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

غزة – إجتماع ممثلي الفصائل الفلسطينية بالوفد الأمني المصري للوساطة بين المقاومة والجانب الصهيوني

غزة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: