إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / حوار مع مسؤول / غزة – حوار د. كمال علاونه مع المركز الفلسطيني للإعلام حول الانتخابات المحلية الفلسطينية
د. كمال إبراهيم علاونه - رئيس مجلس إدارة وتحرير شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

غزة – حوار د. كمال علاونه مع المركز الفلسطيني للإعلام حول الانتخابات المحلية الفلسطينية

غزة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

اجرى المركز الفلسطيني للإعلام حوارا إلكترونيا مع د. كمال علاونه أستاذ العلوم السياسية والإعلام ورئيس شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) ، حول الانتخابات المحلية الفلسطينية القادمة في الضفة الغربية ، يوم الأحد 9 نيسان 2017 ، هذا نصه . 

خليط عائلي وعشائري

الدكتور كمال علاونة، الكاتب والمحلل السياسي والأستاذ في العلوم السياسية والإعلام، يرى أن الانتخابات القادمة ستشهد تراجعا ملحوظا للإقبال عليها لعدة مبررات أهمها: أن هناك قوائم انتخابية جاهزة مغلقة وليست بحاجة لتصويت في صناديق الاقتراع الانتخابية، إلى جانب وجود شكوى وتذمر من أهلية المرشحين بالقوائم الانتخابية.

وأكمل علاونة خلال حديثه لـ”المركز الفلسطيني للإعلام”: “من الأسباب أيضا لفرضية التراجع هو عدم التوافق الوطني حول مسيرة هذه الانتخابات المحلية، في ظل الانسحاب الرسمي لحركة حماس من خوض الانتخابات المحلية، وهي المنافس الرئيسي في هذه الانتخابات، كما أن الانتخابات المحلية الحالية ستكون بمنافسة ما بين مرشحي القوائم في حركة فتح وبعض أطراف اليسار”.

وتابع علاونة مبرراته قائلا: “عدم الجدوى الحقيقية من هذه الانتخابات المحلية، في ظل الابتزاز والتهديد وفرض القوائم، والخوف من الترشيح من أناس مشهود لهم بالاستقامة والنزاهة ونظافة الأيدي بسبب الملاحقات الآنية واللاحقة لهم من بعض الجهات المتنفذة”.

وأردف: “الانتخابات المحلية الحالية عبارة عن خليط وفسيفساء عائلية وعشائرية، في ظل غياب مرشحين أقوياء من ذوي الخبرة والدراية في تسيير الشؤون المحلية.

وعزى علاونة كذلك احتمالية ضعف التعاطي مع تلك الانتخابات إلى مقاطعة الكثير من الناس لها، وخاصة في مناطق البلديات المتوسطة والصغرى، بسبب فرض الضرائب على الأهالي والأمثلة كثيرة في محافظة نابس مثلا، بيت فوريك، بيتا، برقة، عقربا، وغيرها ممن يتذكرون من فرض ضرائب الأملاك والعقارات بصورة كبيرة جدية علما بأن أراضيهم مصادرة من الاحتلال الصهيوني.

وختم علاونة: “كما أن تقديم المرشحين غير الأكفاء ضمن الخلطات الانتخابية المحلية، حسب الولاءات الشخصية والانتماءات العائلية والعصبية القبلية، وغياب الحركات والتنظيمات والفصائل في تسمية المرشحين الحقيقيين، سيكون بمثابة أحد الأسباب الهامة لضعف تلك التجربة والتعاطي معها.

إقرأ المزيد في الرابط الإلكتروني التالي : 

https://www.palinfo.com/news/2017/4/9/

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

نابلس – د. كمال علاونة: لهذه الأسباب صعَّد الاحتلال اعتقال النخب الفلسطينية بالضفة الغربية بلقاء مع المركز الفلسطيني للإعلام

نابلس – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: