إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الإعلام والانترنت / القنوات الفضائية / بيان إعلامي للجميع .. أنا ووسائل الإعلام المتعددة (د. كمال إبراهيم علاونه)
د. كمال إبراهيم علاونه أستاذ العلوم السياسية والإعلام رئيس شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

بيان إعلامي للجميع .. أنا ووسائل الإعلام المتعددة (د. كمال إبراهيم علاونه)

بيان إعلامي للجميع .. أنا ووسائل الإعلام المتعددة
 
د. كمال إبراهيم علاونه
أستاذ العلوم السياسية والإعلام
رئيس شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
نابلس – فلسطين
 
{ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (1) الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (2) الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (3) مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ (4) إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ (5) اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ (6) صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ (7) }( القرآن المجيد – سورة الفاتحة ) .
أجدد إستعدادي للحوارات واللقاءات الإعلامية : المتلفزة والإذاعية والالكترونية والمطبوعة مع جميع وسائل الإعلام ، بغض النظر على لونها وتيارها السياسي الداخلي أو الخارجي ، وفق معاييري الذاتية الخاصة بي : بدنيا وزمنيا وجغرافيا وعلميا ..
لا فرق عندي بين وسيلة إعلامية وأخرى عربية او عبرية أو انجليزية أو روسية أو صينية أو أمريكية وخلافها .. طالما تبث على الهواء مباشرة ولا تمارس عملية المراقبة والقص والتقصيص ..
هدفي الأول والأخير هو التحدث لشعبي وأمتي وبقية شعوب الأرض وفق تصوراتي واجتهاداتي العلمية الموضوعية الملتزمة دينيا وسياسيا وأكاديميا ..
ولا أحد يثنيني عن التحدث لأية وسيلة إعلام جماهيرية داخلية أو خارجية ، تنطلق من اي مدينة أو عاصمة : موالية أو معارضة أو محايدة .. وإن كان ميلي لوسائل الإعلام الملتزمة بقضايا الشعب والأمة ..
أتكلم بما يمليه علي إسلامي العظيم وضميري الحي وقناعتي الراسخة وإنسانيتي الشاملة ، وتأييدي المطلق للحق والحقيقة .. وأصنف نفسي ، كما أدعو ربي دائما أن يهديني الصراط المستقيم ، أدور مع الحق حيثما دار ، ولا أهتم بتصنيف البعض لي ، من الأقارب أو الأباعد ، من هنا أو هناك ، سياسيا وجهويا وجغرافيا ، من شرق أو غرب أو شمال أو جنوب ؟؟؟
واقول بأنني لا أتقاضي أجرا على حواراتي وأحاديثي المتنوعة والمتعددة .. من اي وسيلة إتصال جماهيري: فلسطينية أو عربية أو أجنبية ، إسلامية أو قومية أو وطنية ..
أعتبر أن هذا لوجه الله تعالى ، كجزء من واجبي الديني المقدس والقومي والوطني والأكاديمي والإنساني العام والخاص في هذه الحياة الفانية ، تجاه شعبي الفلسطيني العظيم ، وأمتي العربية والإسلامية المجيدة ..
ولا أتحدث باسم اي كان : حركة أو فصيلا أو حزبا أو جماعة ، ولست تابعا لفلان أو علان من الناس .. أعلم أن هذا يسر السواد الأعظم من الناس ويغضب البعض الآخر كيدا وحسدا من عند أنفسهم ، وغايتي هو رضى الله العزيز الحكيم عني لا غيره .. يا رضى الله ثم رضى الوالدين ، أحياء وأمواتا ..
أتحدث بإسمي الشخصي ، كمواطن مسلم عربي ، وأسير فلسطيني محرر ، واحمل شهادة الدكتوراه في العلوم السياسية والإعلام فقط لا غير .
البعض والبعض الآخر .. بين التحليل والتهويل ..
يا للعجب والاستغراب والغربة !!!
بعض الناس يجمعون ويقرأون مقالاتك الإلكترونية ويشاهدون لقاءاتك المتلفزة ويستمعون لحواراتك الإذاعية والمطبوعة على الانترنت .. للنقاش والمناقشة في الوقت المتاح ، واللقاء بالصدفة ، أو المهاتفة والرسالة الالكترونية ، والاستفادة منها قدر الإمكان .. في التحليل السطحي أو العميق المعمق ..
والبعض الآخر يلتقطها ويحتفظ بها في ملف خاص بك .. للنكد والتنكيد بلا وجه حق ..أنين الرقابة والمراقبة والتقارير الكيدية الوهمية ، أمنيا وتنظيميا .. ويهاجمك في دائرته ويحللها حسب مزاجه وأهوائه .. ولا يفهم منها شيئا ؟؟؟
يا للهول .. يا للهول .. يا للهول ..
سامح الله الجميع وغفر لنا ولهم وهدانا وهداهم ..
طبتم وطابت أوقاتكم ..
تحياتي للجميع ..
والله ولي التوفيق . سلام قولا من رب رحيم .
يوم الأحد 12 رجب 1438 هـ / 9 نيسان 2017 م .
Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

رام الله – ماهي دواعي تدمير قناة الأقصى الفضائية حسب مزاعم الاحتلال الصهيوني ؟؟!

رام الله – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )  Share This: