إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الإسلام / الحياة الإسلامية / كذبة نيسان الشائعة .. 1 نيسان سنويا .. وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِلْمُكَذِّبِينَ وَمَا يَزَالُ الرَّجُلُ يَصْدُقُ وَيَتَحَرَّى الصِّدْقَ حَتَّى يُكْتَبَ عِنْدَ اللَّهِ صِدِّيقًا (د. كمال إبراهيم علاونه)
د. كمال إبراهيم علاونه - رئيس مجلس إدارة وتحرير شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

كذبة نيسان الشائعة .. 1 نيسان سنويا .. وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِلْمُكَذِّبِينَ وَمَا يَزَالُ الرَّجُلُ يَصْدُقُ وَيَتَحَرَّى الصِّدْقَ حَتَّى يُكْتَبَ عِنْدَ اللَّهِ صِدِّيقًا (د. كمال إبراهيم علاونه)

كذبة نيسان الشائعة .. 1 نيسان سنويا .. وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِلْمُكَذِّبِينَ

وَمَا يَزَالُ الرَّجُلُ يَصْدُقُ وَيَتَحَرَّى الصِّدْقَ حَتَّى يُكْتَبَ عِنْدَ اللَّهِ صِدِّيقًا

 د. كمال إبراهيم علاونه

أستاذ العلوم السياسية والإعلام

رئيس مجلس إدارة وتحرير شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

نابلس – فلسطين العربية المسلمة

 

جاء في صحيح البخاري – (ج 19 / ص 45)

عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ إِنَّ الصِّدْقَ يَهْدِي إِلَى الْبِرِّ وَإِنَّ الْبِرَّ يَهْدِي إِلَى الْجَنَّةِ وَإِنَّ الرَّجُلَ لَيَصْدُقُ حَتَّى يَكُونَ صِدِّيقًا وَإِنَّ الْكَذِبَ يَهْدِي إِلَى الْفُجُورِ وَإِنَّ الْفُجُورَ يَهْدِي إِلَى النَّارِ وَإِنَّ الرَّجُلَ لَيَكْذِبُ حَتَّى يُكْتَبَ عِنْدَ اللَّهِ كَذَّابًا ” .

كما ورد بصحيح مسلم – (ج 13 / ص 16)

قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَيْكُمْ بِالصِّدْقِ فَإِنَّ الصِّدْقَ يَهْدِي إِلَى الْبِرِّ وَإِنَّ الْبِرَّ يَهْدِي إِلَى الْجَنَّةِ وَمَا يَزَالُ الرَّجُلُ يَصْدُقُ وَيَتَحَرَّى الصِّدْقَ حَتَّى يُكْتَبَ عِنْدَ اللَّهِ صِدِّيقًا وَإِيَّاكُمْ وَالْكَذِبَ فَإِنَّ الْكَذِبَ يَهْدِي إِلَى الْفُجُورِ وَإِنَّ الْفُجُورَ يَهْدِي إِلَى النَّارِ وَمَا يَزَالُ الرَّجُلُ يَكْذِبُ وَيَتَحَرَّى الْكَذِبَ حَتَّى يُكْتَبَ عِنْدَ اللَّهِ كَذَّابًا ” .

يسألونك عن الكذب .. ويسألونك عن الصدق ..

قل الكذب أمر شرير غريب وعجيب ومهلك للنفس البشرية ، وقل الصدق مدر للخير على الأمة الإنسانية ..

الكذب ، ما الكذب ! وما أدراك ما الكذب ؟؟ ثم ما أدراك ما الكذب ؟؟!

والصدق ، ما الصدق ! وما أدراك ما الصدق ؟؟ ثم ما أدراك ما الصدق ؟؟!

الصدق والتصديق والصداقة .. فضائل إنسانية توصل الإنسان إلى التقوى والإحسان إلى النفس وإلى الجميع ..

اصدقوا مع ربكم ، ثم مع أنفسكم ثم مع الناس .. ولا تكذبوا ولو مرة واحدة .. فمن يكذب على الآخرين ، يكذب على نفسه أولا وعلى الآخرين ثانيا .. فسجلوا وارسموا وثبتوا في صحائفكم الكلام الصادق بصورة متواصلة ومنتظمة لإسعاد النفس وإسعاد الآخرين .. فالصدق يقود إلى السعادة والإسعاد في الآن ذاته .. والصداقة المبنية على الصدق هي صداقة مثمرة ونامية ومستمرة ، وأما الكذب فيقود إلى الجحيم والهاوية في الحياتين : الدنيا الفانية والآخرة الباقية .

الصدق والصداقة متلازمان في خطين متوازيين بمسيرة الحياة الخاصة والعامة في العالم .. لتكون الحياة مستقيمة ..

وهناك من الناس من يردد المثل الشعبي العربي السيء ( الكذب ملح الرجال ) !!! فالكذب لا يشكل ملحا ولا سكرا ، ولونه اسود ليس بأبيض .. مهما وصف من النفاق والمنافقين ، وتم تداوله بين العامة والخاصة  في المسيرة الحياتية ..

الصدق والتصديق بالرسالة الإسلامية الغراء مطلب حيوي للاستقامة الإنسانية ، والسير على الصراط المستقيم .. والاستقامة هي مظهر من مظاهر الفضيلة والقيم والمثل العليا ، وهي نقيض العوج والإعوجاج الذي يمثله الكذب من خطأ أو خطيئة ، وما يصاحبه من النفاق الاجتماعي ، واستغفال واستهبال الناس واستغلالهم وتضليلهم في خطة ضالة ومضللة لقيادتهم نحو الضلال والإضلال والتضليل .. وبالتالي اللعب بعقولهم وعواطفهم والسير بهم نحو الهاوية ..

لا تكذبوا على أنفسكم .. ولا تكذبوا على غيركم ، من الأقارب والأباعد ، صغارا وكبارا .. ذكورا وإناثا .. واصدقوا مع أنفسكم ومع شعبكم ومع امتكم ، لتصلوا إلى المراتب العليا من الكرامة والحرية والاستقامة والعزة ، والحياة الطيبة المباركة القائمة على التقوى والحسنى ..

ابتعدوا عن الكذب العام والخاص في شهر نيسان وفي جميع شهور السنة .. لتنالوا رضى الله ثم رضى الناس في جميع الأحوال والظروف .. فالكذب يؤدي إلى الهلاك والإهلاك ولو بعد حين .. فلا تلقوا بأنفسكم نحو الهلاك ولا تهلكوا غيركم بالنفاق ..

كيف نعرف أهل الشقاق والنفاق ؟ وما هي علامات المنافق ؟

للإجابة على هذا السؤال دعونا نقرا هذا الحديث النبوي الشريف ، كما ورد في صحيح البخاري – (ج 1 / ص 58)

عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ” آيَةُ الْمُنَافِقِ ثَلَاثٌ إِذَا حَدَّثَ كَذَبَ وَإِذَا وَعَدَ أَخْلَفَ وَإِذَا اؤْتُمِنَ خَانَ ” . وجاء ب صحيح البخاري – (ج 1 / ص 59)

أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ :” أَرْبَعٌ مَنْ كُنَّ فِيهِ كَانَ مُنَافِقًا خَالِصًا وَمَنْ كَانَتْ فِيهِ خَصْلَةٌ مِنْهُنَّ كَانَتْ فِيهِ خَصْلَةٌ مِنْ النِّفَاقِ حَتَّى يَدَعَهَا إِذَا اؤْتُمِنَ خَانَ وَإِذَا حَدَّثَ كَذَبَ وَإِذَا عَاهَدَ غَدَرَ وَإِذَا خَاصَمَ فَجَرَ ” .

وفي رواية أخرى ، وردت بمسند أحمد – (ج 18 / ص 335)

قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ثَلَاثٌ فِي الْمُنَافِقِ وَإِنْ صَلَّى وَإِنْ صَامَ وَزَعَمَ أَنَّهُ مُسْلِمٌ إِذَا حَدَّثَ كَذَبَ وَإِذَا وَعَدَ أَخْلَفَ وَإِذَا ائْتُمِنَ خَانَ ” .

فالعلامات الأربع التي تدل على النفاق والمنافقين ، تتمثل في الكذب ، وإخلاف المواعيد ، وخيانة الأمانة ، والفجور والمبالغة السيئة الشديدة ، عند مخاصمة الآخرين . وبالتالي فهي صفات ذميمة لا حميدة ، يجب تلافيها وتجنبها والابتعاد عنها كليا .

ما هي أنواع الكذب ؟؟؟

الكذب نوع واحد فقط ، وهو الكذب الأسود ، ولا وجود للكذب الأبيض كما يظن البعض ، فالكذب هو الكذب المتمثل في المكر والخديعة والاحتيال والنصب على الآخرين ، لاسترضائهم والحصول على ثقتهم للوصول إلى كرسي من كراسي التسلط والتجبر في الحكم ، ونهب وسلب أموالهم بطرق ملتوية غير مستقيمة ، تحت مزاعم ومبررات شتى !!!

ما الفرق بين المؤمن والمنافق ؟

يرشدنا هذا الحديث النبوي إلى الإجابة الكافية الشافية ، كما جاء بصحيح البخاري – (ج 17 / ص 375)

عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ :” مَثَلُ الْمُؤْمِنِ كَالْخَامَةِ مِنْ الزَّرْعِ تُفَيِّئُهَا الرِّيحُ مَرَّةً وَتَعْدِلُهَا مَرَّةً وَمَثَلُ الْمُنَافِقِ كَالْأَرْزَةِ لَا تَزَالُ حَتَّى يَكُونَ انْجِعَافُهَا مَرَّةً وَاحِدَةً ” . وفي رواية أخرى ، جاءت بصحيح مسلم – (ج 13 / ص 418)

قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَثَلُ الْمُؤْمِنِ كَمَثَلِ الْخَامَةِ مِنْ الزَّرْعِ تُفِيئُهَا الرِّيَاحُ تَصْرَعُهَا مَرَّةً وَتَعْدِلُهَا حَتَّى يَأْتِيَهُ أَجَلُهُ وَمَثَلُ الْمُنَافِقِ مَثَلُ الْأَرْزَةِ الْمُجْذِيَةِ الَّتِي لَا يُصِيبُهَا شَيْءٌ حَتَّى يَكُونَ انْجِعَافُهَا مَرَّةً وَاحِدَةً ” .

ما الفرق بين الكذاب والدجال ؟؟؟

الكذاب هو من يكذب مرة أو مرات متعددة ، في مناسبات شتى ، والدجال هو من اعتاد الكذب في جميع مراحل وشؤون حياته ، فيسمى الدجال ، من الدجل والدجالة الشديدة التي تلحق الأذى بأعداد ضخمة من الناس .

ما هي مستويات الكذب  ؟؟؟

للكذب عدة مستويات ، لعل أبرزها يتمثل في الآتي :

أولا : المستوى الشخصي .

ثانيا : المستوى الأسري أو العائلي .

ثالثا : المستوى الجماعي ( الحزبي أو التنظيمي أو الحركي ) .

رابعا : المستوى الشعبي .

خامسا : المستوى الأممي ( على نطاق الأمة أو العالم ) .

ويلحق الأذى والضرر بالكذاب الكاذب والمكذوب عليه ، فرادى وجماعات ، وعلى مستوى الشعب والأمة ، في الآن ذاته ، وتختلف قيمة الأضرار النفسية والمادية ، حسب تعدد وتطور مستويات الكذب والنفاق .

ماهي أسفل مراتب الكذب ؟؟؟

الدجل هو الكذب المتكرر الكثير ، فيطلق على الكذاب الأشر ، لقب “الدجال ” كصيغة مبالغة لوصف الكذاب الكبير ، أو الشرير الكبير ، أو كبير المنافقين . ونعاني في هذا العصر معاناة نفسية ومعنوية ومادية ، كبيرة ومؤذية من كبار الدجالين في المجالات والميادين الدبلوماسية والسياسية والإعلامية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والرياضية وخلافها .

فلا والف لا ليوم الكذب العالمي المزعوم في الفاتح من نيسان سنويا ، فمن يكذب على شخص آخر ، يمكن أن يسبب له أزمة نفسية أو جلطة دماغية أو ذبحة صدرية ، ويتسبب في مرضه أو إنهاء حياته بطريقة بشعة ، والمؤمن يجب أن يكون حريصا ولا يصدق المنافين في تعاملهم معه ، في جميع الحالات والمستويات . ومن يكذب على شعبه وأمته ، فلا يستحق أن يبقى في إدارة دفة الحكم ، وعلى الشعب أن يعاقبه ويزيحه عن كرسي الحكم ما استطاع إلى ذلك سبيلا بالتغيير السلمي عبر صناديق الانتخابات العامة ، في أبسط الحالات أو الطرد والخلع في حالات متقدمة . فالكذب نوع من أنواع المكر والخديعة والخبث ، والآمر واجب في تغيير الحكام الكذابين الذين يستهبلون ويستغفلون الشعب أو الأمة .. باليد أو باللسان وبالقلب أو بجميعها في حين واحد أو أحايين متعددة ومتدرجة ومتدحرجة .  

ويل للكذابين والمكذبين ..  وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِلْمُكَذِّبِينَ

والله ولي المؤمنين . سلام قولا من رب رحيم .

يوم السبت 4 رجب 1438 هـ /   1 نيسان 2017 م .

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ترخيص ( مركز العالم الثقافي ) بنابلس .. وسجدة الشكر لله الغني الحميد (د. كمال إبراهيم علاونه)

ترخيص ( مركز العالم الثقافي ) بنابلس .. وسجدة الشكر لله الغني الحميد  د. كمال إبراهيم علاونه Share This: