إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الإسلام / الأسرة المسلمة / في يوم الأم العالمي .. يسألونك عن المرأة !!! أحسنوا إلى النساء وأكرموهن وكرموهن وارعوهن (د. كمال إبراهيم علاونه)
د. كمال إبراهيم علاونه أستاذ العلوم السياسية والإعلام رئيس شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

في يوم الأم العالمي .. يسألونك عن المرأة !!! أحسنوا إلى النساء وأكرموهن وكرموهن وارعوهن (د. كمال إبراهيم علاونه)

في يوم الأم العالمي .. يسألونك عن المرأة !!!
أحسنوا إلى النساء وأكرموهن وكرموهن وارعوهن
د. كمال إبراهيم علاونه
أستاذ العلوم السياسية والإعلام
رئيس شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
نابلس – فلسطين
 
قل المرأة عماد اﻹنسانية ، وهي نصف المجتمع البشري ، لأن العالم نصفان : ذكوري وأنثوي .. ولا يمكن لأحدهما أن يعيش دون النوع الآخر ..
والمرأة هي اﻷم واﻷخت والعمة والخالة والجدة ، وهي الزوجة واﻹبنة والحفيدة .. وهي القريبة والجارة .. وهي شريكة الرجل في الحياة بحلوها ومرها .. وﻻ يمكن للحياة البشرية أن تسير بدون اﻷنثى .. فإذا صلحت المرأة سلم المجتمع والشعب واﻷمة من الشر واﻷشرار ، فالمرأة أولى لبنات البناء والتنمية الإنسانية الشاملة بكافة اشكالها وصورها ومظاهرها ..
فطوبى للمرأة المؤمنة الصالحة التي تتقاسم شظف ونعيم الحياة مع الرجل ليكمل أحدهما اﻵخر في هذه الحياة الفانية للولوج إلى الحياة اﻵخرة الباقية .. وطوبى للمرأة المجاهدة الساعية للكرامة والحرية والتحرير ..
دام عطاء المرأة الصالح لنفسها وغيرها ﻹستمرارية الحياة الفاضلة والرقي واﻹزدهار والتقدم واﻹصلاح ..
في يوم اﻷم وسائر أيام السنة القمرية والشمسية بالتقويمين ، على السواء .. من اليوم الأول حتى اليوم الأخير في السنة .. بلا تقديم أو تأخير ..
ألف رحمة لروح والدتي سهيلة .. اللهم أنزلها منزﻻ مباركا في الفردوس اﻷعلى في جنات الخلود مع والدي إبراهيم وأنت خير المنزلين ..
واجعل قبريهما روضة من رياض الجنة . رب ارحمهما كما رباني صغيرا وعلماني كبيرا ، اللهم آمين .
ونهدي لروحيهما سور الفاتحة ويس وتبارك من القرآن المجيد على أطباق من نور .
 
وألف تحية طيبة مباركة وتهنئة لزوجتي شريكتي في الحياة عطاف أم العيال في يوم ميلادها ويوم اﻷم العالمي .. الذي يصادف في 21 آذار سنويا .
وألف تحية ﻹبنتي الكبرى المهندسة آية ، كإبنة وأم ايضا ..
وألف تحية وقبلة ﻹبنتي الصغرى أمل الزهراء ..
وألف تحية وقبلة لحفيدتي تولين ..
والف تحية لجميع أخواتي ، كأخوات وأمهات ..
ألف تحية لأمهات الشهداء وأمهات الجرحى وأمهات الأسرى في فلسطين والعالم ..
وألف تحية للنساء المسلمات المؤمنات الفاضلات ولجميع نساء العالم .
يا معشر الرجال في الأرض المقدسة .. والوطن العربي .. والوطن الإسلامي .. والكرة الأرضية ..
استوصوا بالنساء خيرا ..
أحسنوا إلى النساء ..
اهتموا وارعوا أمهاتكم ..
وأكرموا شريكات الحياة ..
وزوروا أخواتكم وعماتكم وخالاتكم وقريباتكم ..
وربوا بناتكم على رسالة الإيمان والتقوى والصلاح والإصلاح ..
انصروا وناصروا النساء المؤمنات الفاضلات الكريمات ..
مجدوا النساء المبدعات النابغات ..
عاملوا النساء بالمعروف ..
ارفقوا ولاطفوا النساء العاملات ..
ساعدوا ربات بيوتكم في الأعمال الممكنة والأوقات الحرجة ..
واحترموا نساء الشعب والأمة والعالم .
وأنتن يا معشر النساء ..
استوصين بآبائكن وأمهاتكن وأزواجكن وابنائكن وبناتكن وإخوانكن وصديقاتكن خيرا كثيرا .. واصبرن فإن الله مع الصابرين والصابرات ..
بارك الله فيكن جميعا .. وإلى اﻷمام .
أيها الناس في كل زمان ومكان ..
أحسنوا إلى النساء وأكرموهن وكرموهن وارعوهن ولاطفوهن ..
– لا للعنصرية ضد النساء ..
– لا لمصادرة حقوق النساء ..
– لا لحرمان النساء من الميراث الإسلامي القويم ..
– لا لاستبعاد واستعباد النساء ..
– لا لتجارة الرقيق النسوي ..
– لا للفظاظة في معاملة النساء .
بارك الله في الأمة التي تحترم نفسها ، وتكرم رجالها ونسائها .. وتعتمد على نفسها في كل شيئ .. ستقود الأمم حضاريا وإيديولوجيا ، وتبقى في طليعة العالم في كافة المجالات والميادين الحياتية .
يوم الثلاثاء 22 جمادى الثانية 1438 هـ / 21 آذار 2017 م .
Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الحل الإستراتيجي .. للصلاة في المسجد الأقصى المبارك << في عاصمة فلسطين الدائمة الأبدية .. للشعب الفلسطيني العظيم (د. كمال إبراهيم علاونه)

> الحل الإستراتيجي .. للصلاة في المسجد الأقصى المبارك << في عاصمة فلسطين الدائمة الأبدية .. للشعب الفلسطيني العظيم  د. ...