إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / العالم / الوطن العربي / القاهرة – اجتماع الرئيس الفلسطيني محمود عباس مع الجنرال عبد الفتاح السيسي
اجتماع الرئيس الفلسطيني محمود عباس مع الجنرال عبدالفتاح السيسي بالقاهرة

القاهرة – اجتماع الرئيس الفلسطيني محمود عباس مع الجنرال عبد الفتاح السيسي

القاهرة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

إلتقى الرئيس الفلسطيني محمود عباس ، يوم الاثنين 20 آذار 2017 ، في القاهرة رئيس الإدارة العسكرية المصرية الجنرال  عبد الفتاح السيسي، قبيل انعقاد القمة العربي في العاصمة الردنية عمان في 29 آذار الجاري .
وتكتسب زيارة الرئيس الفلسطيني للقاهرة ، ولقائه الجنرال السيسي أهمية استثنائية كونها تسبق انعقاد القمة العربية التي تستضيفها العاصمة الأردنية عمان في الـ 29 من آذار الجاري.
وتباحث عباس والسيسي شتى المسائل السياسية الثنائية المشتركة والقمة العربية والزيارة المرتقبة لواشنطن . 

وتفصيلا ، اجتمع الرئيس محمود عباس، يوم أمس الإثنين، مع الجنرال عبد الفتاح السيسي، وذلك في مقر قصر الاتحادية الرئاسي في مصر الجديدة.

وتناول اللقاء مجمل التطورات العامة في الأراضي الفلسطينية في ظل تصاعد الاستيطان الإسرائيلي وتعثر عملية التسوية بسبب تعنت الاحتلال الصهيوني ، بالإضافة الى أهمية انعقاد القمة العربية في الأردن أواخر آذار/مارس الجاري للتأكيد على أولوية القضية الفلسطينية كقضية العرب الأولى.

وبحث الاثنان تنسيق المواقف وحشد الدعم العربي للقضية الفلسطينية خلال المرحلة المقبلة وذلك للحصول على الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني في إطار رؤية حل الدولتين، وفي إطار المبادرة العربية للسلام، والتأكيد على تفعيل القرار الدولي 2334 الصادر عن مجلس الأمن بشأن عدم شرعية الاستيطان.

وأكد الرئيسان السيسي وعباس أهمية دعم الجهود المبذولة للتوصل إلى تسويات سياسية للأزمات القائمة في المنطقة، بما يساهم في عودة الأمن والاستقرار لكافة الدول العربية، حسبما أفادت الرئاسة المصرية اليوم الإثنين.

وقال علاء يوسف المتحدث الرسمي باسم الرئاسة، في بيان صحفي اليوم الإثين، إن الرئيسين استعرضا في اجتماعهما بقصر الاتحادية اليوم مجمل الأوضاع في المنطقة.

وأكد السيسي موقف مصر الثابت من القضية الفلسطينية التي تحتفظ بمكانتها على قمة أولويات السياسة المصرية الخارجية، باعتبارها القضية العربية المحورية، ومنوهاً إلى سعى مصر الدائم إلى إيجاد حل عادل وسلام دائم وشامل يؤدي إلى قيام الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود الرابع من حزيران/ يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

وشدد على أن وحدة الموقف العربي، الذي يستند على مبادرة السلام العربية، تمثل عنصراً رئيسياً في التوصل إلى حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية.

وأضاف المتحدث أن الرئيس الفلسطيني أشاد بالجهود المصرية الساعية إلى التوصل لحل للقضية الفلسطينية، فضلاً عن تحركات مصر على مختلف الأصعدة، لتوفير الحماية للشعب الفلسطيني، وتحقيق الوحدة الوطنية الفلسطينية.

وأكد عباس حرصه المستمر على التشاور والتنسيق مع الرئيس المصري، خاصة في هذا التوقيت وقبيل عقد القمة العربية في المملكة الأردنية، معربا عن أمله في أن تخرج القمة بقرارات تدعم وحدة الصف العربي، وتساهم في توفير حلول عملية للمشاكل التي تعاني منها المنطقة العربية، وعلى رأسها القضية الفلسطينية.

وذكر المتحدث أن الرئيس الفلسطيني كشف خلال اللقاء عن مجمل الاتصالات الفلسطينية الأخيرة مع الإدارة الأميركية الجديدة، والتي تم خلالها التأكيد على التزام الجانب الفلسطيني بالتوصل إلى حل شامل مع إسرائيل.

وحسب المتحدث، أكد الرئيس المصري أن القضية الفلسطينية ستكون محل تباحث مع الرئيس الأمريكي دونالد ‘ترامب’ خلال زيارته المرتقبة لواشنطن بداية شهر نيسان/ أبريل المقبل، مشيراً إلى أهمية اضطلاع الإدارة الأمريكية بدورها المحوري في رعاية عملية السلام، بما يؤدى إلى استئناف المفاوضات من أجل إنهاء الصراع، وإقامة الدولة الفلسطينية.

وغادر الرئيس الفلسطيني القاهرة اليوم بعد زيارة لمصر استغرقت يومين.

وفي هذا السياق، قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح د. جمال محيسن في حديث صحفي لوسائل إعلام فلسطينية : كان لابد من تسوية العلاقة المصرية الفلسطينية قبل انعقاد القمة العربية في الأردن نهاية الشهر الجاري لأن القضية الفلسطينية هي القضية الرئيسية على جدول أعمال القمة”.
وأشار محيسن إلى أن لقاء الرئيسين محمود عباس، وعبد الفتاح السيسي يأتي في إطار التشاور والتنسيق المستمرين بين البلدين حول مختلف القضايا العربية والدولية ذات الاهتمام المشترك.
 وفيما يخص العلاقة مع تل أبيب ، أكد محيسن تمسك مصر وفلسطين بالمبادرة العربية، قائلاً: “بعيداً عما يخطط له الجانب الإسرائيلي، نحن نتمسك بالمبادرة العربية، فالعلاقة مع إسرائيل تتم بعد الانسحاب من الأراضي المحتلة عام 1967 “.
وأوضح عضو اللجنة المركزية لحركة فتح ، أن العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني الذي سيرأس قمة عمان معني بنجاحها، “وإذا ما كان هناك بعض الحساسيات بين الأنظمة العربية فهو يحاول معالجتها حتى يضمن مشاركة أكبر عدد ممكن من الرؤساء والملوك والزعماء العرب في  القمة، وبالتالي فان ملك الأردن لعب دوراً مؤثراً بالترتيبات التي تتم حالياً خاصة مع الرئيس الاميركي دونالد ترامب وبين الزعماء العرب”.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بغداد – أمر قضائي عراقي باعتقال رئيس وأعضاء المفوضية التي أشرفت على إجراء الاستفتاء في إقليم كردستان حول الاستقلال

أربيل – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )  Share This: