إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الرياضة / كرة القدم / أديس أبابا – فوز أحمد أحمد من مدغشقر برئاسة الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف)
أحمد أحمد من مدغشقر رئيس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف)

أديس أبابا – فوز أحمد أحمد من مدغشقر برئاسة الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف)

أديس أبابا – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

خسر الكاميروني عيسى حياتو (70 عاما) انتخابات رئاسة الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف) التي أجريت في العاصمة الأثيوبية أديس أبابا.

وحصل حياتو، الذي يشغل منصب رئيس الاتحاد الأفريقي منذ عام 1988، على 20 صوتا، مقابل 34 صوتا لمنافسه أحمد أحمد من مدغشقر، الذي فاز برئاسة الكاف.

وفاز أحمد بحصوله على 34 صوتا من أصل 54، وأصبح الرئيس السابع للمنظمة الكروية، على مدى 60 عاما من تاريخها.

واستُقبلت النتيجة بالهتافات الصاخبة في مؤتمر الاتحاد، وحُمل أحمد على أكتاف مؤيديه المبتهجين إلى منصة الخطابة.

وعلى النقيض، ساعد معاونو حياتو، الرئيس السابق للاتحاد، للنزول من المنصة، وقال حياتو للصحفيين قبل مغادرته: “الأمر ليس بهذا السوء.”

وقال أحمد، البالغ من العمر 57 عاما: “عندما تحاول القيام بشيء، فذلك يعني أنك قادر على فعله. وإذا كنت لا أستطيع القيام به، فلن أخوضه أبدا.”

وأضاف: “هذا نصر حلو المذاق. عندما تعمل بكل جد على مدار سنوات وأشهر ثم تفوز، هذا شيء عظيم.”

ويتقلد أحمد، الذي شغل منصب رئيس اتحاد مدغشقر لكرة القدم، منصب رئيس الاتحاد الأفريقي لولاية أولى مدتها أربع سنوات.

أحمد حصل على 34 صوتا من أصل 54، ليصبح الرئيس السابع للمنظمة الكروية على مدى 60 عاما من تاريخها

وتعهّد أحمد بتحديث الاتحاد وتحقيق مزيد من الشفافية داخله.

وفي وقت سابق، يوم الخميس، قال أحمد إنه أول ما سينجزه هو وضع ميثاق أخلاق جديد، وتعهد كذلك بتوسيع ضوابط الأخلاقيات على مسؤولي كرة القدم الأفريقية.

وبهذه النتيجة، يخسر حياتو، أحد أبرز مسؤولي الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، منصبه أيضا في الهيئة التنفيذية للفيفا.

وجرت منافسة حياتو في رئاسة الاتحاد الأفريقي مرتين قبل ذلك، وفي المرتين حقق حياتو انتصارات كاسحة.

ولم يحصل حياتو هذه المرة سوى على 20 صوتا، منهيا بذلك آماله في الفوز بولاية ثامنة كانت ستشهد تقلده لرئاسة الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف) لأكثر من ثلاثة عقود في مجملها.

وقال جورج أفريي، نائب رئيس اتحاد غانا لكرة القدم: “السيد عيسى حياتو حقق الكثير من أجل كرةالقدم الأفريقية (لكن) حان الوقت كي يخطو خطوة إلى الوراء.”

وأضاف موسى بيليتي، رئيس الاتحاد الليبيري لكرة القدم: “أفريقيا اتخذت قرارا حاسما أثبت أننا مستعدون للتغيير.”

لم تكن خسارة النافذ عيسى حياتو لرئاسة الاتحاد الأفريقي لكرة القدم مصادفة، بل جاءت نتيجة تحالف قادته مصر للإطاحة بالكاميروني الذي يدير الاتحاد منذ 3 عقود.
وتفوق رئيس اتحاد مدغشقر أحمد أحمد في انتخابات الاتحاد القاري، الخميس، على حياتو بواقع 34 صوتا مقابل 20 صوتا، وكانت ثمة مشاهد تشي بفرحة أعضاء “التحالف”، حيث صفقوا بصورة حادة ورفعوا قبضاتهم في الهواء بعد إعلان هزيمة حياتو.
 
وظهرت الأربعاء مؤشرات على هزيمة حياتو، بعدما أفاد مصدر في الاتحاد المصري بأن بلاده قررت دعم أحمد في مواجهة حياتو، رغم أن التوقعات كانت تشير لفوز حياته بولاية ثامنة.
 
وأكد المصدر أن هناك “تحالفا” بين مصر والمغرب وجنوب أفريقيا وزيمبابوي و”عدد من الاتحادات الأفريقية” التي لم يحددها قررت دعم أحمد على حساب حياتو. علما بأن عدد الاتحادات الوطنية 54، يحق لـ 53 منها التصويت.
 
وكان المصدر المصري حاسما بشأن التصويت، وقال إن “صوت مصر في انتخابات رئاسة الاتحاد الأفريقي (…) سيكون لصالح رئيس اتحاد مدغشقر أحمد أحمد” ضد حياتو الذي تولى الرئاسة منذ عام 1988.
 
وجاء هذا التصريح في أعقاب توتر وقع بين القاهرة التي تستضيف مقر الاتحاد الأفريقي وحياتو في يناير الماضي، بسبب اتهامات السلطات المصرية للمسؤول الكاميروني بخرق القوانين المتعلقة بحقوق بث المباريات.
 
وتصاعد التوتر خلال اليومين الماضيين، بعدما أحال النائب العام المصري حياتو إلى المحكمة الاقتصادية بتهمة مخالفون قانون المنافسة المصري بشأن حقوق بث البطولات، ونفى حياتو هذه التهم التي “لا أساس لها”.
 
ويعد حياتو آخر كبار النافذين في عالم كرة القدم، بعد خروج الرئيس السابق للاتحاد الدولي (فيفا) السويسري جوزيف بلاتر والرئيس السابق للاتحاد الأوروبي الفرنسي ميشال بلاتيني، من دائرة السلطة بسبب الفضائح التي ضربت عالم كرة القدم منذ نحو عامين.
وتفصيلا ، أعلن الاتحاد الافريقى لكرة القدم، فوز أحمد أحمد رئيس اتحاد مدغشقر برئاسة الكاف خلال الفترة من 2017 – 2021 بعدما حصل على 34 صوتاً مقابل 20 لعيسى حياتو فى الانتخابات الرئاسية التي أقيمت اليوم على هامش اجتماع الجمعية العمومية المقام بالعاصمة الاثيوبية “أديس أبابا”.فمن هو أحمد أحمد؟

أحمد أحمد رئيس اتحاد مدغشقر لكرة القدم، يبلغ من العمر 57 عاما، وعضو اللجنة التنفيذية بالاتحاد الأفريقى لكرة القدم للدورة الثانية على التوالى.

تولى أحمد أحمد رئاسة اتحاد مدغشقر عام 2003، وتولى منصب وزير الرياضة فى بلاده، ويتميز بشخصيته القوية، وهو رجل معروف بطبعه الكتوم لا يحب الحديث كثيراً، لكنه يثق فى قوة شخصيته، حيث قال فور ترشحه لانتخابات الاتحاد الأفريقى “كاف”، “أنا الوحيد الذى يجرؤ على تحدى حياتو”.

لقبته بعض وسائل الإعلام الأفريقية بـ”الزعيم” نظرا للتأييد الذى لاقاه من عدة دول فى انتخاباته ضد المخضرم “حياتو”، حيث حظى بتأييد فيليب تشيانجوا أهم الشخصيات الرياضية بزيمبابوى ورئيس اتحاد الكرة هناك، ورئيس اتحاد كوسافا الذى يضم 14 دولة.

لقى دعم إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولى لكرة القدم، وكان شعاره فى الحملة الانتخابية الشفافية والتغيير ووضع حد للممارسات القديمة، حيث جاء فى برنامجه الانتخابى أنه سيعيد النظر فى طرق منح الدول تنظيم نهائيات أمم أفريقيا خاصة وأن الفساد انتشر فى الفترة الأخيرة.

فور إعلانه الترشح لانتخابات الكاف تم سحب تنظيم واستضافة بطولة كأس الأمم الأفريقية من بلاده تحت 17 سنة، بحجة سوء التنظيم، لكنه كان له رأى سياسى، حيث قال إن السبب ليس سوء التحضير بل ذات أبعاد انتخابية.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

لندن – نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي يحقق 18% زيادة في الايرادات

لندن – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: