إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / موسوعة الإنسان الشاملة / الأسرى والأسيرات / الخليل – بعد 32 يوما : الأسير محمد القيق يعلق إضرابه المفتوح عن الطعام بالسجن الصهيوني
الأسير الفلسطيني الصحفي محمد القيق المضرب عن الطعام بالسجن الصهيوني

الخليل – بعد 32 يوما : الأسير محمد القيق يعلق إضرابه المفتوح عن الطعام بالسجن الصهيوني

الخليل – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

أعلنت الإعلامية فيحاء شلش زوجة الصحفي الفلسطيني السير محمد القيق، اليوم الجمعة 10 آذار 2017 ، تعليق زوجها لإضرابه المفتوح عن الطعام على أن يكون موعد الإفراج في الرابع عشر من نيسان القادم.

و قالت عائلة القيق إنه سيبدأ سلسلة إجراءات طبية لفك إضرابه الذي دخل شهره الثاني قبل عدة  أيام.

و دخل الأسير الصحفي القيق في اضرابه المفتوح عن الطعام في السادس من فبراير الماضي، رفضًا للاعتقال الإداري التعسفي.

وكان محامي نادي الأسير زبارقة قال الأسبوع الماضي ان “الاحتلال نقل الأسير الصحفي محمد القيق الأربعاء الماضي حيث كان مضى على  إضرابه عن الطعام ٣١ يوما إلى مستشفى “أساف هروفيه” الإسرائيلية بسبب تدهور حالته الصحية .

وتفصيلا ، أنهى الصحافي الفلسطيني الأسير  محمد القيق، الذي يخضع للاعتقال الإداري لدى الكيان الصهيوني ، اليوم الجمعة 10 آذار 2017 ، إضرابا عن الطعام استمر 32 يوما، بعد أن أعلنت النيابة الصهيونية أنها لن تجدد اعتقاله الذي ينتهي الشهر القادم، كما ذكرت زوجته لوكالة فرانس برس.

وقالت فيحاء شلش، زوجة محمد القيق، إن “محمد اوقف اضرابه”، موضحة أنه اتخذ هذا القرار “بعد أن أكدت النيابة العامة للمحكمة العليا، اليوم الجمعة، في ردها على الاستئناف الذي قدمناه ضدها بأنها لن تعيد تجديد أمر اعتقاله الإداري”.

وأضافت أن النيابة العامة أكدت أنها “ستكتفي بمدة الثلاثة أشهر التي فرضتها عليه السلطات، وتنتهي في 14 نيسان/أبريل المقبل، ووعدت بإطلاق سراحه في الموعد المحدد”، معتبرة ذلك “انتصارا قانونيا”.

وأوقفت إسرائيل محمد القيق (34 عاما) للمرة الثانية في 15 كانون الثاني/يناير، وأصدرت أمرا عسكريا بوضعه قيد الاعتقال الإداري دون توجيه أي تهمة له أو محاكمته لمدة ثلاثة أشهر. وكانت قد أفرجت عنه في أيار/مايو 2016 بعد اعتقاله إداريا لستة أشهر وبعد إضراب عن الطعام من قبله استمر 94 يوما.

ويتهم جهاز الأمن الداخلي الصهيوني  الصحفي محمد القيق بأنه “أحد نشطاء حركة حماس”، وأوقفته للاشتباه بقيامه بـ”أنشطة إرهابية” داخل الحركة.

وطالبت منظمة العفو الدولية، الشهر الماضي، إسرائيل بإطلاق سراح القيق .

وبالاضافة إلى القيق، يخوض الأسير جمال أبو الليل (50 عاما)، من مخيم قلنديا، إضرابا عن الطعام منذ 16 شباط /فبراير الماضي، احتجاجا على اعتقاله الإداري.

وكان أبو الليل قد اعتقل عدة مرات في السابق وصل مجموعها لثلاث سنوات. وأبو الليل هو أحد قادة حركة فتح في مخيم قلنديا وعضو سابق في المجلس الثوري لحركة فتح وأمين سر سابق للحركة في المخيم، بحسب نادي الأسير الفلسطيني.

وبحسب القانون الصهيوني الموروث من الانتداب البريطاني، يمكن أن تعتقل حكومة تل ابيب أي شخص لستة أشهر، دون توجيه تهمة إليه، بموجب قرار إداري قابل للتجديد لفترة زمنية غير محددة، وهو ما يعتبره معارضو هذا الإجراء انتهاكا صارخا لحقوق الإنسان.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

رام الله – 41 يوما – أسرى فلسطين يعلقون الاضراب المفتوح عن الطعام بالسجون الصهيونية ( 17/ 4 – 27 / 5 / 2017

بيت لحم – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )   Share This: