إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / الحركات الفلسطينية / فلسطين – انتخاب د. نبيل شعث نائبا لرئيس منظمة الاشتراكية الدولية
د. نبيل شعث عضو اللجنة المركزية السابق لحركة فتح

فلسطين – انتخاب د. نبيل شعث نائبا لرئيس منظمة الاشتراكية الدولية

فلسطين –  شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

أشادت حركة فتح ، اليوم الجمعة 3 آذار 2017 ، بانتخاب مستشار الرئيس الفلسطيني عضو اللجنة المركزية السابق د. نبيل شعث نائبا لرئيس منظمة الاشتراكية الدولية.

وقالت حركة فتح في بيان لعضو مجلسها الثوري ومسؤولها الإعلامي في أوروبا جمال نزال: إن انتخاب شخصية فلسطينية بمستوى وتاريخ وخلفية نبيل شعث هو تكريم لفلسطين وتطلعات شعبها وتعبير عن التزام عالمي بعدالة مطالبنا بالتحرر والاستقلال التي طالما نادى بها شعث باسم القيادة الفلسطينية في منابر العالم منذ عشرات السنين.

وأضاف: نعتبر اختيار نبيل بهذا المنصب بعد أقل من أسبوعين على اختياره مستشارا لرئيس دولة فلسطين بمثابة مباركة دولية لهذا القرار تعزز حصافة هذا الاختيار من الأساس.

كما هنأ البيان الاشتراكية الدولية بانتخاب جورج باباندريو رئيسا لها ولويس أيالا أمينا عاما.

وأردف نزال: نأمل للاشتراكية الدولية نجاحا ونصرا في نشر أفكار العدالة الاجتماعية والانفتاح والتعددية الثقافية وحماية الديمقراطية والتسامح في عالم تحيق به مخاطر صعود الانغلاقية والعنصرية والتعصب العرقي والإقصاء والتكفير والتشكيك بوطنية الافراد.

وأضاف: شعبنا ينتظر صوت العدالة العالمية ويرى في مبادئ الاشتراكية الدولية منارة تشع المزيد من المشروعية والإنسانية على تطلعاته العادلة للحرية والاستقلال.

هذا ، وأكد مستشار الرئيس الفلسطيني للشؤون الخارجية والعلاقات الدولية الدكتور نبيل شعث، أنه إذا اعترفت فرنسا بفلسطين فسيلحقها على الأقل 12 دولة أوروبية غربية، ومنها أسبانيا والبرتغال وبلجيكا ولوكسمبورغ والنمسا والدنمارك”. 

وأوضح شعث في تصريحات لوسائل إعلام محلية فلسطينية ، أن فرنسا، قد وعدت سابقاً بأنها ستستعى لتحقيق المبادرة الفرنسية، وأنه إذا لم تشارك إسرائيل فيها، فإن فرنسا ستعترف بدولة فلسطين.

وقال: “ولكن فرنسا الآن أمام انتخابات رئاسية وبرلمانية، وبالتالي هناك تأييد كبير من فرنسا لخطوة الاعتراف بدولة فلسطين، وخاصة من قبل الحزب الاشتراكي الفرنسي، وننتظر ما بعد الانتخابات الفرنسية”.

وفي سياق مختلف، فقد انتخبت منظمة الاشتراكية الدولية الدكتور نبيل شعث مستشار الرئيس للشؤون الخارجية والعلاقات الدولية، نائباً لرئيسها.

وتعقيباً على ذلك، أوضح شعث، أن ذلك ليس منصباً إدارياً ووظيفياً، وإنما سياسي في المؤسسة التي تجمع الاشتراكيين في العالم، منوهاً إلى أن حركة فتح عضو مراقب منذ زمن الرئيس الراحل ياسر عرفات، وفي عام 2011 أصبح لها عضوية كاملة في المؤتمر.

وقال: “نحن الآن في المؤتمر الخامس والعشرين للاشتراكية الدولية، حيث تم انتخاب السيد جورج باباندريو رئيسا للمنظمة، ولويس أيالا أميناً عاماً وأنا نائباً للرئيس”.

في سياق آخر، أوضح أن هناك بعض الدول الاشتراكية التي لم تعترف بفلسطين ومنها كولومبيا، لافتا إلى أنه سيزور العاصمة الكولومبية بعد انتهاء المؤتمر، وسيتم الاستمرار في محاولة الحصول على اعتراف كل من كولومبيا والمكسيك وبنما بدولة فلسطين، منوها إلى أن هذه الدول الثلاث في أمريكا اللاتينية، هي التي لم تعترف بدولة فلسطين.

ولفت شعث إلى أنه طالب الجميع خلال كلمته في المؤتمر بالوقوف إلى جانب فلسطين، معتبراً أن مسألة الاعتراف تمثل الأحقية القانونية بأن فلسطين هي حق للشعب الفلسطيني، وحقه في تقرير مصيره عليها وقيام دولته المستقلة.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

غزة – حركة فتح تحيي الذكرى ألـ 13 لإستشهاد الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات ( 2004 – 2017 )

غزة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )  Share This: