إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / شؤون يهودية / التعليم العبري / يافا – وزير التربية الصهيوني نفتالي بينيت يرفض إصدار شهادة البجروت العبرية باللغة العربية
اللغة العربية

يافا – وزير التربية الصهيوني نفتالي بينيت يرفض إصدار شهادة البجروت العبرية باللغة العربية

يافا  – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

عبر وزير التربية والتعليم الصهيوني نفتالي بينيت، عن رفضه إصدار شهادة البجروت للتلاميذ العرب باللغة العربية، زاعما أن ‘سِجل أسماء الطلاب يعتمد على السجل الرسمي للسكان المتوفر بالعبرية فقط، ولذلك هناك صعوبة في كتابة أسماء الطلاب باللغة العربية’!

وجاءت أقوال بينيت ردا على استجواب قدمه النائب يوسف جبارين، من القائمة المشتركة، طالب فيه بإصدار شهادات البجروت باللغة العربية.

وقال بينيت إن الوزارة بحثت موضوع إصدار شهادة البجروت باللغة العربية ‘إلا أنه توجد صعوبات كثيرة في هذا الموضوع بسبب عدم وجود معطيات كافية باللغة العربية’.

وكان النائب جبارين توجه إلى وزير التربية والتعليم مطالبًا بان تصدر الوزارة شهادات البجروت للطلاب العرب باللغة العربية أيضًا بعد توجهات عديدة من الطلاب، مؤكدًا في توجهه أن اللغة العربية هي لغة رسمية بالبلاد، وأن التعليم العربي يشكل حوالي ربع جهاز التعليم في الكيان الصهيوني بفلسطين المحتلة “إسرائيل”.

كما أوضح جبارين أن الآلاف من الطلاب العرب يتابعون في السنوات الأخيرة دراستهم الأكاديمية في جامعات وكليات فلسطينية وأردنية، وبالتالي فهم يحتاجون بشكل طبيعي إلى نسخة عربية من شهادة البجروت لاستكمال التسجيل في هذه المؤسسات العربية. 

وقال جبارين إن موقف الوزير بينت ‘عنصري وإقصائي’ ضد الطلاب العرب وحقوقهم، وهو يواصل اعتماد سياسة التمييز الممنهج ضد المواطنين العرب، مؤكدًا أن من حق الطلاب العرب الحصول على شهاداتهم بلغة الأم العربية وهي لغة المواطنين العرب أهل البلاد الأصليين.

وأضاف جبارين أنه سيبادر لتقديم التماس إلى المحكمة العليا الإسرائيلية بالتعاون مع مؤسسات حقوقية من أجل ضمان إصدار شهادات بجروت باللغة العربية، وهو حق للتلاميذ العرب. وأكد أنه ‘لا يعقل أنه بعد سبعين سنة، لا تزال وزارة المعارف تصدر شهادات الطلاب العرب باللغة العبرية فقط!’. 

إلى ذلك ، قررت الجامعة العبرية في القدس الاعتراف بشهادة الثانوية الفلسطينية، التوجيهي، في القبول للجامعة، ولكن بشرط أن يكون معدل الطالب أعلى من 90 % ، ويمكن قبوله لجزء من البرنامج التعليمي.

ومن المتوقع أن يؤدي هذا الاعتراف، للمرة الأولة من قبل جامعة يهودية “إسرائيلية” ، إلى زيادة عدد الطلاب المقدسيين في الجامعة.

وعلم أن القبول في السنوات القادمة بموجب علامات التوجيهي ستكون كتجربة، تقوم الجامعة في نهايتها بفحص معطيات الطلاب، وتقرر بشأن استمرار الاعتراف بالعلامات.

يذكر أنه حتى اليوم كانت شهادة التوجيهي شرطا للقبول لسنة تحضيرية للدراسة الجامعية، أو كشرط للقبول إلى جانب علامة عالية في امتحان ‘البسيخومتري’، دون أن يتم السماح بقبول طلاب ذوي معدلات عالية في التوجيهي.

وكانت الجامعة العبرية قد بدأت العمل، قبل سنتين، بقبول طلاب فلسطينيين حملة شهادة التوجيهي لسنة تحضيرية. وفي العام الماضي أنهى السنة التحضيرية 67 طالبا.

وبحسب تقرير نشرته صحيفة ‘هآرتس’ العبرية ، اليوم الخميس 2 آذار 2017 ، فإن الجامعة العبرية تلقت توجهات في العام الماضي لقبول طلاب بناء على علامات التوجيهي. وفي السنة الدراسية الحالية قبلت عددا من الطلاب في أعقاب تقديم اعتراضات.

وجاء أن القرار بالاعتراف بعلامات التوجيهي جاء في أعقاب دراسة أجرتها الجامعة، واعتمدت على نشر علامات التوجيهي في موقع وزارة التعليم الفلسطينية. وفي أعقاب ذلك تقرر قبول طلاب ممن حصول على معدلات تزيد عن 90 وفي جزء من البرامج التعليمية.

ونقل عن نائب رئيس الجامعة العبرية، البروفيسور أساف فريدلر، قوله إن ‘الجامعة موجودة في القدس، وسكان القدس الشرقية قريبون من الجامعة، ونحن نريد دمج كل السكان دون المساومة على الجودة الأكاديمية’، على حد تعبيره.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بإشراف نفتالي بينيت وزير المعارف – برنامج تعليمي صهيوني حول القدس يخلو من ذكر الفلسطينيين فيها

القدس المحتلة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: