إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / المنوعات / الديانات العالمية / الجزائر – وزير الشؤون الدينية والأوقاف الجزائري محمد عيسى : إن الأحمديين ليسوا مسلمين
ما هي الجماعة الأحمدية ؟ الخروج عن ثوابت العقيدة الإسلامية

الجزائر – وزير الشؤون الدينية والأوقاف الجزائري محمد عيسى : إن الأحمديين ليسوا مسلمين

الجزائر – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

قال وزير الشؤون الدينية والأوقاف بالجزائر، محمد عيسى، إن الأحمديين ليسوا مسلمين، وإن إقرارهم بهذا الأمر، قد يمكنهم من العيش في الجزائر وفق قوانين البلاد التي تنظم حياة غير المسلمين.

وتحدث الوزير الجزائري في حوار بثته الإذاعة الجزائرية: “لا نريد أن نرمي الأحمديين في البحر. ليقولوا إنهم ليسو مسلمين، وهناك قوانين في الجمهورية مركزة في الدستور تنظم عبادات غير المسلمين وتضع عليها قيودا”.

 وتحدث الوزير عن أن مصالح وزارته تريد أن “تدفع الشبهات التي يرفعها الأحمديون ويشوشون بها على الإسلام”، متحدثا عن أن المجالس العلمية الجزائرية، “أكدت بأن الفرقة الأحمدية ليست إسلامية، وتمس بالمعلوم من الدين، وقد استندت هذه المجالس على فتوى سابقة للمجلس الإسلامي الأعلى بالبلاد”، يقول الوزير.
 وأضاف عيسى أن وزارته عملت مع الأئمة لأجل إيصال هذه الفكرة للجزائريين: “الانتماء إلى الأحمديين ضلال في الدين”، مردفًا أن هناك “إرادة في تقسيم بلاد المسلمين بشكل طائفي يكسر الدولة الوطنية ويصنف الناس على شكل مذاهب وطوائف”.

كما أشار عيسى إلى أن بعض الأحمديين قد يكونون غطاء لشيء ما، وأن مجمع الفقه الإسلامي وكذلك مؤسسة الأزهر، حسما كذلك في “عدم انتماء هذه الطائفة إلى الإسلام”، مضيفا أن الأمن الجزائري يعمل على التحقيق في حقيقة التمويل الخارجي لأفراد هذه الطائفة بالبلاد.

وتخوض الجزائر حملة واسعة ضد الأحمديين، إذ اعتقل الأمن مجموعة منهم، وأدان القضاء عدة أفراد منهم بالحبس موقوف التنفيذ والغرامة، في حين ترّد الجماعة الأحمدية الموجودة بعدة بلدان أنها إسلامية وأنها لا تهدف إلى الفتنة أو تحويل الناس إلى ديانة غير الإسلام.

إلى ذلك ، أعلنت المديرية العامة للأمن الوطنى فى الجزائر يوم الأربعاء الفائت ( 22 / 2 م 2017 ) ،أن الشرطة اعتقلت “الزعيم الوطني” للطائفة الأحمدية بولاية الشلف (غرب) و11 شخصا من اتباعه بتهمة “نشر العقيدة” الأحمدية، كما أفاد بيان نشره موقع الإذاعة الحكومية.

وذكر البيان أن الموقوفين كانت “بحوزتهم وثائق ومنشورات وأقراصا مدمجة تتضمن الدعوة إلى اعتناق عقيدة التيار الأحمدي”، وتم حبس خمسة ووضع أربعة تحت الرقابة القضائية، بينما أفرج عن الآخرين، ووجهت النيابة العامة تهم”إنشاء جمعية بدون ترخيص قانونى والمساس بالمعلوم من الدين بالضرورة والنشر والتوزيع بغرض الدعاية لمنشور من مصدر أجنبى من شأنه الإضرار بالمصلحة العليا للبلاد”.

وسبق لوسائل اعلام أن اعلنت اعتقال الشرطة بعض اتباع الطائفة الأحمدية فى الأسابيع الماضية لكنها المرة الأولى التى تعلن فيها مديرية الأمن الوطنى رسميا ذلك، والطائفة الأحمدية التى اسسها الميرزا غلام أحمد القاديانى (1835-1908)، بدأت تنتشر فى الجزائر فى نهاية التسعينات، بحسب الباحث فى التصوف سعيد جاب الخير، وقال الباحث لوكالة فرنس برس أن “زعيم الطائفة فى الجزائر يدعى محمد فالى وعدد اتباعها يقدر ببضع مئات”.

ولا تعترف السلطات الدينية فى الجزائر سوى بالإسلام السنى، كما أن مذهب الدولة الرسمى هو المالكى، والغالبية الساحقة من الجزائريين تتبع هذا المذهب.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الصيام في الأديان حول العالم

عواصم – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )  Share This: