إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / العالم / قارة آسيا / كوالالمبور – جدل ماليزي – كوري حول تسميم الأخ غير الشقيق لرئيس كوريا الشمالية
كيم جونغ نام الأخ غير الشقيق لزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون

كوالالمبور – جدل ماليزي – كوري حول تسميم الأخ غير الشقيق لرئيس كوريا الشمالية

كوالالمبور – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

هددت ماليزيا ، اليوم الجمعة 17 شباط 2017 ، بعدم تسليم جثمان الأخ غير الشقيق للزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-أون إلى بلاده حتى تحصل على عينات من الحمض النووي لعائلة كيم، وحتى الانتهاء من كل إجراءات التحقيق.
 
أعلنت كوالالمبور الجمعة أنها لن تسلم جثمان الأخ غير الشقيق للزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-أون، الذي اغتيل في ماليزيا، قبل أن تقدم عائلته عينات من الحمض النووي، فيما يحاول أطباء شرعيون ماليزيون كشف ملابسات عملية الاغتيال التي استهدفت كيم جونغ-نام الاثنين ونسبتها سول إلى عملاء لكوريا الشمالية.
 
ويقوم هؤلاء الخبراء الجمعة بتحاليل لعينات من جثمان كيم جونغ-نام لمعرفة المادة السامة التي تم رشها على وجهه بينما كان يستعد لركوب طائرة في مطار كوالالمبور الدولي.
 
وأفاد مسؤولون ماليزيون أن دبلوماسيين كوريين شماليين اعترضوا على تشريح جثته، لكن كوالالمبور أصرت الجمعة على أنها لن تسلم جثمانه قبل الانتهاء من كل الإجراءات.
 
وصرح عبد السماح مات قائد شرطة ولاية سيلانغور حيث يقع المطار “حتى الآن لم يأت أحد من أفراد عائلته وأقربائه للمطالبة بالجثة. نحن بحاجة إلى عينات من الحمض النووي لأحد أفراد العائلة لنتمكن من تأكيد هوية المتوفي”.
 
مضيفا أن “كوريا الشمالية قدمت طلبا لاستعادة الجثمان، لكن قبل تسليمه نحن بحاجة للتعرف على الجثة”.
 
من جهتها، تستجوب الشرطة امرأتين يشتبه بعلاقتهما باغتيال كيم، تحمل واحدة جواز سفر فيتناميا والثانية جواز سفر أندونيسيا. كما تستجوب ماليزيا هو صديق المرأة الثانية.
 
وكانت امرأتان هاجمتا كيم جونغ-نام (45 عاما) الاثنين ورشتا سائلا على وجهه على ما يبدو، في قاعة المسافرين في المطار حيث كان يستعد ليستقل طائرة إلى ماكاو المنطقة الإدارية التابعة للصين، حيث أمضى سنوات عديدة في المنفى.
 
وشكا الرجل من صداع شديد بعد ذلك وأخذ يصرخ من الألم وتوفي خلال نقله إلى المستشفى.
هذا ، وأعلنت وسائل إعلام كورية جنوبية الثلاثاء أنه تم اغتيال الأخ غير الشقيق (45 عاما) زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون في ماليزيا، ويرجح أنه تلقى حقنا مسممة من قبل عميلتين مجهولتين في مطار كوالالمبور.
 
قالت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية الثلاثاء إنه تم اغتيال الأخ غير الشقيق لزعيم كوريا الشماليةكيم جونغ أونفي ماليزيا. وقد نقلت ذلك عن مصدر حكومي في سيول ذكر أن كيم جونغ نام اغتيل الاثنين، من دون تفاصيل إضافية، فيما تعذر الاتصال على الفور بأي مصدر مستقل في سيول للتعليق.
 
وأفادت قناة تي في شوسون الكورية الجنوبية أن عميلتين مجهولتين استخدمتا إبرا مسممة لاغتيال الرجل البالغ 45 عاما في مطار في كوالالمبور، قبل أن تلوذا بالفرار في سيارة أجرة.
 
وقال ضابط الشرطة في مطار كوالالمبور عبد العزيز علي إنه عثر على رجل كوري في الأربعينيات من العمر مريضا في المطار الاثنين، وتم نقله إلى المستشفى لكنه توفي في الطريق. مضيفا “لا تفاصيل لدينا حول هذا الرجل الكوري ونحن نجهل هويته”.
 
وكان كيم جونغ نام يعتبر وريثا للسلطة على رأس بلده لكنه خسر حظوة والده كيم جونغ إيل بعد محاولة فاشلة لدخول اليابان بجواز سفر مزور لزيارة متنزه “ديزني لاند” الترفيهي. وكان يقيم منذ ذلك الحين خارج البلاد وبشكل خاص في منطقة ماكاو الإدارية الخاصة الصينية.
 
وإذا تأكد النبأ، فإنها ستكون أبرز عملية قتل لشخصية رفيعة في النظام الكوري الشمالي منذ إعدام جانغ سونغ-ثيك زوج عمة الزعيم الحالي في كانون الأول/ديسمبر 2013.
 
ويذكر أن جونغ أون شقيق جونغ نام تولى السلطة في كوريا الشمالية بعد رحيل والدهما في كانون الأول/ديسمبر 2011. وكان جونغ نام المعروف بتأييده للإصلاح في كوريا الشمالية، قال سابقا لصحيفة يابانية إنه يعارض نقل السلطات ضمن العائلة في بلاده.
 
كما كان مقربا من زوج عمته جانغ سونغ-تيك الذي كان يعتبر المسؤول الثاني في كوريا الشمالية بشكل غير رسمي والمرشد السياسي للزعيم الحالي.

الى ذلك ، قال قنغ شوانغ المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية ، يوم الخميس 16 شباط 2017 ، إن الصين مستمرة في مراقبة الاحداث بعد وفاة كيم جونغ نام الأخ غير الشقيق لزعيم جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية كيم جونغ أون.

وأضاف المتحدث في إفادة صحفية يومية عندما تم سؤاله عن مقتل كيم في ماليزيا “نحن على علم بالتقارير ذات الصلة وسنستمر في متابعة اي تطورات.”

وأكدت سفارة كوريا الديمقراطية في ماليزيا ان الرجل (46 عاما) الذي كان يحمل جواز سفر لكوريا الديمقراطية باسم كيم تشول هو كيم جونغ نام، وفقا لما ذكرته تقارير محلية نقلا عن نائب رئيس الوزراء أحمد زهدي حمدي.

وطلب كيم المساعدة عند البوابة الثانية فى مطار كوالالمبور الدولي بعد ان شعر بالاعياء يوم الاثنين. وتوفي وهو في طريقه إلى المستشفى.

وألقت الشرطة الماليزية القبض علي ثلاثة أشخاص مشتبه بهم، بينهم رجل ماليزي (26 عاما) وامرأة تحمل جواز سفر إندونيسي وامرأة أخرى تحمل جواز سفر فيتنامي للتحقيق معهم.

وقال قنغ عندما تم سؤاله عما إذا كان موت كيم سيؤثر على العلاقات بين الصين وكوريا الديمقراطية إن البلدين يتمتعان بعلاقات جيرة ودية وتبادلات ودية تقليدية.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

إسلام أباد – خطة عسكرية للهند و(إسرائيل ) ودولة ثالثة لضرب باكستان

إسلام اباد – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: