إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / العالم / عالم الجاسوسية / صفاقس – الموساد الصهيوني يغتال المهندس التونسي محمد الزواري بحجة مساعدته المقاومة الفلسطينية بتصنيع طائرة بلا طيار
طائرة بلا طيار

صفاقس – الموساد الصهيوني يغتال المهندس التونسي محمد الزواري بحجة مساعدته المقاومة الفلسطينية بتصنيع طائرة بلا طيار

تونس – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

زعمت مصادر إعلامية عبرية ، قيام جهاز الموساد باغتيال التونسي محمد الزواري لمساهمته بتطوير طائرات بدون طيار لصالح حركة حماس بغزة. 

فيما أوقفت وزارة الدّاخليّة التونسية 5 أشخاص “يشتبه في تورطهم” في اغتيال المخترع ومهندس الطيران محمد الزواري، على يد مسلحين مجهولين، بمدينة صفاقس (جنوب)، أمس الخميس.

وقال بيان وزارة الداخلية التونسية، تمكنت الإدارة الفرعية للقضايا الإجرامية بإدارة الشرطة العدلية بالتعاون مع وحدات إقليم الأمن الوطني بصفاقس مبدئياً من إيقاف 5 أشخاص يشتبه في تورطهم في جريمة القتل التي جدّت يوم أمس 15 ديسمبر 2016 بمنطقة العين بولاية صفاقس والتي استهدفت مواطنا تونسياً يبلغ من العمر (49 عاماً) داخل سيارته وأمام منزله.

وقد تمّ إيقاف المشتبه بهم بكل من جربة وتونس وصفاقس، كما تمّ حجز 4 سيارات استعملت في تنفيذ الجريمة من بينها سيارات على وجه الكراء، وحُجز مسدسان وكاتما صوت استعملا في تنفيذ الجريمة، بالإضافة إلى هواتف جوالة وعديد الأغراض الأخرى ذات الصلة بالجريمة.

وتمكنت الوحدات الأمنية في سياق بحثها في هذه القضية من وضع صورة تقريبية لأحد المشتبه بهم الذين قاموا بتنفيذ الجريمة، ومازالت الأبحاث الأمنية متواصلة للكشف عن مختلف الأطراف الضالعة في هذه الجريمة وملابساتها ودوافعها.

في ذات السياق، أدان المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان، الجمعة، حادثة مقتل المهندس التونسي “محمد الزواري” (49 عاما)، الخميس الماضي 15 كانون الأول (ديسمبر) 2016.

وجرى استهداف المهندس من قبل مجموعة مسلحة، -ما زال أفرادها مجهولين حتى اللحظة-، حيث قاموا بإطلاق النار عليه حتى أردوه قتيلاً بمنطقة العين في ولاية صفاقس جنوب تونس، حيث تمت تصفيته عبر ثمانية طلقات نارية استقرت في جسده.

وأوضح المرصد، في بيان له، أن تصفية المهندس جاءت بعد أربعة أيام من عودته من رحلة في تركيا، حيث يعمل كمهندس طيران، وعمل مؤخراً كمدير فني في شركة هندسة ميكانيكية خاصة.

وحسب البيان، فإن مصادر محلية أفادت أن “الزواري” ظهر مؤخراً على إحدى القنوات التونسية، وتحدث عن تجربته في تأسيس “نادي الطيران بالجنوب”، مرجحة أن يكون نشاطه في هذا المجال سبباً في عملية اغتياله، حيث كان يسعى إلى كفاية تونس في مجال صناعة الطيران.

وأضاف البيان: “إن المرصد الأورومتوسطي إذ يدين حادثة القتل البشعة، يؤكد على أن عمليات التصفية الجسدية هي مخالفة جسيمة للقانون والأخلاق، وتستوجب الوقوف عندها ملياً، خصوصاً أنها ليست حاثة الاغتيال الأولى من نوعها في تونس”.

ودعا المرصد، السلطات التونسية إلى العمل الجاد على تقديم المتسببين بهذه الجريمة والجرائم التي سبقتها للعدالة، وإطلاع المؤسسات الحقوقية والمجتمع المدني على نتائج التحقيق، بما يضمن تحقيق الردع للمجرمين واستقرار السلم المجتمعي.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

واشنطن – فضائح الجنس والتجسس تهزّ البنتاغون والاستخبارات الأمريكية

واشنطن – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: