إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / موسوعة الإنسان الشاملة / الشهداء / الخليل – تشييع جثامين 6 شهداء فلسطينيين في الضفة الغربية
خريطة محافظة الخليل

الخليل – تشييع جثامين 6 شهداء فلسطينيين في الضفة الغربية

الخليل – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) 

شيّع آلاف الفلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة ، ظهر اليوم السبت 17 كانون الأول 2016 ، جثامين ستة  شهداء، كانوا محتجزين لدى الجانب الإسرائيلي منذ عدة شهور، وذلك بعد أن سلمهم لعائلاتهم أمس الجمعة. 
وأفادت  وكالة الأناضول، أن مواكب التشييع انطلقت ظهر اليوم في مدن الخليل جنوب الضفة الغربية، ونابلس وجنين (شمال).
وكانت قوات الاحتلال الصهيوني ، قد سلّمت أمس جثامين سبعة فلسطينيين نفذوا عمليات ضد جيش  الاحتلال الصهيوني ، لذويهم، بعد عدة أشهر من احتجازها، وهم فراس الخضور وسارة طرايرة من بلدة بني نعيم، ومحمد السراحين من بلدة بيت أولا، وخالد بحر من بلدة بيت أمر، بمحافظة الخليل جنوب الضفة الغربية.
كما سلّمت جثمان الشاب ساري أبو غراب من بلدة قباطية جنوب جنين (شمال)، وجثمان الفتاة أنصار الهرشة من بلدة قفين شمال طولكرم، والفتاة رحيق بيراوي من بلدة عصيرة الشمالية قرب نابلس (شمال). 
وكانت عائلة الفتاة أنصار الهرشة قد شيّعت جثمانها مساء أمس الجمعة، في بلدة قفين بطولكرم. 

وكانت استعدت محافظة الخليل جنوبي الضفة الغربية المحتلة ، لدفن جثامين أربعة شهداء فلسطينيين ، كانت تحتجزهم قوات الاحتلال الصهيوني ، بعد الافراج عنهم الليلة الماضية، وقد غص قسم ثلاجة حفظ الموتى في المستشفى الاهلي، صباح اليوم السبت 17 كانون الأول 2016 ، بعشرات المواطنين من اهالي الشهداء الاربعة، لالقاء نظرة الوداع الاخيرة عليهم.

وبحسب عائلات الشهداء الاربعة، فإنه سيتم دفن الشهيدة سارة الطرايرة والشهيد فراس الخضور في مسقط رأسهما ببلدة بني نعيم شرق الخليل، بعد صلاة الظهر عليهما، فيما تستعد بيت أمر شمال المدينة لاحتضان ابنها الشهيد خالد بحر، وكذلك بيت أولا شمال غرب المدينة لاحتضان ابنها الشهيد محمد السراحين.

وقال والد الشهيد الطفل خالد بحر أحمد بحر، في حديث صحفي لوسائل إعلام فلسطينية في الخليل:” بعد اعتراف جيش الاحتلال بأنه قتل ابني دون تعريض حياتهم للخطر، سأقوم برفع قضية ضد الجندي الذي قتل ابني وكذلك ضد جيش الاحتلال”.

من جهته ، قال والد الشهيد محمد السراحين، إن شقيقه قام برفع دعوى ضد جيش الاحتلال الصهيوني بسبب قتلهم ابنه.

وأضاف:” كنت متواجداً في المنزل بتاريخ 15/9/2016، حينما داهمت قوات الاحتلال منزلي وسط اطلاق كثيف للرصاص، ما أدى لاصابة ابني، وشاهدته وهو مصاب، وقيّد الجنود يدي ورجلي واعتقلوني، ومكثت في الاعتقال 20 يوماً، ولم أعرف بأن ابني محمد قد استشهد، الا بعد ان غادرت السجن”.

وكانت سلطات الاحتلال الصهيوني قد سلّمت جثامين ثلاثة شهداء، الليلة الماضية، وحدث خطأ في تسليم الشهيدة سارة الطرايرة، حيث قام الاحتلال بتسليمها للارتباط المدني الفلسطيني في جنين.

وقال جمال نوفل مسؤول البنية التحتية في الارتباط المدني الفلسطيني، لقد وصل جثمان الشهيدة سارة الطرايرة الى الخليل، عند منتصف الليل، وقمنا باستلامها وتسليمها لذويها، وتم نقلها الى المستشفى الاهلي تمهيدا لموتها الثرى في مسقط رأسها ببني نعيم.

إلى ذلك ، قال نائب محافظ جنين كمال أبو الرب: إن سلطات الاحتلال الإسرائيلي، سلمت جثمان شهيدة من محافظة الخليل، بدلاً من تسليم جثمان الشهيد ساري أبو غراب.

وأوضح، أن طواقم المحافظة والارتباط المدني والعسكري، انتظرت لأكثر من ساعتين لاستلام جثمان الشهيد أبو غراب، وعند معاينة الجثة تبين أنه جثمان شهيدة من محافظة الخليل، وفقاً لوكالة “وفا”.

وأضاف أن الجانب الإسرائيلي اعترف بارتكابه خطأ في تسليم جثمان الشهيد أبو غراب، وأنه سيعمل على تسليم جثمان الشهيد خلال الساعات المقبلة.

أما والد الشهيد فقال، إن العائلة تشعر بانتكاسة كبيرة، خاصة وأنها كانت تعقد الأمل على انتهاء معاناة أشهر من انتظار الإفراج عن جثمان ابنها لدفنه وتكريمه.

وأضاف: “لا زلنا ننتظر احتضان نجلنا، ودفنه بما يليق بالشهداء وتكريمه”.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الضفة الغربية – شهيدان في نابلس وشهيد ثالث في عبوين بمحافظة رام الله برصاص الاحتلال الصهيوني

الضفة الغربية – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: