إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / شؤون يهودية / الإستيطان اليهودي / الضفة الغربية المحتلة – اتفاق صهيوني على نقل مستوطنة ( عمونا ) لمنطقة فلسطينية محتلة أخرى
خريطة المستوطنات اليهودية في الضفة الغربية بفلسطين المحتلة

الضفة الغربية المحتلة – اتفاق صهيوني على نقل مستوطنة ( عمونا ) لمنطقة فلسطينية محتلة أخرى

الضفة الغربية المحتلة –  شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

قال وزير المعارف الصهيوني ورئيس حزب ‘البيت اليهودي’، نفتالي بينيت، اليوم الإثنين12 كانون الأول 2016 ، إنه توصل إلى اتفاق مع رئيس الحكومة الصهيونية بنيامين نتنياهو، لحل ما أسماه ‘أزمة إخلاء عمونا’، وذلك من خلال نقلها إلى موقع مجاور على الجبل نفسه.

وتحدثت تقارير إسرائيلية عن سماح المستشار القضائي للحكومة، أفيحاي مندلبليت، بإصدار أمر خاص يسمح للمستوطنين في البؤرة الاستيطانية ‘عمونا’ بإقامة مستوطنة مجاورة.

وجاء أن مندلبليت وافق على أن يصدر الجيش أمرا خاصا يسمح بتقسيم القسائم في الجبل إلى عدة مالكين، تحسبا من دعاوى فلسطينية بملكية الأرض، بحيث يكون بإمكان المستوطنين إقامة مستوطنتهم على جزء من “أملاك الغائبين”.

وبحسب المخطط الذي يدعمه مندلبليت فإن المستوطنين سيحصلون على ترخيص مؤقت للسكن على هذه الأراضي، ويتم تجديده مرة كل سنتين.

إلى ذلك، نقل عن بينيت قوله إنه بعد جهود كبيرة مقابل رئيس الحكومة الصهيونية والمستشار القضائي تمت بلورة خطة  تعتمد على تحويل قسائم أراض مجاورة إلى ‘أملاك غائبين’، وإقامة المستوطنة الجديدة عليها، على الجبل نفسه.

وبحسب بينيت فإن ‘الحديث عن مساحة كبيرة تبقي كل العائلات على الجبل’. وأضاف أنه لن يعرض كل التفاصيل قبل عرضها على المستوطنين في ‘عمونا’، مشيرا إلى أنه يتوقع موافقتهم على الانتقال إلى المستوطنة الجديدة على ما زعم أنها ‘تلة عمونا’ بـ’طرق سلمية’، وبذلك يمكن التوجه إلى المحكمة العليا بطلب تمديد المهلة التي كانت مقررة للخامس والعشرين من الشهر الجاري، كموعد أقصى للإخلاء.

وزعم بنيت إن ‘نقل المستوطنة مؤلم، ولكن في الظروف التي نشأت تمكنا من إبقاء المستوطنين على الجبل’.

ونقلت ‘هآرتس’ العبرية ، عن المستوطنين اليهود في ‘عمونا’ قولهم إنه لم يعرض عليهم أي خطة بعد، وأنه لم يتم الاتفاق معهم على أي حل جديد.

تجدر الإشارة إلى أن القائم بأعمال المستشار القضائي للحكومة، المحامي روعي شايندوف، كان قد حذر خلال مداولات سرية في الكنيست من أن سن قانون المصادرة سوف يؤدي إلى إجراء تحقيق ضد إسرائيل من قبل المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي.

ومن جهته، قال المستشار القضائي لجهاز الأمن، أحاز بن آري، إن جهاز الأمن، بما في ذلك الجيش الصهيوني ووزير الأمن الداخلي ، يعارضان سن ‘قانون التسوية’.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

القدس المحتلة – خطة صهيونية لبناء 20 ألف وحدة استيطانية بالقدس بإستثمار 1.4 مليار شيكل

القدس المحتلة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: