إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / فلسطين الكبرى / بيت لحم – استقبال الرئيس الفلسطيني محمود عباس للرئيس الايطالي سيرجيو ماتاريلا
الرئيس الفلسطيني محمود عباس والرئيس الايطالي سيرجيو ماتاريلا

بيت لحم – استقبال الرئيس الفلسطيني محمود عباس للرئيس الايطالي سيرجيو ماتاريلا

بيت لحم – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

يلتقي الرئيس الفلسطيني محمود عباس ، بالرئيس الإيطالي سيرجيو ماتاريلا ، يوم الثلاثاء 1 تشرين الثاني 2016 ، الذي يزور مدينتي بيت لحم وأريحا في الضفة الغربية .

وسيزور ماتاريلا كنيسة المهد للمشاركة في قداس، ويطّلع على الترميمات التي أجرتها الحكومة الإيطالية في الكنيسة، و”معهد بولس السادس” والقصر الرئاسي في بيت لحم، ومن ثم “قصر هشام” في مدينة أريحا لافتتاح “مدرسة الفسيفساء”.

وقالت سفيرة فلسطين لدى إيطاليا مي كيلة إن زيارة ماتاريلا “هامة لتعزيز العلاقات الثنائية التي تربط بين البلدين على المستوى الرسمي والشعبي”.

وأضافت مي كيلة أن الزيارة تعبير عن الصداقة التاريخية بين الجانبين الفلسطيني والإيطالي، مشيرة إلى أن العلاقات الفلسطينية الإيطالية مميزة وتاريخية، حيث اعترفت إيطاليا في مؤتمر البندقية عام 1980، بمنظمة التحرير الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني.

وأشارت الى أهمية دور إيطاليا كواحدة من الدول الخمس المؤسسة للاتحاد الأوروبي، وإلى الدور البارز لإيطاليا، حيث صوتت في العام 2012 لصالح رفع تمثيل فلسطين إلى عضو مراقب في الجمعية العامة للأمم المتحدة، كما صوتت لصالح فلسطين في مجلس حقوق الإنسان.

وشددت على أهمية الدعم الذي تقدمه الحكومة الإيطالية للعديد من المشاريع الصحية والتدريب الأمني، كما تمول قطاعات متفرقة من خلال المؤسسات الأهلية ووكالة الغوث ومشاريع النوع الاجتماعي، لافتة إلى أن حجم التبرعات الإيطالية المقدمة إلى الشعب الفلسطيني كبير، ولكنه شهد تراجعا في السنوات الأخيرة.

ودعت كيلة الى ضرورة استمرار الدعم الإيطالي على الصعيد السياسي والدبلوماسي، وضرورة العمل لرفع تمثيل فلسطين كسفارة في إيطاليا. 

وكان الرئيس الإيطالي بدأ زيارة إلى الكيان الإسرائيلي يوم أمس الأحد، تضمنت لقاءات مع مسؤولين إسرائيليين.

وحذر ماتاريلا من ان انسداد الافق بشأن استئناف محادثات التسوية بين الكيان الإسرائيلي والفلسطينيين “يقوض مبدأ حل الدولتين”. 

وخلال اجتماعه مع رئيس الكيان الصهيوني رؤفين رفلين في القدس المحتلة ذكر الرئيس الإيطالي أن الجمود في العملية السياسية قد يؤدي إلى موجة جديدة من التطرف. 

من جانبه اعتبر رفلين أنه “يجب على الفلسطينيين الإدراك بأن دولة (إسرائيل) اقيمت وأصبحت امرا واقعاً”، لافتا إلى أن التسوية “لا تتحقق إلا من خلال بناء الثقة وليس بعقد مؤتمرات دولية”.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الخليل – عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عباس زكي : كل الخيارات باتت مفتوحة أمام السلطة الفلسطينية

الخليل –  شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: