إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / فلسطين الكبرى / رام الله – عملية فدائية فلسطينية قرب مستوطنة بيت إيل واستشهاد المنفذ محمد تركمان وجرح 3 جنود يهود
الضابط الفلسطيني الشهيد محمد عبد الخالق تركمان منفذ عملية بيت إيل
الضابط الفلسطيني الشهيد محمد عبد الخالق تركمان منفذ عملية بيت إيل

رام الله – عملية فدائية فلسطينية قرب مستوطنة بيت إيل واستشهاد المنفذ محمد تركمان وجرح 3 جنود يهود

جنين – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )  

أعلن في بلدة قباطية جنوب مدينة جنين في شمالي الضفة الغربية المحتلة عن استشهاد محمد عبد الخالق تركمان (25 عاما) والذي نفذ مساء اليوم الاثنين 31 تشرين الأول 2016 ، عملية إطلاق نار فدائية أصيب فيها ثلاثة جنود يهود (إسرائيليين ) عند حاجز مستوطنة بيت إيل اليهودية قرب رام الله.

وقالت مصادر إعلامية في بلدة قباطية إن الشهيد محمد تركمان هو عنصر في الشرطة يعمل في رام الله حيث تم التأكد رسميا من هويته ونعيه في البلدة.

وكان الشهيد تركمان أطلق النار من سلاحه الرشاش على قوة تابعة لجيش الاحتلال الصهيوني ترابط قرب البرج الاسمنتي المقام قرب مستوطنة بيت ايل شرق رام الله.

وبحسب التقارير العبرية ، فقد أصيب ثلاثة جنود يهود ، وصفت إصابة أحدهما بأنها خطيرة جدا ، وإصابة اثنين بأنها ما بين متوسطة وخفيفة.

وتفصيلا ، أعدمت قوات الإحتلال اللصهيوني مساء اليوم الإثنين ، في ختام الشهر أل 13 لانتفاضة القدس بفلسطين ، الشاب الفلسطيني محمد تركمان ، بزعم تنفيذه عملية إطلاق نار على جنود اسرائيليين قرب مستوطنة بيت إيل شمالي رام الله.

وأعلن الاعلام العبري ان الشاب أصاب 3 جنود وصفت حالة احداهم بالخطيرة، وجرى نقله إلى مستشفى هداسا بالقدس، فيما وصفت حالة الإثنين الآخرين بالمتوسطة.
في المقابل، أصاب قوات الإحتلال الشاب بعدما أطلقوا النار وتركوه ملقى على الأرض، إلى أن استشهد.
 من جهتها، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية عن استشهاد الشاب محمد عبد الخالق تركمان 25 عاما منفذ عملية إطلاق نار على حاجز بيت إيل وهو من الوحدات الخاصة بالشرطة الفلسطينية.
 وعلى الأثر، أغلقت قوات الإحتلال الصهيوني الحاجز العسكري عند قرية عطارة شمالي رام الله بالكامل.
 يشار إلى أن منفذ العملية هو ضابط في جهاز الشرطة الفلسطينية، من سكان بلدة قباطية جنوب محافظة جنين.
من جهته ، أعلن جيش الاحتلال الصهيوني عن قتله فلسطينيا مساء اليوم الاثنين بعد أن أطلق النار على قوة من الجيش على حاجز قرب مستوطنة “بيت إيل” في رام الله في الضفة الغربية وأصاب ثلاثة منهم.

وذكرت القناة العبرية العاشرة أن حاجز للجيش في شمال رام الله تعرض لعملية إطلاق نار ما تسبب بإصابة 3 جنود بجروح ما بين خطيرة وطفيفة، في حين جرى استهداف المنفذ بالرصاص فاستشهد في المكان.

وحسب القناة فإن المهام هاجم بسلاحه الجنود حاجز “فوكس” العسكري قرب مستوطنة “بيت ايل”.

ونقل عن مسعف إسرائيلي يدعى “دافيد دالفين” قوله إنه قدم الإسعافات الأولية لأحد الجنود كان يعاني من جراح خطيرة، كما جرى تقديم العلاج لجنديين آخرين تعرضا لشظايا الرصاص، وفيما بعد جرى نقل المصابين لمستشفى هداسا بالقدس المحتلة.

ولم تعقب وزارة الصحة الفلسطينية على هذه التطورات على الفور.

بدوره، قال شاهد عيان من المكان إن جنود الاحتلال غطوا جثمان منفذ العملية الفدائية وشوهد ملقى على الأرض قرب مستوطنة “بيت ايل” اليهودية .

وأضاف أن قوات الاحتلال الصهيوني أغلقت حاجز “بيت ايل” المعروف بــ (الارتباط والتنسيق) الموصل إلى قرى وبلدات شرق رام الله.

Print Friendly

Share This:

اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ناشطات بسفينة زيتونة لقطاع غزة

القدس المحتلة – مركز عدالة : محاكمة المشاركات بالأسطول الإنساني لقطاع غزة غير قانوني

القدس المحتلة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: