إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / العالم / الوطن العربي / بيروت – الاستعداد الطائفي والنيابي لانتخاب العماد ميشال عون رئيسا جديدا للبنان
العماد ميشال عون المرشح للرئاسة اللبنانية
العماد ميشال عون المرشح للرئاسة اللبنانية

بيروت – الاستعداد الطائفي والنيابي لانتخاب العماد ميشال عون رئيسا جديدا للبنان

بيروت – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

ينتخب مجلس النواب (البرلمان ) اللبناني، يوم الإثنين 31 تشرين الأول 2016 ، العماد ميشال عون رئيس التيار الوطني الحرب ، رئيسا للجمهورية، ما سينهي عامين ونصف من شغور في المنصب انعكس شللا في المؤسسات كافة.

ويأتي الانتخاب في إطار تسوية سياسية بين أبرز زعماء الطوائف اللبنانية. وتشمل التسوية، بحسب ما أصبح واضحا من التصريحات المعلنة، أن يكلف سعد الحريري الذي تبنى ترشيح عون أخيرا بعد خلاف طويل، تشكيل حكومة جديدة.

وكانت قد انتهت ولاية الرئيس السابق ميشال سليمان في أيار/مايو 2014. ودعي مجلس النواب منذ نيسان/إبريل 2014 إلى الانعقاد 45 مرة، من دون أن ينجح في انتخاب رئيس. وقاطع عون (81 عاما) مع نواب كتلته البرلمانية وكتلة حليفه حزب الله جلسات الانتخاب، مشترطين حصول توافق على الرئيس.

وانعكس الشغور في منصب الرئاسة شللا في المؤسسات الرسمية، وتراجعا في النمو الاقتصادي في بلد صغير يرزح تحت وطأة وجود أكثر من مليون لاجئ سوري، ومن أزمات معيشية واجتماعية عديدة، على رأسها الفشل في التخلص من النفايات التي تملأ شوارع المدن والقرى.

ويقدم عون نفسه منذ العام 1988، على أنه “الرئيس الأقوى”، مستندا بذلك الى قاعدته الشعبية العريضة.

ويستبعد ان يفوز عون، الإثنين، من الدورة الأولى التي تفترض حصوله على أكثرية الثلثين. لكن سيتم التصويت مباشرة في دورة ثانية يكتفى فيها بأغلبية النصف زائد واحد، أي 65 صوتا.

والى جانب كتلته (20 نائبا)، يحظى عون بتأييد 28 نائبا، على الأقل، من كتلة تيار المستقبل بزعامة الحريري، وكتلة نواب حزب الله (13 نائبا)، وكتلة حزب القوات اللبنانية (ثمانية نواب)، بالاضافة إلى مستقلين. وكان قد أعلن وليد جنبلاط بعد لقائه عون، مساء الجمعة، أن “غالبية” أعضاء كتلته (11 نائبا) سينتخبون عون.

وبدأ التيار الوطني الحر الذي يترأسه العماد ميشال عون استعدادات لاحتفالات ستقام بعد الانتخاب. واقدم ناشطون منه في عدد من المناطق على تعليق صور لعون مذيلة بتوقيع “الرئيس القوي”.

وبحسب الدستور اللبناني، يكلف الرئيس بعد انتخابه شخصية سنية يتوقع أن تكون الحريري، تشكيل حكومة، ويجري رئيس الحكومة المكلف مشاورات مع الكتل النيابية تمهيدا لاختيار وزرائه وتوزيع الحقائب.

ويجمع المحللون على أن تشكيل الحكومة سيواجه عقبات كثيرة.

وكان قد احتاج الحريري في العام 2009 بعد تكليفه من ميشال سليمان، خمسة أشهر لتشكيل حكومة وحدة وطنية، بينما أمضى رئيس الحكومة الحالي تمام سلام عشرة أشهر لتشكيل حكومة لم تنجز الكثير منذ تأليفها في شباط/فبراير 2014.

ولم يستبعد رئيس البرلمان نبيه بري الذي أعلن معارضته لوصول عون إلى الرئاسة أن يستغرق تشكيل الحكومة “على الأقل بين خمسة وستة أشهر”، ما سيتزامن مع اقتراب موعد الانتخابات النيابية.

ويبلغ عدد أعضاء مجلس النواب اللبناني 128 عضوا ، مناصفة بين المسلمين والمسيحيين ( 64 مسلمين و64 مسيحيين ) ، من شتى الطوائف ، ويتبوا فيها : تيار المستقبل ( سعد الحريري ) 33 عضوا ، يليه التيار الوطني الحر بزعامة ميشال عون 20 عضوا ، يليه حزب الله 13 عضوا ، وحركة أمل 13 عضوا ، ثم اللقاء الديموقراطي بزعامة وليد جنبلاط 11 عضوا ، ثم القوات اللبنانية 8 أعضاء ، والكتائب اللبنانية 5 أعضاء ، والبعث القومي 4 أعضاء ، وتيار المردة 3 أعضاء ، والطاشناق 2 عضوان ، و16 عضوا من المستقلين . 

ويتنافس في السباق الرئاسي المسيحيان المارونيان ميشال عون ( 81 عاما ) ، وسليمان فرنجية ( 51 عاما ) ، كمرشحين رئيسيين على منصب رئاسة الجمهورية اللبنانية . 

Print Friendly

Share This:

اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

خريطة الكويت

الكويت – نتائج الانتخابات البرلمانية الكويتية لعام 2016

الكويت –  وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: