تستعد السلطات الفرنسية لتفكيك مخيم كاليه من المهاجرين وطالبي اللجوء، على أن تنهي تفكيكه تماما في غضون أسبوع.

ويضم المخيم المترامي الأطراف في كاليه نحو عشرة آلاف شخص يحاول أغلبهم الدخول إلى بريطانيا، التي تمنع معظمهم من دخول أراضيها وفقا لقوانين الاتحاد الأوروبي التي تنص على أن يطلب المهاجر حق اللجوء في أول دولة يصل إليها.

وستوزع السلطات الفرنسية طالبي اللجوء على مختلف المناطق الفرنسية. لكن يخشى من وقوع اشتباكات مع الشرطة كون أغلبية سكان المخيم ترفض البقاء في فرنسا وتسعى للذهاب إلى بريطانيا.

وتعهدت الحكومة الفرنسية، في وقت سابق، بإزالة المخيمات العشوائية في باريس، ومخيم كاليه قبل قدوم الشتاء.

وأفادت مصادر  مطلعة في كاليه، أن الحكومة استأجرت بالفعل جرافات وشاحنات للقيام بتفكيك كامل للمخيم، وسط توقعات أن يجري ذلك خلال أيام.