إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الإقتصاد / الاقتصاد / نيودلهي – أعمال القمة الثامنة لمجموعة بريكس بولاية جوا الهندية
أبرز قادة مجموعة بريكس
أبرز قادة مجموعة بريكس

نيودلهي – أعمال القمة الثامنة لمجموعة بريكس بولاية جوا الهندية

نيودلهي – وكالات –  شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
يعقد رؤساء حكومات مجموعة بريكس للاقتصادات الصاعدة قمة اليوم السبت 15 تشرين الأول 2016 ، تستمر يومين في ولاية جوا جنوبي الهند ، وتسعى الأخيرة لعزل جارتها باكستان دوليا على خلفية التوترات الأمنيوأعلنت السلطات الهندية حالة التأهب الأمنى فى ولاية “جوا” فى اطار اجراءات تأمين قمة “مجموعة بريكس” التى تستضيفها الهند اليوم السبت وتستمر يومين, وتضم قادة البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب أفريقيا.

وذكرت وكالات أنباء أجنبية ، أنه تم نشر الاف القوات شبه العسكرية وقوات حرس السواحل وافراد الشرطة فى كافة ارجاء الولاية, كما تم الاستعانة بالكلاب البوليسية وخبراء كشف الألغام لتمشيط الشواطئ الرملية البيضاء بجانب الفندق الذى سيستضيف اعمال القمة الثامنة لمجموعة بريكس بقرية بيناليم.

وقد تم إغلاق حدائق الفندق المترامية الاطراف أمام الجمهور, فيما انتشر مسؤولو الأمن الذين يرتدون ملابس مدنية فى محيط الفندق, واغلقت الشرطة أجزاء من الطريق الرئيسى.

ومن المتوقع ان يطغى الملف الأمنى على جدول أعمال القمة الثامنة, كما سيناقش الاعضاء أيضا قضايا الاقتصاد العالمى والتعاون المالى والتجارة البينية.

ة في الحدود بين البلدين، كما سيناقش المجتمعون قضايا اقتصادية عالمية.

ويتوقع مراقبون أن تستغل الهند استضافتها لقمة بريكس لعزل جارتها ومنافستها باكستان، وقالت وزارة الخارجية الهندية إن البلاد تسعى لإضافة “الإرهاب” إلى جدول أعمال قمة بريكس.
وقد تزايد التوتر بين نيودلهي وإسلام آباد بسبب هجوم مسلح على قاعدة للجيش الهندي بإقليم كشمير أسفر عن مقتل 19 جنديا الشهر الماضي، وتقول نيودلهي إن إسلام آباد تدعم وتشجع الثوار (المتمردين ) وقادة الانفصاليين، لكن الأخيرة تنفي باستمرار هذه الاتهامات.
وذكر دبلوماسيون ومحللون أنه من المتوقع أن يتضمن البيان الختامي لقمة بريكس إدانة لكافة أشكال “الإرهاب”. غير أن البيان سيتفادى إلقاء اللوم على طرف محدد في التوتر القائم بين القوتين النوويتين الجارتين.
اجتماعات
ومن المقرر أن يجتمع قادة بريكس مع رؤساء دول بنغلاديش وبوتان وميانمار ونيبال وسريلانكا وتايلند، ومن المتوقع أيضا عقد اجتماعين ثنائيين هندي روسي وهندي برازيلي.
وإلى جانب الملف الأمني الذي سيطغى على جدول أعمال القمة الثامنة لدول بريكس، فإن الأعضاء سيناقشون أيضا قضايا معتادة من قبيل الاقتصاد العالمي والتعاون المالي والتجارة البينية. وتضم مجموعة بريكس كلا من البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب أفريقيا.
وقال وزير المالية الهندي آرون جيلتي أمس باجتماع لمسؤولين من دول بريكس إن المعارضة المتنامية للعولمة وتحرير التجارة بالدول الغربية قد يلحقان الضرر بالاقتصاد العالمي، وهي مخاوف عبر عنها أيضا صندوق النقد الدولي وهيئات أخرى.
واستدل جيلتي على قوله بقرار البريطانيين في يونيو/حزيران الماضي الانفصال عن الاتحاد الأوروبي، وهو ما رأى فيه محللون توجها مناهضا للعولمة.

الى ذلك ، وصل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ، اليوم السبت 15 أكتوبر/تشرين الأول الجاري ، إلى غوا الهندية للمشاركة في قمة بريكس وعقد عدد من اللقاءات الثنائية.

وتجري قمة بريكس، المنظمة التي تضم روسيا والبرازيل والهند والصين وجنوب إفريقيا يومي 15 و16 أكتوبر.

وكان يوري أوشاكوف مساعد الرئيس الروسي قد صرح للصحفيين بأن بوتين سيجري مباحثات مع رئيس وزراء الهند ناريندرا مودي أهم محاورها الشراكة في مجال الطاقة النووية.

وينتظر أن يلتقي بوتين الرئيس الصيني شي جين بينغ ويدعوه لزيارة روسيا في عام 2017، كما من المنتظر أن يلتقي الرئيس الروسي بنظيره من جنوب إفريقيا جاكوب زوما.

وحسب تصريح بوتين لوكالة “نوفوستي” سيتبادل قادة بريكس الآراء حول القضايا الدولية الأساسية، وقال بوتين إن روسيا مصممة على التعاون في محاربة الإرهاب وخطر المخدرات والفساد.

وينتظر أن تصدر القمة بيانا وخطة عمل يحددان أولويات التعاون في المستقبل القريب، إضافة إلى وثائق في مجالات التعاون الاقتصادي والمالي والإنساني.

وكان الرئيس الروسي قد صرح بأن بريكس ترفض ممارسة الضغوط، وسينعكس هذا الرفض في بيان القمة، ما يكتسب أهمية في ظل محاولات تمرير مواقف أحادية الجانب.

 

Print Friendly

Share This:

اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

صندوق النقد الدولي

نيويورك – صندوق النقد الدولي : الدين العام العالمي 152 تريليون دولار

نيويورك – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: