إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / العالم / شؤون دولية / موسكو – وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف : خطوات عدائية أمريكية ضد الأمن القومي الروسي
وزير الخارجية : الأمريكي جون كيري والروسي سيرغي لافروف

موسكو – وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف : خطوات عدائية أمريكية ضد الأمن القومي الروسي

موسكو – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

أشار وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، الأحد 9 أكتوبر/تشرين الأول، إلى حدوث تغير جذري في العلاقات بين موسكو وواشنطن، متهما الجانب الأمريكي باتخاذ خطوات عدائية تجاه روسيا ، وفقا لوكالات أنباء روسية .

وقال لافروف في حديث إلى القناة الـ1 الروسية: “سجلنا تغيرا جذريا للظروف فيما يخص الروسوفوبيا العدائية التي تستند إليها حاليا السياسة الأمريكية. والحديث لا يدور عن تصريحات معادية لروسيا فقط، بل وعن خطوات عدائية تمس بمصالحنا وتعرض أمننا القومي للخطر”.

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف

وأوضح الوزير أنه يقصد بـ”الخطوات العدائية” اقتراب حلف الناتو وبناه التحتية العسكرية من الحدود الروسية، لا سيما نشر الأسلحة الثقيلة وطيران الحلف ومنظومات الدفاع الصاروخية على طول حدود روسيا وحلفائها في أوروبا وآسيا، فضلا عن العقوبات المفروضة على موسكو.

وشدد لافروف على أن روسيا كانت تظهر على مدى وقت طويل “صبرا استراتيجيا، كما سماه الأمريكيون”، مضيفا أن العلاقات مع واشنطن بدأت تتفاقم بفعل تصرفات الطرف الأمريكي وحده قبل اندلاع الأزمة في أوكرانيا، وهو ما استغلته الولايات المتحدة كذريعة لفرض العقوبات على روسيا.

وذكر الوزير أن واشنطن كانت ولا تزال تعجز عن تطوير العلاقات المسؤولة مع موسكو، قائلا: “بعد تعيين جون كيري وزيرا للخارجية الأمريكية بحثنا هذا الموضوع وحتى توصلنا إلى التوافق على ضرورة تطوير علاقاتنا ككبار (هذا هو المصطلح الذي استخدمناه).. ولكننا لم نتمكن من تحقيق ذلك”.

وأشار رئيس الدبلوماسية الروسية إلى أن المسالك التي تنتهجها واشنطن تجاه موسكو لا مكان لها في السياسة، مشددا على أنه لا يجوز لأي شخصية سياسية التعويل حصرا على الخيارات التي تتوافق مع مصالحه وحده.

وقال لافروف: “لم تحدث أمور كهذه، ولن تحدث لاحقا بالضبط”.

وذكر الوزير أن عهد هيمنة الولايات المتحدة قد وصل إلى النهاية، مضيفا أن الطرف الروسي يتوقع من زملائه الأمريكيين التعاطي المتحضر مع القضايا المتراكمة في العلاقات الثنائية بين الدولتين.

وتطرق رئيس الدبلوماسية الروسية إلى موضوع الأمن الإلكتروني الذي يشكل في الآونة الأخيرة أحدى أبرز نقاط الخلاف بين واشنطن وموسكو.

ووصف لافروف الاتهامات الموجهة إلى روسيا بالوقوف وراء الهجمات الإلكترونية على حواسيب المؤسسات والمواطنين الأمريكيين بأنها “حملة هستيرية”، مضيفا أن موسكو توجهت قبل قرابة عام إلى واشنطن بمبادرة تطوير التعاون في مجال الأمن الإلكتروني ولم تتلق أي رد من الجانب الأمريكي.

كما أشار لافروف إلى تصريحات غير لائقة بحق الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أدلى بها زعماء عدة دول غربية، مضيفا أنه لا يذكر في المقابل حتى حالة واحدة تحدث فيها الرئيس الروسي عن زملائه دون احترام مناسب.

إلى ذلك ، أعلنت وزارة الحربية الروسية أنها تمكنت من رصد قمر استطلاع أمريكي كان يحلق فوق أراضي روسيا بوساطة منظومة صاروخية من طراز “إسكندر-إم”.

وتعليقا على الضجة التي أثارها في وسائل الإعلام الغربية نقل روسيا منظوماتها الصاروخية من طراز “إسكندر-إم” إلى محافظة كالينينغراد، قال المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية، اللواء إيغور كوناشينكوف، السبت 8 أكتوبر/تشرين الأول، إن هذه العملية لا تشكل سرا.

وتابع كوناشينكوف: “سأقول أكثر من ذلك، فقد قمنا بنشر منظومة واحدة من طراز إسكندر قبل تحميلها على متن السفينة الشاحنة تحت قمر استطلاع أمريكي من أجل تحديد خصائص عمل هذا الجهاز الفضائي”.  

ولفت كوناشينكوف إلى أن “الشركاء الأمريكيين” لم يجعلوا العسكريين الروس ينتظرون طويلا واعترفوا بأنفسهم بأن قمر استطلاع أمريكي كان يعمل فوق أراضي روسيا من خلال نشر الأنباء “التي أزاحت الستار” عن نقل منظومات “إسكندر-إم” إلى محافظة كالينينغراد الواقعة في أقصى غرب روسيا وسط أوروبا والمنفصلة جغرافيا من باقي أراضي البلاد.

وأوضح كوناشينكوف أن المنظومات تم نقلها بوساطة سفينة “أمبال” للشحن، إلا أنه لم يحدد الموقع الذي تم رصد القمر الأمريكي منه وكذلك توقيت هذه العملية.

لكن وسائل إعلام روسية أفادت بأن سفينة “أمبال” توجهت إلى كالينينغراد في 6 أكتوبر/تشرين الأول من ميناء أوست-لوغا في محافظة لينينغراد في ساحل خليج فنلندا.

Print Friendly

Share This:

اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بروكسل – الناتو ينشر قوات عسكرية إضافية على حدود روسيا

أوسلو – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: