إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / المدن الفلسطينية / غزة – إحصاء الأونروا البشري والسكني والمالي للإيواء في قطاع غزة
خريطة قطاع غزة
خريطة قطاع غزة

غزة – إحصاء الأونروا البشري والسكني والمالي للإيواء في قطاع غزة

غزة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

فصّل تقرير لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى “الأونروا”، اليوم الثلاثاء 27 أيلول 2016 ، بالأرقام وبالتفصيل آخر مستجدات الإيواء لدى “الأونروا” في قطاع غزة.

وأورد تقرير الوكالة الأممية “تقرير الوضع الطارئ الإصدار رقم 161-162، أن “الأونروا” تمكنت من توزيع أكثر من 12. مليون دولار أميركي على النحو التالي، (1.9 مليون دولار) لإعادة الإعمار، و(218,700 دولار) لأعمال إصلاحات الأضرار البالغة. حيث سيصل التمويل إلى ما مجموعه 258 عائلة لاجئة في أنحاء مختلفة من قطاع غزة، وستتمكن العائلات من استلام هذه الدفعات النقدية هذا الأسبوع.

وجاء في التقرير تحت عنوان “نظرة عامة على الدفعات-حتى 22 أيلول 2016″، أنه منذ البدء في استجابتها الطارئة لحاجة الإيواء لعام 2014، قامت “الأونروا” بتوزيع مساعدات مالية تجاوزت قيمتها 208.7 مليون دولار (وذلك لا يشمل نفقات دعم البرامج) لأسر اللاجئين الفلسطينيين والذين تعرضت مساكنهم للهدم والدمار خلال صراع صيف عام 2014.في حين  وثّق تقييم “الأونروا” للمساكن 142,071 مسكن متضرر للاجئين الفلسطينيين جراء الصراع في عام 2014، صُنف منها حوالي 9,117 مدمرة كلياً، و 5,417 منزل أضرار بالغة، و 3,700 منزل صنفت كضرر بالغ جداً، و 123,837 بأضرار خفيفة.

 وتحت عنوان “الدفعات النقدية التي تمت والدفعات النقدية المستمرة حتى التاريخ المذكور آنفا، أوضح التقرير ” أن “الأونروا” أنهت الدفعات المالية لأكثر من 67,060 عائلة فلسطينية لاجئة من أجل إجراء أعمال إصلاحات خفيفة لمساكنهم، كما قدمت دفعات لـ 3,580 عائلة من فئة أصحاب المساكن المدمرة بشكل بالغ، و لـ 14 عائلة ممن دمرت مساكنهم بشكل بالغ جداً للقيام بأعمال إصلاحات، و لـ 326 عائلة لإعادة بناء مساكنها المدمرة كلياً“.

ووفق التقرير، يستمر تحويل الدفعات المالية لحوالي 11,160 عائلة لاجئة، من أجل أن يقوموا بأعمال الإصلاحات لمساكنهم، لـ 1000 عائلة من أجل مواصلة إعادة اعمار بيوتهم. في حين  تستمر “الأونروا” في دفع المساعدات النقدية بدل الإيجار المؤقتة (TSCA) إلى العائلات اللاجئة المستحقة والذين ما زالوا نازحين بسبب صراع 2014. وقد استلمت حوالي 8500 عائلة مستحقة الدفعة النقدية الأولى من دفعات بدل الإيجار عن العام 2016. كما استلمت حوالي 8,000 عائلة مستحقة الدفعة النقدية الثانية في دفعات بدل الإيجار عن العام 2016. وفي عام 2015، قامت “الأونروا” بدفع مساعدات بدل الإيجار المؤقتة إلى حوالي 9000 عائلة مستحقة حيث استلمت 13,250 عائلة دفعات بدل الإيجار عن الفترة من أيلول وحتى وكانون الأول 2014.

وفيما يخص الفجوات التمويلية والاحتياجات – إعادة الإعمار، تمكنت “الأونروا” من تأمين التمويل لإعادة إعمار 2,000 مسكن مدمر بشكل كلي، ولا يكمن العائق الأكبر لإعادة إعمار المساكن في التمويل بل في القيود المفروضة على دخول مواد البناء نتيجة للحصار، بالإضافة إلى مسألة ومتطلبات التوثيق المعقدة والمتعلقة بإثبات ملكية الأرض والحصول على تراخيص البناء من البلدية وإتمام تصاميم البناء، فضلًا عن نقص التمويل: حتى منتصف العام 2016، تم الوفاء فقط بـ 40 في المائة من تعهدات المانحين البالغ مجموعها 3.5 مليار دولار الخاصة بإعادة إعمار غزة.

وبالنسبة لمسألة إعادة الإعمار، تحدّد “الأونروا” الأولوية للعائلات بناءً على حالة الفقر (وهو مؤشر جيد يشير إلى حالة الضعف/الفقر في هذا السياق) والعائلات الكبيرة، وهذا بخلاف الفاعلين الآخرين في مسألة إعادة إعمار غزة. ومن أجل تخفيف آثار هذه الحواجز، يساعد مهندسي الأونروا العائلات المستحقة في تجميع التوثيق المطلوب.

وقال التقرير إنه حتى 22 أيلول 2016،  لم تستلم 6,060 عائلة لاجئة دفعات نقدية للبدء في إعمار مساكنها المدمرة كلياً. وأن  التكلفة الإجمالية لإعادة بناء مساكنهم تقدر بحوالي 272.9 مليون دولار.

وعن الفجوات التمويلية والإحتياجات – دفعات مساعدات بدل الإيجار- حتى 22 أيلول 2016، أوضح التقرير أنه لم تستلم 7,000 عائلة لاجئة مستحقة والذين ما زالوا نازحين بسبب صراع عام 2014 المساعدات النقدية بدل الإيجار المؤقتة (TSCA) لتغطية الربع الثالث من عام 2016. اشتملت خطة النداء الطارئ في الأراضي الفلسطينية المحتلة لعام 2016 على مبلغ 23.3 مليون دولار لبرنامج المساعدات النقدية بدل الإيجار المؤقتة لتغطية  عدد الحالات الطارئة من صراع عام 2014.

وفيما يخص الفجوات التمويلية والإحتياجات – أعمال الإصلاحات، وبالنسبة لعمليات إصلاح الأضرار لجميع الفئات (أضرار خفيفة، أضرار بالغة وأضرار بالغة جداً)، فإن المعيق الرئيسي لإكمال الإصلاحات هو التمويل، وإذا بقيت الظروف الحالية، بما يشمل دخول كميات مناسبة من مواد البناء إلى قطاع غزة، فإن الأونروا تقدّر أن عملية الإصلاحات من الممكن إكمالها خلال ستة أشهر من تاريخ استلام التمويل الكافي.

 وذكر التقرير الأممي انه حتى 22 أيلول 2016، فإن  أكثر من 60,150 عائلة لاجئة لم تستلم أي دفعات من أجل إجراء أعمال إصلاح لمساكنهم المدمرة بشكل طفيف (التكلفة التقديرية الإجمالية للإصلاحات 67.9 مليون دولار). وأن 3,195 عائلة لم تتسلم الدفعات المالية من أجل إجراء الإصلاحات لمساكنها المتضررة بأضرار بالغة جداً (التكلفة التقديرية الإجمالية للإصلاحات 28.7 مليون دولار). وأن 1,080 عائلة لم تتسلم أيضاً الدفعات المالية من أجل القيام بإصلاحات لمساكنها المتضررة بشكل بالغ (التكلفة التقديرية الإجمالية للإصلاحات 9.7 مليون دولار). ومن ذلك، قامت “الأونروا” بتجهيز أوراق أكثر من 56,900 عائلة تعرضت منازلها للأضرار، ومن الممكن أن تستلم تلك العائلات الدفعات النقدية (الدفعة النقدية الأولى والثانية) اللازمة للإصلاح في حال توفر الأموال.

Print Friendly

Share This:

اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

د. كمال إبراهيم علاونه - رئيس مجلس إدارة وتحرير شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

العواصم الفلسطينية .. القدس عاصمة العواصم (د. كمال إبراهيم علاونه)

العواصم الفلسطينية .. القدس عاصمة العواصم د. كمال إبراهيم علاونه Share This: