إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / موسوعة الإنسان الشاملة / الشهداء / الضفة الغربية – ثلاثة شهداء فلسطينيين في القدس ومحافظة الخليل برصاص الاحتلال الصهيوني
شهيد فلسطيني في باب العامود بالقدس المحتلة برصاص الاحتلال الصهيوني
شهيد فلسطيني في باب العامود بالقدس المحتلة برصاص الاحتلال الصهيوني

الضفة الغربية – ثلاثة شهداء فلسطينيين في القدس ومحافظة الخليل برصاص الاحتلال الصهيوني

القدس المحتلة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )  

استشهد مواطن اردني بنيران الاحتلال الصهيوني ، اليوم الجمعة 16 أيلول 2016 ، في منطقة باب العامود بالقدس المحتلة بحجة محاولته تنفيذ عملية طعن فدائية ضد جنود الاحتلال .

 وأضافت مصادر الاحتلال الصهيوني ان المحاولة المذكورة لم توقع أي اصابات في صفوف الجنود.

 وعلى الاثر فقد اغلقت قوات الاحتلال الصهيوني ، مداخل البلدة القديمة واعتدت على المصلين المسلمين في منطقة باب الاسباط بالقدس المحتلة .

وتفصيلا ، إدعت قوات الاحتلال الصهيوني ، بأن الشاب توجه راكضا نحو دورية تابعة لما يسمى بحرس الحدود الصهيوني ، محاولا طعن احد افرادها الذين اطلقوا عليه النار ما ادى لوفاته فورا.
وذكرت المتحدثة باسم الشرطة الصهيونية ، لوبا السمري في بيان صحفي ، أن الشاب (28 عاما ) ويحمل الجنسية الاردنية ودخل الى القدس عبر جسر “اللنبي” يوم امس الخميس 15 أيلول الجاري .
الى ذلك ، استشهد مواطن فلسطيني ، واصيبت زوجته بجراح خطيرة ، اليوم الجمعة 16 ايلول 2016 ، بنيران جيش الاحتلال الصهيوني ، التي انهمرت على سيارتهم قرب مدخل مستوطنة “كريات اربع” اليهودية في الخليل جنوبي الضفة الغربية المحتلة.
شهيد فلسطيني قرب مدينة الخليل بنيران قوات الاحتلال الصهيوني

شهيد فلسطيني قرب مدينة الخليل بنيران قوات الاحتلال الصهيوني

وادعت مصادر عبرية ، أن الرجل والمرأة كانا يسافران في سيارة “متسوبشي” حاولا دهس مستوطنين يهود قرب مفترق طرق “الياس” القريب من المستوطنة المذكورة فقامت قوات الاحتلال باطلاق النار ما ادى لاستشهاد الرجل واصابة زوجته بجراح خطيرة.

 مصادر عبرية ، زعمت أن ثلاثة مستوطنين يهود ، اصيبوا بحالة من الهلع نتيجة محاولة الدهس الفلسطينية .

وفي السياق ذاته ، اعلنت مصادر محلية فلسطينية ، في بلدة بيت اولا غرب الخليل مساء يوم الخميس 15 أيلول 2016 ، عن استشهاد الشاب محمد عبد الفتاح السراحين (30 عاما) برصاص الاحتلال الصهيوني بعد اعتقاله وهو جريح.

واشارت المصادر الى ان قوة من جيش الاحتلال الصهيوني اقتحمت منزل عائلة الشهيد في البلدة لاعتقاله وان عراكا نشب بين الجنود والشهيد اطلق جنود الاحتلال خلاله النار صوب الشاب السراحين ووالده ما ادى الى اصابة الشاب محمد بالرصاص واعتقاله ووالده ونقلهم الى جهة مجهولة، واعلن في وقت لاحق عن استشهاد الشاب السراحين.

وفي التفاصيل ، استشهد ثلاثة شبان وأصيبت فتاة بجراح، جراء اطلاق النار باتجاههم من قبل جنود الاحتلال الإسرائيلي في ثلاثة حوادث منفصلة بمدينتي القدس والخليل جنوبي الضفة الغربية المحتلة.

وأفادت الأنباء باستشهاد شاب فلسطيني عصر الجمعة برصاص قوات الاحتلال، عقب طعنه جنديا وإصابته  بجراح طفيفة، في حيّ تل الرميدة بمدينة الخليل جنوب الضّفة الغربية.

وقالت وزارة الصّحة الفلسطينية إنّ الارتباط المدني أبلغ وزارة الصحّة باستشهاد مواطن -لم تعرف هويته بعد-، بعد إطلاق جنود الاحتلال النار عليه، في منطقة تل الرميدة بمدينة الخليل.

وقالت مصادر عبرية إنّ جنديا أصيب بجراح طفيفة بعد تعرّضه للطعن من جانب شاب فلسطيني أطلق الجنود الرصاص باتجاهه.

وذكرت صحيفة يديعوت احرونوت” أن فلسطينياً هاجم جندياً على حاجز “جيلبر” القريب من الحي الاستيطاني بتل الرميدة بالخليل، حيث أصيب الجندي بجراح في وجهه بينما جرى استهداف المهاجم بالرصاص فأصيب بجراح.

وجرى نقل الجندي لمستشفى “شعاريه تسيدك” بالقدس، في حين نشر الجيش قوات معززة بمنطقة الخليل تحسباً لعمليات جديدة.

وأكّدت مصادر إعلامية فلسطينية أنّ عدّة مركبات إسعاف وآليات للجيش تجمعت على حاجز “جلبرت” العسكري بحيّ تل الرميدة وسط مدينة الخليل، وهو ذات المكان الذي ارتقى عليه الشهيد عبد الفتاح الشريف.

وانتشرت قوّات الاحتلال في كافة أرجاء حيّ تل الرميدة، ومنعت القوّات المواطنين من الخروج من منازلهم، فيما فرضت القوات طوقا أمنيا مشددا على الحيّ وشارع الشهداء القريب، وأغلقت الحواجز العسكرية القريبة.

وفي أعقاب الحادث، اندلعت مواجهات متفرقة بين المواطنين وقوات الاحتلال في منطقة باب الزاوية وسط مدينة الخليل، أطلقت خلالها قوّات الاحتلال القنابل الغازية والصوتية.

ونشرت قوّات الاحتلال حواجزها العسكرية في عدد من الشوارع والمفترقات الرئيسة، في الوقت الذي أغلقت فيه قوّات الاحتلال عددا من مداخل بلدة بني نعيم شرق الخليل.

جاء ذلك، عقب استشهاد مواطن وإصابة فتاة بجروح بعد ظهر الجمعة برصاص جيش الاحتلال الصهيوني في الخليل جنوب الضفة الغربية بعد إطلاق النار عليهما داخل سيارة بزعم محاولة تنفيذ عملية دهس.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية ، إنها أبلغت باستشهاد الشاب فارس موسى محمد الخضور (20 عاما)، كما أكّدت مصادر محلية مطلعة ، إصابة قريبة الشهيد وهي رغد عبد الله عبد الله الخضور (17 عاما) وهي شقيقة الشهيدة مجد الخضور التي استشهد في محاولة دهس في ذات المكان وهو مدخل مستوطنة “كريات أربع” في مدينة الخليل.

وأوضحت المصادر المحلية أنّ الاثنين ينحدران من بلدة بني نعيم شرق مدينة الخليل، والقريبة نسبيا من مكان العملية.

وأضافت الوزارة “أطلق جنود الاحتلال النار على الشهيد وعلى مواطنة -لم تعرف هويتها أيضاً- ما أدى لإصابتها بجروح لم تحدد طبيعتها حتى الأن”.

وذكرت صحيفة “معاريف” العبرية ان فلسطينياً كان يقود مركبة حاول دهس مجموعة من اليهود (الإسرائيليين) على مفرقة “الياس” القريب من المستوطنة حيث أصيب  3 جنود بجراح طفيفة، اثنان بالصدمة وثالث بالشظايا.

وأضافت الصحيفة أن قوات الجيش ردت بقتل السائق وإصابة فتاة كانت بجانبه بجروح.

وفي وقت سابق قال شهود عيان إن قوات الاحتلال استهدفت بعد ظهر اليوم بإطلاق نار كثيف سيارة فلسطينية قرب مدخل مستوطنة “كريات أربع” شرقي الخليل.

وأغلقت قوّات الاحتلال الصهيوني مدخل الفحص وهو المدخل الجنوبي لمدينة الخليل، في وقت نشرت فيه قوّات الاحتلال حواجزها العكرية على مداخل المدينة وعلى طول الشارع الالتفافي القريب من مكان الحادث.

وكان الاحتلال الصهيوني أعلن أن قواته قتلت بعد ظهر اليوم الجمعة مواطنا أردنيا بإطلاق النار عليه في باب العامود بالقدس المحنل بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن بسكين.

وذكرت شرطة الاحتلال الصهيوني في بيان صحفي أن شاباً يحمل الهوية الأردنية استل سكيناً باب العامود وركض باتجاه مجموعة من جنود “حرس الحدود” قبل أن يطلقوا عليه وابلاً من النيران فاستشهد بالمكان.

وزعمت الشرطة أنه عثر بحوزة الشاب على سكين آخر، في حين تجري الشرطة تحقيقات في كيفية وصوله للمكان مع السكاكين.

من جهة اخرى، أصيب عصر الجمعة شابين برصاص الاحتلال، جراء قمع الأخير مسيرة بالقرب من السياج الحدودي شرقي مخيم البريج وسط قطاع غزة.

وأفادت الأنباء ، بأن قوات الاحتلال أطلقت النار باتجاه الشبان، الذين تظاهروا بالقرب من السياج، مما أدى إلى إصابة اثنين منهم بجراح متفاوتة.

وقتل الجيش الصهيوني ، ثلاثة فلسطينيين بينهم امرأة الجمعة 16 سبتمبر/أيلول 2016 ، بذريعة محاولتهم تنفيذ عمليات طعن ودهس في القدس والضفة الغربية.

وقالت مصادر فلسطينية إن أردنيا من أصول فلسطينية سقط برصاص الاحتلال الصهيوني ، اليوم  الجمعة 16 سبتمبر/ أيلول في القدس.

وذكرت المصادر أن جنودا يهود (إسرائيليين) أعدموا الشاب الأردني سعيد عمرو ويبلغ من العمر 28 عاما، أثناء سيره على الأقدام قرب باب العامود عند المسجد الأقصى حيث كان متوجها لأداء صلاة الجمعة.

وتشير المصادر المحلية إلى أن قوات الشرطة الصهيونية انتشرت بكثافة في المنطقة وأغلقتها ومنعت المحال التجارية من مزاولة عملها.

ويقول شهود عيان إن الشاب أعدم من قبل الجنود (الإسرائيليين) ، بسبب ترديده الأذكار أثناء توجهه إلى المسجد، فأطلق الجنود عليه النار بزعم أنه يحضر لعملية طعن.

واحتشد مستوطنون يهود في المكان، وقاموا باستفزاز المواطنين الفلسطينيين، ووصل الأمر إلى اشتباكات بالأيدي.

من جانب آخر، أفادت مصادر عبرية ، بأنها أطلقت النار على سيارة مسرعة قرب مدخل مستوطنة كريات أربع في الخليل يستقلها شاب وامرأة بزعم محاولة تنفيذ عملية دهس ضد الجنود، قرب مفترق طرق “الياس” القريب من المستوطنة المذكورة

يشار إلى أن شابا فلسطينيا آخر من بلدة بيت أولا شمالي الخليل استشهد ، يوم الخميس 15 سبتمبر/أيلول متأثرا بجروح كان قد أصيب بها خلال اليوم، واعتقل هو ووالده من قبل الجيش الإسرائيلي.

وأكدت وزارة الصحة الفلسطينية مقتل الشاب فراس الخضور قرب مستوطنة كريات أربع في مدينة الخليل، وإصابة المواطنة رغد الخضور، شقيقة القتيل مجد الخضور الذي قتلته القوات الصهيونية قبل أشهر في نفس المنطقة.

وأشارت وسائل إعلام عبرية ، في وقت لاحق من الجمعة إلى أن جنودا أطلقوا النار على فلسطينيين اثنين أثناء عبور مركبتهما قرب مدخل المستوطنة المذكورة.

وزعمت وسائل الإعلام العبرية ، أن الفلسطينيين حاولا تنفيذ عملية دهس ضد مستوطنين، قبل أن يطلق الجنود النار عليهما.

يذكر أن عدد القتلى الفلسطينيين ارتفع منذ بداية العام الحالي إلى 97 شهيدا ، و242 شهيدا منذ اندلاع انتفاضة القدس في 1 تشرين الأول – أكتوبر 2015.

من جانب آخر، أصيب ثلاثة شبان، الجمعة، برصاص قوات الاحتلال الصهيوني ، في مواجهات اندلعت شرق مدينة غزة وشرقي مخيم البريج وسط قطاع غزة.

وقالت مصادر فلسطينية إن قوات الاحتلال الصهيوني أطلقت الرصاص الحي صوب مجموعة في محيط موقع “ناحل عوز” العسكري شرق مدينة غزة.

Print Friendly

Share This:

اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الشهيد الفلسطيني نسيم ابو ميزر - عند معبر قلنديا

قلنديا – استشهاد الفلسطيني نسيم أبو ميزر بعملية طعن فدائية على معبر قلنديا بين القدس ورام الله

قلنديا – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: