إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / العالم / قارة أوروبا / موسكو – ملف الأحزاب الروسية : انتخابات ( الدوما ) مجلس النواب الروسي بمشاركة 14 حزبا لاختيار 450 نائبا لعام 2016
خريطة روسيا
خريطة روسيا

موسكو – ملف الأحزاب الروسية : انتخابات ( الدوما ) مجلس النواب الروسي بمشاركة 14 حزبا لاختيار 450 نائبا لعام 2016

موسكو – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

يستعد الناخبون الروس للتوجه إلى صناديق الاقتراع، يوم الأحد المقبل 18 سبتمبر/ أيلول 2016 ، لانتخاب ممثليهم في مجلس النواب (الدوما)، وسط أزمة اقتصادية تعاني منها البلاد، بسبب العقوبات الاقتصادية المفروضة عليها نتيجة لموقفها في أوكرانيا وضمها لشبه جزيرة القرم، وانخفاض أسعار النفط.

ويشارك في الانتخابات 14 حزبا، لاختيار أعضاء المجلس البالغ عددهم 450 عضوا.

وتأسس “الدوما” في 1993، بعد انهيار الاتحاد السوفيتي، وتُجرى الانتخابات البرلمانية في روسيا كل 6 سنوات.

وتأتي كلمة “دوما” من فعل “دومات” أي يفكر بالروسية، وتطلق “دوما” في اللغة الروسية القديمة على الأشخاص والمجالس التي تقدم المشورة للقياصرة، أما اليوم، فتسمى بها “الغرفة السفلى” للبرلمان الروسي، الذي يمثل السلطة التشريعية، ويصدر القوانين التي تشمل أيضا تحديد مبادئ عمل الحكومة ورئيسها، ورئيس البلاد، كما يتمتع مجلس “الدوما” بصلاحية عزل رئيس البلاد في بعض الحالات.

وتجُرى الانتخابات المقبلة، بناء على تعديل قانوني أجري في 2014، يتم بموجبه الاختيار على أساس الأحزاب في بعض المناطق، والاختيار على أساس الأشخاص في مناطق أخرى، بحيث يتم اختيار نصف أعضاء البرلمان من القوائم الحزبية، والنصف الآخر على أساس شخصي.

وتتبع روسيا النظام الرئاسي، وهو ما يعني أن رئيس البلاد، وليس مجلس النواب، هو من يعين الحكومة المركزية ، إلا أن الحزب الذي يحوز على الأغلبية في “الدوما”، يمكنه المبادرة فيما يتعلق بإصدار القوانين، كما أن الأحزاب الممثلة في البرلمان يمكنها ترشيح أعضائها لانتخابات الرئاسة، ولها الحق في المشاركة في جميع الانتخابات الأخرى، وتستفيد من الميزانية التي تخصصها الدولة للانتخابات.

ويحوز على الأغلبية في “الدوما” حاليا؛ “حزب روسيا الموحدة”، المعروف بـ”حزب بوتين”، والذي يرأسه ديمتري ميدفيدف رئيس الوزراء الروسي ، في حين يجلس في صفوف المعارضة الحزب الليبرالي الديمقراطي، والحزب الشيوعي، وحزب روسيا العادلة، إلا أن تلك الأحزاب لا تقوم بتوجيه أي اعتراض على سياسات الحكومة، في حين أن الأحزاب التي توجه انتقادات شديدة للحكومة، لم تتمكن من تجاوز نسبة الحسم الانتخابي ، وهي عتبة الـ 5% اللازمة لدخول المجلس النيابي الروسي ( الدوما ) .

ويأتي على رأس الأحزاب المعارضة من خارج المجلس، حزب حرية الشعب، الذي ينتمي إليه “بوريس نيمتسوف”، الذي اغتيل برصاص مجهول، بالقرب من الكرملين في فبراير/ شباط 2015.

ويرى مراقبون أن الإمكانات المحدودة لتلك الأحزاب، وعدم ظهورها في وسائل الإعلام الرئيسية، يجعل من الصعب عليها جذب المؤيدين.

وأجريت آخر انتخابات لمجلس “الدوما”، في ديسمبر/ كانون أول 2011، وحصل فيها حزب “روسيا الموحدة”، على 49.23%، والحزب الشيوعي على 19.19%، وحزب “روسيا العادلة” على 13.24%، والحزب الليبرالي الديمقراطي على 11.67%، في حين لم تتمكن بقية الأحزاب من دخول البرلمان.

خريطة روسيا

خريطة روسيا

وتاريخيا ، توجه الناخبون الروس إلى مراكز الاقتراع يوم الأحد 4 كانون الاول 2011 ، للإدلاء بأصواتهم في انتخابات برلمانية حصل فيها الحزب الحاكم “روسيا الموحدة” على أغلبية تقل كثيرا أغلبيته في البرلمان المنتهية ولايته.

وفيما يلي الأحزاب السبعة التي تنافست على مقاعد مجلس النواب الروسي (الدوما) عام 2011 :

روسيا الموحدة

روسيا الموحدة هو الحزب الحاكم ويتزعمه فلاديميير بوتين

على مدار الجزء الأكبر من العقد الأخير، سيطر حزب روسيا الموحدة، بزعامة رئيس الوزراء الحالي فلاديمير بوتين، على المجالس التشريعية بالمستوى الوطني وداخل الأقاليم.

ويحوز الحزب في الوقت الحالي على 315 مقعدا من بين 450 مقعدا بمجلس الدوما، وبذلك يتمتع بأغلبية ثلثي المقاعد اللازمة لإجراء أي تعديلات يرغب فيها الحزب على الدستور الروسي.

ويدعم حزب روسيا الموحدة الكرملين وبوتين بصورة شخصية. وقد قبل رئيس الوزراء ترشيح الحزب له في الانتخابات الرئاسية العام المقبل، ووافق الرئيس الحالي فلاديمير ميدفيديف على أن يكون المرشح الأبرز للحزب في الانتخابات البرلمانية.

وفي اعقاب الانتخابت البرلمانية الروسية 2011 ، تولى ميدفيديف منصب رئيس الوزراء بعد إجراء الانتخابات الرئاسية، فيما يأتي كعملية تبادل للمناصب مع فلاديميير بوتين.

ويدعم الحزب الاستقرار السياسي والاجتماعي الاقتصادي، ويسعى إلى عودة روسيا كقوة عظمى، كما يصف نفسه بأنه حزب وسط محافظ تعتمد أيديولوجيته على القيم الروسية التقليدية والاعتقاد بأن لروسيا هوية خاصة.

الحزب الشيوعي للاتحاد الروسي

الحزب الشيوعي الروسي يملك ثاني أكبر عدد مقاعد في البرلمان

يعتبر الحزب الشيوعي الخليفة الأيديولوجي للحزب الشيوعي للاتحاد السوفياتي، ويعد الحزب اليساري الأكبر والأكثر شعبية في روسيا. ويتولى غينادي زيوغانوف قيادة الحزب منذ تأسيسه عام 1993. ويأتي الحزب في المركز الثاني من حيث عدد المقاعد بالبرلمان الروسي، إذ لديه 57 نائبا في مجلس الدوما.

ويلقى الحزب الشيوعي تأييدا كبيرا بين كبار السن والطبقة العاملة والمتقاعدين، ولاسيما في المناطق الريفية. ولكن يبذل الحزب في الفترة الأخيرة مساعي دؤوبة لجذب ناخبين ونشطاء من الشباب.

ولا يزال الحزب يستخدم خطابا يعود إلى الحقبة السوفياتية، ويوجه انتقاداته للرأسمالية، ويركز بدرجة كبيرة على جوانب وطنية وعلى الهوية الروسية.

الحزب الديمقراطي الليبرالي الروسي

الحزب الديمقراطي الليبرالي الروسي يأتي في المرتبة الثالثة 

يأتي هذا الحزب في المركز الثالث بمجلس الدوما، حيث يحوز 40 مقعدا. ويتزعم الحزب فلاديمير جيرينوفسكي، أحد أبرز الشخصيات بالساحة السياسية الروسية منذ وقت طويل.

ولا يميل الحزب إلى توجيه انتقادات صريحة إلى بوتين أو مدفيديدف، بل يمثل بالأساس أداة سياسية يستخدمها جيرينوفسكي. ورغم تغير آراء رئيس الحزب على مدار الأعوام، إلا أنه لا زال يعتبر زعيما شعبويا.

وخلال الفترة السابقة للانتخابات الحالية، ركز الحزب على الدفاع عن مصالح العرق الروسي، ولكنه ظل بصورة عامة حريصا على عدم الانزلاق إلى خطاب قومي صريح.

ويرى الديمقراطي الليبرالي أنه الحزب اليميني الوحيد الصادق في روسيا. ويدعم وجود حكومة قوية، وينتقد “تراجع هيبة الدولة وتردي الأخلاق”، كما يتخذ منحى صريحا في معادة الغرب.

وترتكز قاعدة دعم الحزب بين ذوي الدخل المنخفض، ولاسيما في المناطق الريفية والمدن الصغيرة.

روسيا العادلة

يمثل حزب روسيا العادلة الأصغر بين الأحزاب التي لها تمثيل في مجلس الدوما، حيث لديه 38 مقعدا. ويترأس الحزب الرئيس السابق للغرفة العليا بالبرلمان الروسي سيرجي ميرونوف.

تأسس الحزب في عام 2006 ليمثل قوة اجتماعية ديمقراطية في مقابل حزب روسيا الموحدة، وكان لديه تأثير واضح داخل الكرملين. ولكن مني الحزب أخيرا بسلسلة من النكسات، جعلت مستقبله محاطا بالكثير من الشكوك.

ويستخدم حزب روسيا العادلة شعارات معتدلة يسارية للترويج للعدالة الاجتماعية والنظام والاستقرار. وبصورة تقليدية كان الحزب يدعم ميدفيديف وبوتين، ولكنه بدّل اتجاهه أخيرا، وبات خصما قويا لحزب روسيا الموحدة.

وكان ميرونوف ضمن أعضاء بمجلس الدوما رفضوا الوقوف عندما قام بوتين بزيارة للبرلمان في وقت سابق من الشهر الحالي.

حزب يابلوكو

كان هذا الحزب في طليعة المعسكر الداعم للديمقراطية في روسيا، ولكنه تراجع عن مركز الصدارة منذ أمد.

وظل الحزب بعيدا عن دائرة الضوء على مدار الأعوام الأخيرة، ليقتصر دوره بالأساس على المشاركة في حملات وتظاهرات عدة تدافع عن حقوق الإنسان وتناهض الفساد وتدعم قضايا بيئية. ولا يحوز الحزب حاليا أية مقاعد في البرلمان الروسي.

وتمزج أيديولوجية يابلوكو بين الليبرالية والديمقراطية الاجتماعية، ويروج الحزب لقيم الديمقراطية وحقوق الإنسان، كما يدعم اقتصاد السوق بصورة عامة.

وقد عاد المؤسس المشارك والزعيم الأول للحزب غريغوري يافلينسكي إلى الساحة السياسية بعدما ظن البعض أنه اعتزل العمل السياسي، وهو الآن على رأس قائمة مرشحي الحزب في الانتخابات. وتتركز قاعدة دعم الحزب بين المثقفين الليبراليين في المناطق الحضرية.

القضية العادلة

يأتي حزب القضية العادلة كأحدث حزب مسجل في روسيا، حيث أسس بعد الانتخابات البرلمانية الأخيرة عام 2007.

وتولى ميخائيل بروخوروف، أحد أغنى الأغنياء في روسيا، منصب رئيس الحزب لفترة وجيزة. وبعد الإطاحة به من قيادة الحزب في سبتمبر (أيلول) 2011، خرج الحزب من المشهد العام.

ويصور الحزب نفسه على أنه القوة الليبرالية الوحيدة وسط اليمين في روسيا، ويدعو إلى تقليل حجم القطاع العام. ويتميز الحزب بتبنيه منحى صريحا مؤيدا للغرب، ويشمل برنامجه الانتخابي تعهدا بالسعي للحصول على عضوية في الاتحاد الأوروبي.

ويأتي ناخبو حزب القضية العادلة بالأساس من بين رجال الأعمال الذين يتمتعون بقسط وافر من التعليم وموظفي القطاع الخاص.

حزب وطنيو روسيا

أسس الحزب غينادي سميجين، رجل الأعمال والعضو السابق بالحزب الشيوعي لروسيا الاتحادية. ولم يتمكن الحزب من الحصول على أي تمثيل برلماني.

وجاء الحزب كبديل عصري للحزب الشيوعي، وتضم أيديولوجيته وبرنامجه مزيجا من الوطنية والاشتراكية والإيمان بالمكاسب التي يمكن تحقيقها من خلال دولة قوية. ولم يكن للحزب يوما قاعدة دعم تذكر.

الأحزاب السياسية الروسية
الأحزاب الممثلة في مجلس الدوما : روسيا الموحدة (238) · الحزب الشيوعي الروسي (92) · الحزب الليبرالي الديمقراطي الروسي (56) · روسيا فقط (64)
أحزاب غير ممثلة في مجلس الدوما : وطنيو روسيا · القضية العادلة · يابلوكو
أحزاب تاريخيّة أو غير مرخصّة أو محظورة : الحزب الشيوعي السوفييتي ، حزب التحرير
أحزاب ممثلة في مجلس الدوما – البرلمان الروسي ( مجلس النواب الروسي ) 
الاسم الاختصار الإيديولوجية القائد عدد النواب
الحزب الشيوعي الروسي كي. بي. إر. إيف  شيوعي، ماركسي، لينيني، يساري وطني غينادي زيوغانوف 92
الحزب الليبرالي الديمقراطي الروسي – إل. دي. بي. إر قومي سلافي، دولاني، وطني فلاديمير جيرينوفسكي 64
روسيا الموحدة أي. آر – ЕР روسي محافظ, براغماتي فلاديمير بوتين 238
روسيا فقط –إيس. إر  – СР اشتراكي دولي، يساري نيكولاي ليفيتشيف 56
خريطة روسيا

خريطة روسيا

Print Friendly

Share This:

اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

خريطة أوكرانيا

برلين – قمة رباعية النورماندي (ألمانيا وفرنسا وروسيا وأوكرانيا) لبحث الأزمة الأوكرانية

برلين – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: