إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / شؤون يهودية / الجيش والأمن العبري / تل أبيب – تقديرات الجيش الصهيوني بسقوط عشرات آلاف الصواريخ على الكيان الصهيوني بالحرب الإقليمية المقبلة
سيناريوهات الحرب الايرانية - الصهيونية القادمة
سيناريوهات الحرب الايرانية - الصهيونية القادمة

تل أبيب – تقديرات الجيش الصهيوني بسقوط عشرات آلاف الصواريخ على الكيان الصهيوني بالحرب الإقليمية المقبلة

يافا – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

نشر جيش الاحتلال الصهيوني ، مساء اليوم الخميس 15 أيلول 2016 ، توقعاته المستقبلية لسيناريوهات الحرب المقبلة، حيث ستتعرض الجبهة الداخلية الصهيونية لعشرات الآلاف من الصواريخ من الشمال والجنوب والشرق .

وتشير تقديرات الجيش الصهيوني إلى أن 1% فقط من الصواريخ التي ستطلق على الجبهة الداخلية سواءً من قطاع غزة أو لبنان أو سوريا أو إيران ستصيب مناطق مأهولة، فيما ستسقط 99% بمناطق مفتوحة.

فيما أظهرت التوقعات أن 95% من الصواريخ التي ستطلق على الجبهة الداخلية في المواجهة القادمة ستكون قصيرة المدى وبوزن حوالي 10 كغم ، ويصل مداها الأقصى الى 45 كم .

بينما أطلق من القطاع بحرب العام 2014 ما مجموعه 3356 صاروخ، انفجر منها 116 بمناطق مأهولة، و2532 بمناطق مفتوحة، بينما نجحت القبة الحديدية في إسقاط 580 صاروخ كانت متجهة للمناطق المأهولة.

ويرى الجيش أن الجبهة الداخلية ستتلقى حوالي 1500 صاروخ بالمواجهة القادمة، في حين أظهر السيناريو الأكثر تطرفاً تعرضها لهجوم بمئات آلاف الصواريخ يصل الى 230 ألف صاروخ حال اشتركت ايران وسوريا وحزب الله وقطاع غزة بحرب موحدة ، حيث ستنفجر عشرات آلاف الصواريخ بمناطق مأهولة.

وتشير التقديرات التي قدمت للكابينت مؤخراً إمكانية مصرع 400-500 مدني (إسرائيلي) حال اشتركت عدة جبهات بمواجهة واحدة ضد “اسرائيل”، وبحسب السيناريوهات فغالبية الصواريخ ستكون من نوع “غراد” وكمية كبيرة من قذائف الهاون ، في حين ستغطي الصواريخ مناطق واسعة من حيفا شمالاً الى السهل الساحلي الجنوبي ، فيما يتوقع سقوط عشرات الصواريخ بمنطقة تل ابيب الكبرى “غوش دان” في كل يوم من أيام الحرب.

ووفقاً للتقديرات فغالبية الصواريخ المطلقة ستكون من عيار 107 و 122 ملم ، حيث واجهت منظومة القبة الحديدية صعوبة في صدها بالحرب الأخيرة ، كما تشمل المعطيات العسكرية التي عرضت عدة جوانب من بينها الجانب ألاستخباري والمناورة البرية السريعة وردة الفعل للمدنيين الإسرائيليين ونظام فعال لسلاح الجو بما في ذلك أنظمة القبة الحديدية والعصا السحرية و “باتريوت” ، بالإضافة لمنظومة “حيست”.

وطور الجيش مؤخراً أنظمة الإنذار الخاصة بالمناطق حيث جرى تقليص زمن تشغيل صفارات الإنذار بمنطقة “غوش دان” على سبيل المثال من دقيقة ونصف إلى دقيقة ، في حين تم تقسيم المنطقة إلى عدة مناطق ستفعل الصافرات بالمناطق المستهدفة فقط دون غيرها.

مناورة عسكرية كبيرة

وفي السياق ستجري الجبهة الداخلية الإسرائيلية الأسبوع القادم المناورات السنوية الكبرى والتي سميت سابقاً “نقطة تحول” على أن يتم تسميتها هذا العام ” الصمود الصلب” ، حيث ستبدأ المناورة الأحد القادم وستمتد حتى الأربعاء ( 18 – 21 / 9 / 2016 ) .

فيما ستسمع صفارات الإنذار يوم الثلاثاء الساعة الحادية عشرة صباحاً ببعض المناطق ، وستفعل الصافرات بجميع المناطق عدا غلاف غزة الساعة السابعة وخمس دقائق مساءً.

وتهدف المناورة لمعرفة مدى استعداد اليهود (الإسرائيليين)، لأي طارئ ودخولهم للأماكن الآمنة ، كما تشمل محاكاة سيناريوهات تعرض منطقة البتروكيماويات بخليج حيفا لهجوم صاروخي وتسرب كيماوي.

في حين سيتدرب الجيش على سيناريو إخلاء المناطق الحدودية القريبة من لبنان وقطاع غزة حيث ستشمل الخطة القصوى إخلاء ما مجموعة 750 ألف إسرائيلي ، بينما تشمل الخطة المقلصة إخلاء 95 ألف فقط ، وذلك وفق تقديرات قيادة المنطقة وضمن خطة معدة سلفاً لاستيعابهم ببلدات أخرى وفنادق.

Print Friendly

Share This:

اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

خلية الغجر العسكرية بانتظار المحاكمة الصهيونية بالناصرة

الناصرة – الاحتلال الصهيوني يعتقل 6 شبان بشبهة التخطيط لتنفيذ عمليات عسكرية في حيفا

الناصرة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: