إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / العالم / الوطن الإسلامي / أنقرة – إقالة 28 رئيس بلدية تركية لارتباطهم بحزب العمال الكردستاني والمعارض فتح الله غولن
خريطة تركيا

أنقرة – إقالة 28 رئيس بلدية تركية لارتباطهم بحزب العمال الكردستاني والمعارض فتح الله غولن

أنقرة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

 عيّنت وزارة الداخلية التركية، اليوم الأحد 11 أيلول 2016 ، 28 رئيس بلدية جديد، في عموم البلاد، خلفًا لسابقين أقالتهم الوزارة بتهمة تقديم المساعدة والدعم لمنظمتي حزب العمال الكردستاني “بي كا كا” و”فتح الله غولن” المعارضتين عسكريا وسياسيا وأمنيا ، استنادًا إلى قرار بحكم القانون يتعلق باجراء تعديلات في قانون البلديات .

وقالت الوزارة، في بيان نشرته على موقعها الالكتروني، اليوم الأحد، إنه “استنادًا إلى القرار بحكم القانون رقم 674 الصادر في الأول من أيلول – سبتمر 2016 ، فقد أُقيل 24 رئيس بلدية بتهمة دعم بي كا كا، و4 آخرين بتهمة دعم منظمة “فتح الله غولن”.

وأوضح البيان، أن من بين المُقالين رئيسا بلديتي ولايتي “هكّاري” و”باطمان”، و24 من رؤساء بلديات الأقضية، واثنين من رؤساء بلديات البلدات، مشيراً أن 12 منهم ما زالوا مسجونين في إطار التحقيقات المستمرة بحقهم.

وشدّدت الداخلية التركية أنه “لا يمكن لأي مسؤول منتخب أن يستغل إرادة الشعب الحرة لارتكاب الجرائم، وأن الأنظمة القضائية لا تتسامح إطلاقًا إزاء استغلال الوظائف لممارسة الإجراءات غير القانونية، مؤكدة أن حماية الديمقراطية وسلطة القانون هي من المهام الأساسية لدولة.

وينص القرار بحكم القانون رقم 674 الصادر مطلع سبتمر الجاري، على خلفية محاولة انقلابية شهدتها تركيا منتصف يوليو الماضي، على إجراء التعيينات اللازمة مكان رؤساء البلديات أو أعضاء مجالسها المُقالين بتهمة دعم ومساعدة الإرهاب، في غضون 15 يومًا كحد أقصى، وفقًا لبيان وزارة الداخلية التركية.

وفي السياق ذاته ، أقالت السلطات التركية 28 رئيس بلدية متهمين بالارتباط بالمسلحين الاكراد او الداعية فتح الله غولن في تغيير كبير في ظل حالة الطوارئ التي تطبقها البلاد عقب المحاولة الانقلابية الفاشلة في 15 تموز 2016 ، وفقا لوسائل اعلام تركية .
وقالت وزارة الداخلية التركية في بيان ان رؤساء البلديات اوقفوا عن عملهم للاشتباه بعلاقتهم بحزب العمال الكردستاني الذي يشن تمردا في جنوب شرق البلاد، او بغولن الذي ألقيت عليه مسؤولية المحاولة الانقلابية الفاشلة في 15 تموز – يوليو الفائت ، مشيرة إلى انه تم ابدال هؤلاء بأمناء عينتهم الحكومة.
ويتهم 24 من رؤساء البلديات المقالين بالارتباط بحزب العمال الكردستاني بينما اتهم اربعة بعلاقتهم بغولن، بحسب الوزارة.

خريطة تركيا

خريطة تركيا

هذا ، أفادت تقارير إعلامية باندلاع مواجهات في مناطق جنوب شرق تركيا بعد أن أقالت أنقرة 28 من رؤساء بلديات منتخبين في بلدات تقطنها أغلبية كردية لاستبدال أشخاص عينتهم الحكومة التركية بهم.

وذكرت تقارير إعلامية، الأحد 11 سبتمبر/أيلول، أن قوات الأمن استخدمت القنابل المسيلة للدموع وخراطيم المياه لتفريق المتظاهرين الذين احتشدوا عند مقر مجلس مدينة سروج.

وأعربت السفارة الأمريكية في أنقرة عن قلقها إزاء تقارير تحدثت عن وقوع مواجهات بين الشرطة التركية والأكراد. 

وأضافت أنها تدعم حق تركيا في الدفاع عن نفسها ضد الإرهاب، مشيرة إلى ضرورة احترام الإجراءات القانونية والحق في الاحتجاج السلمي.

وقالت: “نأمل في أن يكون تعيين أي مسؤول تثق به الحكومة مؤقتا، وأن يتم السماح للمواطنين المحليين قريبا باختيار مسؤوليهم الجدد وفقا للقانون التركي”.

وقد أعلنت السلطات التركية، في وقت سابق من الأحد، عن عزل 28 رئيس بلدية عن العمل، اتهم 24 منهم بالارتباط بالمسلحين الأكراد و4 آخرين بصلة مع الداعية الإسلامي المعارض فتح الله غولن. 

وقالت الداخلية التركية، في بيان، أن رؤساء البلديات المقالين هم من ممثلين أو مؤيدين لـ”حزب الشعوب الديمقراطي الكردي”، وهو ثالث أكبر حزب في برلمان البلاد وتعتبره أنقرة مرتبطا بـ”حزب العمال الكردستاني”.

ويأتي إبعاد رؤساء البلديات القسري عن العمل بعد أيام فقط من إجراء عملية تطهير واسعة شهدها قطاع التعليم، حيث أقيل أكثر من 11 ألف موظف بالتهمة نفسها، أي الارتباط بـ”الكردستاني”.

وفي شأن متصل، أفادت صحيفة “ديلي صباح” التركية، الأحد، بأن سلاح الجو التركي قتل 13 عنصرا في “حزب العمال الكرستاني” بغارات استهدفت 4 مواقع للحزب في شمال العراق.

وأضافت الصحيفة أن معسكرات تدريب مسلحي الحزب ومخابئ للأسلحة والذخيرة دمرت جراء الضربات التركية.

Print Friendly

Share This:

اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أنقرة – رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم: إنهاء العمل على إعداد دستور جديد لتركيا لإقرار النظام الرئاسي

أنقرة – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: