إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / العالم / شؤون دولية / لندن – قمة لندن لحفظ السلام تدعو إلى زيادة عدد النساء في عمليات حفظ السلام الأممية
قوة افريقية من قوات حفظ السلام الأممية
قوة افريقية من قوات حفظ السلام الأممية

لندن – قمة لندن لحفظ السلام تدعو إلى زيادة عدد النساء في عمليات حفظ السلام الأممية

لندن – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

اعترف المشاركون في قمة لندن لحفظ السلام، يوم الخميس 8 سبتمبر/أيلول 2016 ، بأن دور النساء في عمليات حفظ السلام غير كاف، ودعوا إلى رفع عدد النساء فيها بحلول العام 2020.

وقال المشاركون في بيان صحفي : “نعترف بقصور دور النساء الحتمي في عمليات حفظ السلام للأمم المتحدة وحل النزاعات بصفة عامة”، مضيفين أن مشاركة النساء على جميع المستويات تعتبر “مفتاح فعالية العمليات وكذلك النجاح في عملية الحفاظ على السلام”.

وأوصى الاجتماع الوزاري الأممي لعمليات حفظ السلام، مساء أمس الخميس، بزيادة عدد النساء المشاركات في قوات حفظ النساء حول العالم، حيث تبلغ نسبتهن حاليا 3% فقط من تلك القوات.جاء ذلك في البيان الختامي للاجتماع الذي استضافته العاصمة البريطانية لندن وترعاه الأمم المتحدة، وحضره وزراء دفاع 80 دولة، إلى جانب سفيرة الأمم المتحدة للنوايا الحسنة، أنجلينا جولي.

وشدَّد البيان الذي أعلنه وزير الحربية ( الدفاع )  البريطاني مايكل فالون في مؤتمر صحفي مساء يوم الخميس 8 ايلول الجاري ، على التطبيق السريع للمخرجات التي تم التوصل إليها في قمة حفظ السلام الماضية التي عقدت في 28 سبتمبر/أيلول 2015، في الولايات المتحدة.

وذكر فالون أنَّ قمة حفظ السلام الماضية عقدت برئاسة الرئيس الأمريكي باراك أوباما، وانضم إليها الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إلى جانب ما يقارب 50 من رؤساء دول وممثلين من مختلف أنحاء العالم؛ حيث دعوا للالتزام بعمليات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة.
ولفت إلى أن هناك “قصورا” في دور النساء الحتمي في عمليات حفظ السلام للأمم المتحدة وحل النزاعات بصفة عامة، مطالبا بزيادة عدد النساء في قوات حفظ السلام.وفي الوقت الذي لم يعلن فيه البيان الختامي عدد قوات حفظ السلام حول العالم حاليا، وعدد العنصر النسائي فيها، قالت “ناهلا فالجي”، نائبة رئيس قسم السلام والأمن بهيئة الأمم المتحدة للمرأة (يعمل على تمكين المرأة والمساواة بين الجنسين)، خلال مؤتمر بالمغرب أمس الأربعاء، إن “3% من قوات حفظ السلام (بالعالم) نساء، ولا زلنا نعمل على ضرورة حضور المرأة في هذه المهمات”. وأوضح فالون أنه في الوقت الذي يطلب من قوات حفظ السلام القيام بجهود أكبر، تعهدت 52 دولة ومنظمة دولية بتوفير 40 ألف جندي إضافي إلى عمليات التدريب والمعدات ووحدات الشرطة والمهندسين ووحدات الاستخبارات وطائرات الهليكوبتر.

وتحدث عن زيادة المسؤولية الملقاة على قوات حفظ السلام حول العالم؛ بسبب ما أسماه زياد التهديدات التي تواجه الشعوب حول العالم.

وأشار الوزير البريطاني إلى أنَّ بلاده تعدُّ المساهم الأكبر بالعالم في ميزانية دعم قوات القبعات الزرقاء (قوات حفظ السلام الأممية)، مبينا أنَّ المملكة المتحدة في هذا الإطار قررت إرسال 100 جندي إضافي إلى دولة جنوب السودان من أجل تأمين إنشاء مستشفى للسكان.

وذكر فالون أنَّ اجتماع حفظ السلام العام المقبل في كندا سيكون متمماً لاجتماع لندن. 

Print Friendly

Share This:

اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

حلف شمال الأطلسي (ناتو)

بروكسل – الناتو ينشر قوات عسكرية إضافية على حدود روسيا

أوسلو – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: