إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / شؤون يهودية / الجيش والأمن العبري / النقب – البدء الصهيوني بإقامة الجدار الاسمنتي حول قطاع غزة بكلفة 2,2 مليار شيكل بطول 60 كم
الجدار الاسمنتي اليهودي حول قطاع غزة
الجدار الاسمنتي اليهودي حول قطاع غزة

النقب – البدء الصهيوني بإقامة الجدار الاسمنتي حول قطاع غزة بكلفة 2,2 مليار شيكل بطول 60 كم

النقب –  شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
ذكرت صحيفة (يديعوت أحرونوت ) العبرية ، أن جيش الاحتلال الصهيوني بدأ مؤخرا إقامة جدار إسمنتي على حدود قطاع غزة وبعمق عشرات الأمتار، بدعوى توفير الحماية للمستوطنات اليهودية ومواجهة خطر الأنفاق التي أنشأتها حركة المقاومة الإسلامية (حماس) .

وأضافت الصحيفة أن سكان المستوطنات اليهودية ( الإسرائيلية ) القريبة من قطاع غزة يستطيعون مشاهدة أعمال بناء الجدار عبر نوافذ منازلهم.

وقد شرع الجيش الصهيوني في العمل فعليا في مشروع الجدار الذي تم تسريب خطته قبل ثلاثة أشهر، وهو المشروع الأضخم على حدود غزة بقيمة مالية تصل إلى ملياري شيكل (532 مليون دولار)، ويهدف أساسا إلى إقامة عائق من الإسمنت المسلح يحيط بغزة، وبعمق كبير في باطن الأرض.

وترى حكومة الكيان الصهيوني (إسرائيل) ، أن هذا الجدار كفيل بمنع حماس من اختراق الحدود عبر الأنفاق الهجومية.

وذكرت (يديعوت أحرونوت) أن رئيس هيئة أركان الجيش الصهيوني غادي آيزنكوت وقائد المنطقة الجنوبية في الجيش سامي ترجمان أعلنا أن مشروع الجدار هو الأضخم الذي يقيمه الجيش على حدود قطاع غزة، في حين يعتقد سكان المستوطنات اليهودية الجنوبية أن هذا هو الحل المثالي لمواجهة أنفاق المقاومة الفلسطينية .

وأفادت الصحيفة بأن مشروع الجدار يتضمن مخاطر اقتصادية لأنه لم يضمّن في موازنة العام المالي 2017-2018، رغم أن وزارة الحربية أكدت أن العمل في المشروع لن يتوقف، في ظل ما أعلنه وزير المالية الصهيوني موشيه كلحون من أن المخصصات المالية لن تشكل عقبة أمام إقامة هذا الجدار في مواجهة الأنفاق.

لكن كل هذه التطمينات لم توقف هواجس القلق لمستوطني غلاف غزة بإمكانية وقف العمل في هذا المشروع.

وكانت حكومة تل أبيب ، قررت بناء خط دفاعي جديد على الحدود مع قطاع غزة، في محاولة نهائية لوضع حد لمشكلة الأنفاق الهجومية التي تحفرها حماس.

وبحسب الخطة الصهيونية التي كشفت عنها صحيفة “يديعوت أحرونوت”، فإن المشروع الجديد يقضي ببناء جدار إسمنتي بعمق عشرات الأمتار تحت الأرض، وعدة أمتار أخرى فوق الأرض أيضًا.

وقدّرت “أجهزة الأمن” الإسرائيلية أن تكلفة بناء جدار تصل عشرات المليارات من الشواقل، إلّا أن الخطة الجديدة تقدر أن تكلفة بناء مثل هذا الجدار ستصل إلى 2.2 مليار شيكل.

ويدور الحديث حول جدار سيصل طوله نحو 60 كيلومترًا، ويحيط الحدود مع قطاع غزة، وعمليا ستكون هذه المنظومة الدفاعية الثالثة التي تقوم إسرائيل ببنائها على طول الحدود مع قطاع غزة.

وكانت حكومة الكيان الصهيوني (إسرائيل)، قد شيدت منظومة الدفاع الأولى في سنوات التسعينيات بعد اتفاق أوسلو، فيما قامت ببناء منظومة الدفاع الثانية بعد اتخاذ قرار الانفصال عن قطاع غزة. ولم تمنح المنظومة الأولى والثانية أي أجوبة لتهديد الأنفاق الهجومية من قطاع غزة.

وكان مصدر عبري كبير قال خلال تصريحات أدلى بها أمام الصحفيين إن المواجهة القادمة مع حركة حماس في قطاع غزة ستكون الأخيرة.

وأضاف المصدر الذي فضل عدم الكشف عن هويته “إن النزاع في المستقبل أمر لا مفرّ منه، ولكن إسرائيل لن تبادر إليه”. وزعم المصدر الصهيوني “حماس تنفق كل أموالها على تسليح نفسها، وليس لمساعدة سكان غزة”.

وأشار المصدر إلى أن “إسرائيل ليس لديها الرغبة في السيطرة على قطاع غزة، لكنه أضاف أنها لن تتسامح مع حرب الاستنزاف التي لا نهاية لها من حماس”.

Print Friendly

Share This:

اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

خلية الغجر العسكرية بانتظار المحاكمة الصهيونية بالناصرة

الناصرة – الاحتلال الصهيوني يعتقل 6 شبان بشبهة التخطيط لتنفيذ عمليات عسكرية في حيفا

الناصرة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: