إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / فلسطين الكبرى / رام الله – إعتصام لأهالي 6 معتقلين فلسطينيين مضربين عن الطعام في سجن بيتونيا بمحافظة رام الله
أهالي المعتقلين الفلسطينيين الستة بسجن بيتونيا الفلسطيني

رام الله – إعتصام لأهالي 6 معتقلين فلسطينيين مضربين عن الطعام في سجن بيتونيا بمحافظة رام الله

رام الله – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

نظم أهالي ستة معتقلين لدى السلطة الفلسطينية، إعتصاما، يوم السبت 3 أيلول 2016 ، أمام مكتب الرئيس الفلسطيني محمود عباس، مطالبين بالإفراج عن أبنائهم، الذين بدأوا إضرابا عن الطعام منذ أيام، احتجاجا على استمرار اعتقالهم.

وحمل الأهالي ومعهم عشرات المتضامنين صورا للمعتقلين ولافتات منها ‘أطلقوا سراح المعتقلين السياسيين فورا’.

وردد المعتصمون شعارات من بينها ‘اهتف اهتف علّي الصوت وإلي بهتف ما بموت’ و’بدنا أولادنا’ و’التنسيق الأمني ليش ليش مرة السلطة ومرة الجيش’.

أهالي المعتقلين الفلسطينيين الستة بسجن بيتونيا الفلسطيني

أهالي المعتقلين الفلسطينيين الستة بسجن بيتونيا الفلسطيني

ووقف عشرات من قوات الشرطة والأجهزة الأمنية الأخرى، أمام المحتجين، دون أن يحدث احتكاك بينهما.

وقال منسق مجلس حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية، محمود الإفرنجي، إن ‘اتصالات تجري مع النيابة العامة للإفراج عن المعتقلين بكفالة’.

وطالب مجلس حقوق الإنسان في بيان، مطلع الشهر الجاري، السلطة الفلسطينية، ‘بضمان إجراءات المحاكمة العادلة بحق الموقوفين الستة المضربين عن الطعام في مركز إصلاح وتأهيل بيتونيا’.

وقال المجلس في بيانه ‘الأجهزة الأمنية الفلسطينية أوقفت منذ ما يزيد عن خمسة أشهر ستة مواطنين، باسل الأعرج وعلي دار الشيخ ومحمد السلامين وهيثم سياج وسيف الإدريسي ومحمد حرب، دون توجيه لائحة إتهام بحقهم حتى تاريخه’.

و’أعلن الموقوفون يوم الأحد الماضي، إضرابهم عن الطعام احتجاجا على استمرار توقيفهم دون التحقيق معهم أو توجيه لائحة اتهام بحقهم، معلنين أنهم مستمرون في إضرابهم حتى إخلاء سبيلهم’.

ودعا مجلس حقوق الإنسان في بيانه إلى ‘إنجاز التحقيق مع الموقوفين الستة في أسرع وقت ممكن، وتوجيه لوائح اتهام بحقهم حتى يتمكنوا من الدفاع عن أنفسهم أو إخلاء سبيلهم على الفور’.

وقال المتحدث باسم الأجهزة الأمنية اللواء عدنان الضميري، ردا على سؤال عن الموقفين الستة، إن ‘هؤلاء الستة موقوفين بقرار من النيابة العامة في رام الله لاستكمال إجراءات التحقيق حسب الأصول’.

اللواء عدنان الضميري المتحدث الرسمي باسم الأجهزة الأمنية الفلسطينية

اللواء عدنان الضميري المتحدث الرسمي باسم الأجهزة الأمنية الفلسطينية

وأضاف قائلا ‘المؤسسة الأمنية ليست صاحبة صلاحيات بعد تحويل الملف للنيابة العامة، التي هي صاحبة الحق الأصيل في التحقيق، هم موجودون في سجن بيتونيا في رام الله على ذمة النيابة العامة’.

ولم يصدر بيان من النيابة العامة حول الأسباب الرسمية لاعتقال الستة، الذين تتراوح أعمارهم بين 19 و33 عامًا.

وفي نيسان 2016 ، مددت محكمة الصلح التابعة للسلطة الفلسطينية تمديد اعتقال 5 شبان فلسطينيين لاستكمال إجراءات التحقيق معهم وهم: باسل أعرج (33 عاماً)، محمد حرب (23 عاماً)، هيثم سياج (19 عاماً)، محمد السلامين (19 عاماً) وعلي دار الشيخ (22 عاماً).

وأكد محامو مؤسسة الضمير لرعاية الأسير وحقوق الإنسان تعرض الشبان أثناء التحقيق للشبح ومنع النوم والتحقيق المتواصل والضرب على كافة أنحاء الجسد والشتائم ومنع الاستحمام.

وكانت الشرطة الفلسطينية قد اعتقلت 3 منهم، وهم باسل الاعرج، محمد حرب وهيثم سياج، مساء قرب رام الله، قبل أن يتم تسليمهم الى جهاز مخابرات رام الله. أما الاثنان الآخران وهم: محمد سلامين وعلي دار الشيخ فقد اعتقلا منذ حوالي أسبوع.

وتعتبر مؤسسة الضمير أن ما تقوم به أجهزة أمن السلطة الفلسطينية يناقض ما نص عليه العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية واتفاقية مناهضة التعذيب التي وقعت عليها السلطة الفلسطينية، والتي تمنع التعذيب والمعاملة الحاطة بالكرامة بحق أي معتقل، وتمنع اعتقال الأفراد دون علمهم بأسباب الاعتقال، والاعتقال دون إعلام أهالي المعتقلين باعتقال أبنائهم، ومنع المعتقل من زيارة محاميه.

Print Friendly

Share This:

اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

القدس المحتلة – مركز عدالة : محاكمة المشاركات بالأسطول الإنساني لقطاع غزة غير قانوني

القدس المحتلة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: