إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / التعليم الفلسطيني / رسالة إلى أبنائنا الطلبة في جميع المراحل المدرسية .. الاستعداد للعام الدراسي الجديد 2016 / 2017 (د. كمال إبراهيم علاونه)
د. كمال إبراهيم علاونه أستاذ العلوم السياسية والإعلام رئيس شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

رسالة إلى أبنائنا الطلبة في جميع المراحل المدرسية .. الاستعداد للعام الدراسي الجديد 2016 / 2017 (د. كمال إبراهيم علاونه)

رسالة إلى أبنائنا الطلبة في جميع المراحل المدرسية
الاستعداد للعام الدراسي الجديد 2016 / 2017 

د. كمال إبراهيم علاونه

أستاذ العلوم السياسية والإعلام
رئيس شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
نابلس – فلسطين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، وبعد ،،،
الموضوع : الجدول اليومي المقترح والاستعداد اليومي المبكر للذهاب للمدرسة والمذاكرة اليومية .
ابنائي الطلبة الأعزاء .. بناتي الطالبات الكريمات ..
فإن الاستعداد للعام الدراسي الجديد ، يفترض أن يتم بصورة منتظمة ، يوميا ، للحفاظ على الصحة والعافية ، والتفوق المدرسي ، ولا بد من تنظيم الوقت ، وفق جدول زمني متتابع ، مرن مفتوح ومناسب للحياة الإنسانية والدراسية ، وفقا للمتطلبات والواجبات :
1) الاستيقاظ المبكر : الاستيقاظ للوضوء مبكرا وتنظيف الإسنان بالسواك ( الفرشاة ومعجون الأسنان المناسب ) وأداء صلاة الفجر .
2) مراجعة سريعة للدروس التعليمية المقبلة في اليوم .
3) تناول طعام الإفطار ، مما تيسر مع كاسة شاي صغيرة ، لأن وجبة الإفطار مهمة لجسم الطالب/ة والفهم والاستيعاب التعليمي .
4) ارتداء الملابس المناسبة حسب طبيعة الجو .
5) الذهاب للمدرسة قبل وقت قرع الجرس للصف في الطابور المدرسي الصباحي ، وإلقاء التحية الصباحية على المارين في الطريق من الأهل والأحبة ،
6) الوصول إلى المدرسة مبكرا والاستماع للنشيد الوطني الفلسطيني . وإطاعة تعليمات إدارة المدرسة ، والمعلم/ة المناوب/ة في الساحة المدرسية .
7) عدم العبث بممتلكات المدرسة ، لأن المدرسة للجميع .
8) الدخول للصفوف الدراسية ، والحرص والانتباه للحصص الدراسية المدرسية بتركيز وعدم شرود الذهن .
9) إحترام تعليمات الهيئات الإدارية والتدريسية في المدرسة واجب ديني ووطني وإنساني .
10) التحلي بالأخلاق الحميدة ، وعدم إحداث الشغب أو الفوضى أو الاستهتار بالمعلمين / المعلمات ، لأن المعلم /ة جاءت لخدمة العلم والمتعلمين الطلبة .
11) في المدارس المختلطة بين الذكور والإناث لا ينصح قبل الحصص الدراسية أو أثناء الفرصة ، بالسير المختلط بين الجنسين ، والالتفات لتلقي العلم والتعارف بين كل نوع إجتماعي على حدة بصورة منفصلة ، لمصلحة الطالب والطالبة ، فالدراسة للدراسة وليست للتعارف بين الطلبة الذكور والإناث .
12) تناول شطيرة غذاء خفيفة في وقت الفراغ المدرسي ( بالفرصة ) لأن ذلك يساعد على بقاء الجسم قويا ، ويجعل العقل يركز في الحصص الدراسية .
13) العودة للبيت ، عند انتهاء الحصص المدرسية ، وعدم التأخير في العودة باللف والدوران في الشوارع والطرقات ، لأن الأهل بانتظاركم دون تأخير ، وينتابهم القلق عندما تعودوا متأخرين .
14) وبعد العودة للبيت ، العمل على تغيير الملابس المدرسية ، وعدم الاستمرار في ارتداها ، والحفاظ عليها نظيفة ، ثم القيام بالوضوء وتأدية صلاة الظهر ، لما ينتج عنه من راحة وطمأنينة نفسية وبدنية واسترخاء عقلي .
15) تناول طعام الغذاء ، بأوقات منتظمة ، والاستراحة أو القيلولة ، لإراحة الجسم والعقل معا .
16) تنفيذ البرنامج الدراسي اليومي ( ما بين ساعتين وثلاث ساعات على الأقل ) ، لفترة زمنية معينة مبرمجة ، مفتوحة أو مغلقة حسب الحاجة والاستيعاب والاستعداد الصحي ، في مراجعة ما تلقيتموه اثناء الحصص المدرسية ، لزيادة الاستيعاب بالمذاكرة المنتظمة ، وتحصيل أعلى العلامات .
17) تادية الصلوات الأخرى في أوقاتها ( العصر والمغرب والعشاء ) ، وعدم تأخيرها بتاتا ، لفترات استراحة نفسية وصحية ملائمة .
18 ) عدم وضع وقت طويل لمتابعة المسلسلات التلفزيونية ، على حساب الدراسة اليومية . ولا مانع من متابعة مسلسل تلفزيوني خفيف ملتزم لتجديد النشاط والحيوية والاستراحة العقلية والبدنية للطالب /ة ، بعيدا عن الفجور والانحلال الأخلاقي .
19 ) الاهتمام بالنشاطات الرياضية والكشفية واللامنهجية والمشاركة الفعالة المتواصلة في الإذاعة المدرسية ، والمسرحيات ، والأيام المفتوحة ، والاستعراضات الكشفية للأشبال والزهرات والمرشدات على مستوى المدرسة والمديرية في المحافظة الواحدة ، وذلك لتقوية الشخصية الطلابية .
20) بناء علاقات صداقة مدرسية للمساعدة العلمية والتعليمية ، والتواصل الطلابي ضمن قائمة اصدقاء متميزين مختارين للمذاكرة خارج المدرسة .
21 ) فصل الطلبة الإخوة والأخوات عن بعضهم اثناء المراجعة والدراسية في البيت ، لتسهيل عملية الفهم والاستيعاب والتركيز .
22) عدم السماح بالإدمان الطلابي على الانترنت داخل أو خارج المنزل .
23) عدم بناء علاقات شللية مع الشباب في خارج المدارس ، لتحاشي العراكات والمشاجرات بين الطلبة والفئات الشبابية وغيرها .
24 ) عدم افتعال المشاكل العائلية والعشائرية والقبلية قبل وبعد خروج الطلبة من المدارس الأساسية أو الثانوية .
25) النوم الليلي المبكر : للتمكن من النوم باكرا في ساعات المساء بعد أداء صلاة العشاء . للتمكن من الاستيقاظ المبكر لبدء الحياة اليومية الجديدة .

مسؤولية الأهل والأقارب في الرعاية الطلابية

لتحقيق هذا البرنامج الزمني اليومي ، من الجدول الحياتي والتعليمي للطالب/ة ، يفترض في الأهل ، العمل الحثيث على المتابعة المنتظمة المستمرة المتواصلة ، وحل بعض المشاكل التي تعترض سبيل أبنائهم ، كالتالي :
أولا : متابعة تنظيم أوقات أبنائهم الطلبة ومراقبة تصرفاتهم ومتابعة تلقي الدروس التعليمية بانتظام .
ثانيا : هذا البرنامج اليومي المقترح هو للطلبة والطالبات على السواء ، مع تغييرات طفيفة تبعا للطالب أو الطالبة . كون الفتاة تساعد أمها في الأعمال المنزلية ، ولا بد من تعويد الطلبة الذكور على مساعدة الأمهات في الأعمال المنزلية ايضا .
ثالثا : يفترض الرعاية والإهتمام الكافي للطلبة الذكور والإناث على السواء ، سواء بسواء ، وعدم تفضيل الذكور على الإناث .
رابعا : ينبغي المتابعة المتواصلة المنتظمة لحياة الطالب أو الطالبة وعدم السماح بزيغ الطلبة عن الأوقات المنتظمة المنظمة في بداية الأمر لحين تدرج الانتظام الطلابي الذاتي .
خامسا : تواصل الآباء والأمهات مع الإدارات المدرسية بصورة مستمرة ، بصورة شخصية أو عبر مجالس الآباء والأمهات كل في مجاله ، وما يعنيه لضمان الحياة التعليمية المريحة للطالب/ة .
سادسا : يفترض في الاب مراجعة إدارة المدرسة بشأن ابنه الذكر ، وفي الأم مراجعة إدارة المدرسة فيما يتعلق بالابنة ، لتأمين الحياة الدراسية الكريمة لأبنائهم وبناتهم وعدم الاهمال أو التجاهل أو عدم الاكتراث .
سابعا : تطبيق البرنامج الحياتي العادي والدراسي للطلبة يقلل اللجوء للدروس الخاصة المكلفة للأهل والمرهقة للطالب /ة .
هذا ، ويفترض في الطلبة ( ذكورا وإناثا ) ، ممن ينفذ هذا البرنامج اليومي وتنظيم وتوزيع الوقت الحصول على معدل 90 % بالحد الأدنى والوصول لمعدلات فوق أل 98 % .
وعاما دراسيا سعيدا موفقا لجميع ابنائنا الطلبة وبناتنا الطالبات في الأرض المقدسة ( فلسطين ) ، والعالم .
واياما دراسية منتظمة متواصلة في سبيل تحقيق التقدم والإزدهار التعليم للطلبة .
نحو مزيد من التعلم والتعليم وفق أسس علمية وأدبية متفوقة .
ونحو تنظيم وتوزيع أوقات الطلبة والطالبات ، على مدار اليوم والليلة ، للوصول إلى درجات علمية حضارية راقية .
والله ولي التوفيق . سلام قولا من رب رحيم .
يوم الأحد 25 ذو القعدة 1437 هـ / 28 آب 2016 م .

Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

رام الله – د. صبري صيدم وزير التربية الفلسطيني : نظام التوجيهي الجديد “إنجاز” سيحقق أفضل النتائج وأعدلها

رام الله – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )  Share This: