إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / المدن الفلسطينية / نابلس .. ابنة جبلي عيبال وجرزيم (د. كمال إبراهيم علاونه)
د. كمال إبراهيم علاونه
أستاذ العلوم السياسية والإعلام
رئيس شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
د. كمال إبراهيم علاونه أستاذ العلوم السياسية والإعلام رئيس شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

نابلس .. ابنة جبلي عيبال وجرزيم (د. كمال إبراهيم علاونه)

نابلس .. ابنة جبلي عيبال وجرزيم

د. كمال إبراهيم علاونه

أستاذ العلوم السياسية والإعلام
رئيس شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
نابلس – فلسطين

نابلس الأبنة المدللة النجيبة الفريدة في فلسطين الكبرى لا الصغرى ..
نابلس عاصمة الثورة والثوار .. مفجرة شرارة انتفاضة القدس وعاصمة الاستشهاديين بانتفاضة الأقصى المجيدة ..
نابلس عاصمة فلسطين الاقتصادية .. بأجنحتها الزراعية والصناعية والتجارية والخدمية والسياحية ..
نابلس .. النيران تتطاير حول ومن أجنحة النسر الفلسطيني رمز الحرية والكرامة والاستقلال العتيد المقبل إن شاء الله تعالى ..
نابلس تحتاج للهدوء الدائم وليس الهدوء الذي يسبق العاصفة ..
نابلس .. الجريحة .. الحزينة .. المكلومة شيعت 5 جنازات خلال اسبوع وأحد بالنصف الثاني من شهر آب 2016 .. برصاص ذاتي في ساعة غضب غير طبيعية .. برصاص فلسطيني للأسف وايدي فلسطينية مرتجفة خوفا وهلعا ورعبا .. فأخطأ البوصلة بجناحي النسر المتألق ، والميدان القديم والحديث ..
نابلس .. عودي إلى أيامك الحلوة الجميلة .. بتعددية سياسية وشراكة فلسطينية حقيقية بين الأبناء لأنك القدوة الحسنة للجميع .. بين شتى التيارات والفصائل والحركات والأحزاب الوطنية والإسلامية ..
نابلس سيري ، فالله يرعاك نحو المسيرة المستقيمة الفضلى ، بعيدا عن المناكفات والانتكاسات والنكوص إلى الخلف ..
نابلس تقدمي للأمام .. ولا ترجعي للخلف .. فمثلك يسير إلى الأمام ، بالهدى والتقى والغنى .. لتكوني نبراس التاريخ الفلسطيني العصري الجديد .. واستنيري بنور الله الذي لا يطفأ أبدا لأنه باق وخالد ..
نابلس .. انتخبي مجلس البلدية بروية ورؤية صادقة .. وعانقي السماء ، بالصفاء والنقاء والبهاء لديمومة البقاء الصالح ، لا بالجفاء وبعيدا عن الأهواء ..
نابلس .. إنهضي وقومي كالمارد العملاق وتخطي كل المعيقات والعقبات بلا تبعات ..
نابلس .. الهدوء والطمأنينة والاستقرار والأمن والأمان .. لا الاضرابات والإغلاقات لتواجهي الحصارات ..
نابلس .. مهد الحضارات ومهلكة الأعداء والاحتلالات عبر الأجيال والقرون الخالية ..
نابلس مدينتي الجميلة .. الحلوة .. المقاتلة من أجل الحرية والاستقلال والبقاء تلفظ وترفض الظلم والظلام من أي كان ..
نابلس ..ابتعدي عن الفتنة ، لأن الفتنة هي الحالقة .. لا تحلق الشعر فقط بل تحلق الحياة وتحترق وتشتعل بالاتجاه العكسي .. بل تحلق النماء والعطاء والبناء والماء والكهرباء والدواء والكساء والغطاء ..
نابلس .. تنفسي الهواء النقي بالهواء الطلق بعيدا إن زخات الرصاص القاتلة ..
نابلس .. مدينتي الباسلة .. كل الاحترام والتقدير لأهلك الميامين ..
نابلس .. قدمت قوافل الشهداء والجرحى والأسرى ..
نابلس العملاقة عودي إلى جادة الصواب والصبر والرباط والمرابطة ولا تلتفتي للنزاعات الهامشية ..
نابلس .. يا ابنة الثورة والنضال في رحاب جبلي عيبال وجرزيم كالطودين الشامخين ..
إشمخي بتاريخك الثوري .. تاريخ الثورة والثوار .. يا جبال النار .. مارسي حياتك بصورة طبيعية ، وتسامي على الجراح ، وضمدي جروحك ، وسارعي إلى الوقوف مجددا بلا أحزان أو أتراح ..
نابلس .. إصنعي الكنافة المتقنة للأفراح لا للنواح والأتراح ..
نابلس مدينتي .. ابنة الصدفين : عيبال وجرزيم .. طبت وطاب ممشاك ولقياك ..
نابلس .. تتألق دائما بفتيتها وفتياتها ، بأشبالها وزهراتها ومرشداتها ، بشيبها وشبابها ، وبرجالها ونسائها ، نحو الحياة الحرة الكريمة المثلى الفضلى ، بعزة وكرامة وشجاعة وبسالة وإباء ..
نابلس .. وحدي الله .. وجددي إيمانك القوي الراسخ بالله .. وتجددي بالجديد .. رغم الهموم والأحزان والمتاعب .. وأغسلي الحزن بالصابون النابلسي النقي النظيف .. وطهري ذنوب وآثام الحياة لتكوني طاهرة عفيفة بعيدة عن النزاع كأوليائك الصالحين .. وابناءك المخلصين ..
عاشت نابلس .. مدينة الثورة والجهاد والاقتصاد والنخوة والشجاعة والكرامة ..
عاشت نابلس عروس فلسطين .. وعنوان الحضارة والأصالة والعلم والعلماء والأولياء والصالحين والمحسنين والمتقين الأبرار الأحرار .
وسيعبر العابرون بلا توقف ، وسيندثر الغرباء الطارئون الدخلاء على فلسطين ومنها نابلس ، التي تتصدى وتتحدى الاستيطان السرطاني في حلها وترحالها في جميع أطرافها ..
حماك الله يا نابلس الكنعانية الفلسطينية العربية المسلمة الأصيلة ، يا مدينة السلام والوئام والصيام والقيام ، بعيدا عن الخصام والزحام في أي يوم من الأيام .
والله ولي التوفيق . سلام قولا من رب رحيم .
يوم الجمعة 23 ذو القعدة 1437 هـ / 26 آب 2016 م .

Print Friendly

Share This:

اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

د. كمال إبراهيم علاونه
أستاذ العلوم السياسية والإعلام
رئيس شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

الحرائق الضخمة بمنطقة حيفا ومستوطنات القدس ونابلس .. وحالة الطوارئ القصوى بالكيان الصهيوني (د. كمال إبراهيم علاونه)

الحرائق الضخمة بمنطقة حيفا ومستوطنات القدس ونابلس .. وحالة الطوارئ القصوى بالكيان الصهيوني د. كمال إبراهيم علاونه Share This: