إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / العالم / قارة آسيا / بيونغ يانغ – زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون: “نمسك بالقارة الأمريكية ومنطقة العمليات في المحيط الهادئ”
زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون
زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون

بيونغ يانغ – زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون: “نمسك بالقارة الأمريكية ومنطقة العمليات في المحيط الهادئ”

بيونغ يانغ – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

قال زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون خلال تجربة إطلاق الصاروخ الباليستي من غواصة، إن بلاده “تمسك بيدها بشدة القارة الأمريكية ومنطقة العمليات في المحيط الهادئ”.

وقال زعيم كوريا الشمالية إن تكنولوجيا إطلاق الصواريخ وصلت إلى أعلى المستويات، مشيرا إلى أن أجهزة الإطلاق، وقوة المحرك الذي يعمل بالوقود الصلب، ودقة الرؤوس الحربية فى تدمير الأهداف، بلغت المستوى العملياتي المطلوب.

ووصف كيم جونغ أون إطلاق بلاده الصاروخ البالستي من غواصة يوم الأربعاء 24 أغسطس/آب، بأنه “نجاح عظيم” مؤكدا أن لبلاده القدرة التامة على القيام بهجمات نووية.

 زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون

زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون

هذا واعتبر الزعيم الكوري الشمالي، كيم جونغ أون، الخميس 25 أغسطس/آب، أن الصاروخ الباليستي الذي أطلقته بلاده شكل “نجاحا عظيما”.

ونقلت وكالة أنباء يونهاب الكورية الجنوبية عن كيم جونغ أون القول إن بلاده انضمت “إلى طليعة القوى العسكرية التي تمتلك قدرات هجومية نووية”، مشددا على ضرورة تكثيف الجهود للحصول على صواريخ باليستية برؤوس حربية نووية بغية “مواجهة حرب شاملة ونووية غير متوقعة مع الولايات المتحدة”.

وقالت وكالة الأنباء المركزية لكوريا الشمالية إن الإطلاق التجريبي أجري بموجب “نظام الزاوية القائمة” باستخدام الوقود الصلب للمحرك، زاعمة بأن الإطلاق الأخير يبرهن على “الثقة والدقة” في برنامج صواريخ البلاد.

وعلى إثر إعلان بيونغ يانغ عملية إطلاق الصاروخ الباليستي، عقد مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة أمس الأربعاء 24 أغسطس/آب اجتماعا طارئا لمناقشة إطلاق كوريا الشمالية التجريبي للصاروخ الباليستي انطلاقا من غواصة.

ودان الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، إطلاق كوريا الشمالية للصاروخ وقال إن بيونغ يانغ تتجاهل دعوات المجتمع الدولي لتغيير موقفها، معبرا عن قلقه البالغ في هذا الخصوص.

وجاء الاجتماع الطارئ بناء على طلب من الولايات المتحدة واليابان، وجري بشكل مغلق في مقر الأمم المتحدة وفقا لمسؤولين في الأمم المتحدة.

هذا وقد قامت كوريا الشمالية الأربعاء 24 أغسطس/آب بتجربة لإطلاق صاروخ من غواصة باتجاه اليابان، في تطور وصفه خبراء الأسلحة بالخطوة الجديدة نحو تحقيق بيونغ يانغ طموحاتها بتسديد ضربة نووية.

والمسافة التي عبرها الصاروخ، ورصدتها هيئة الأركان المشتركة في الجيش الكوري الجنوبي، تتجاوز بشكل كبير أي تجارب سابقة لصواريخ مماثلة.

وفي نيويورك ، عقد مجلس الأمن الدولي أمس اجتماعاً مغلقاً، بناء على طلب من الولايات المتحدة الأمريكية واليابان، لبحث قيام كوريا الشمالية بإطلاق صاروخ جديد.
وبحسب وكالة الأنباء السعودية، أوضح نائب سفير روسيا لدى الأمم المتحدة بيتر اليتشيف، أن الأمريكيين وعدوا بتوزيع بيان صحفي بشأن المسألة، لكنه لم ير بعد أي مسودة، في حين قال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دوجاريك: إن “بان كي مون يرى أن عملية الإطلاق مثيرة للقلق على نحو كبير، وإنه يحث كوريا الشمالية على نزع فتيل التوتر، والعودة إلى المحادثات المتعلقة بنزع الأسلحة النووية”.
وأطلقت كوريا الشمالية صاروخاً من غواصة، لمسافة تقارب 500 كيلومتر في اتجاه اليابان، ما يظهر تحسن القدرات التكنولوجية لــ “بيونج يانج”، التي أجرت سلسلة من عمليات إطلاق الصواريخ، في تحد واضح لعقوبات الأمم المتحدة.
ولم يتمكن مجلس الأمن من إدانة تجربة صاروخ، أطلقته كوريا الشمالية في وقت سابق هذا الشهر وسقط قرب اليابان، لأن الصين أرادت أن يتضمن بيان المجلس معارضة للنشر المقترح، لنظام دفاعي أمريكي مضاد للصواريخ في كوريا الجنوبية.

Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

خريطة ميانمار ( بورما )

مقتل 30 مهاجما فى هجمات على مواقع حدودية غرب ميانمار

ميانمار- وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: