إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الكائنات الحية / الحيوانات البرية / خانيونس – نقل 13 حيوانا وطائرا من حديقة حيوان ( غابة الجنوب ) الى الخارج لعلاجها
حديقة حيوان "غابة الجنوب" بمدينة خان يونس
حديقة حيوان "غابة الجنوب" بمدينة خان يونس

خانيونس – نقل 13 حيوانا وطائرا من حديقة حيوان ( غابة الجنوب ) الى الخارج لعلاجها

خانيونس – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

تمكن فريق طبي نمساوي من مؤسسة “فور باوز” أي “المخالب الأربعة” من نقل نحو “13حيوانًا وطائرًا” من داخل حديقة حيوان “غابة الجنوب”، بمدينة خان يونس جنوبي قطاع غزة، لخارج القطاع لعلاجها، بعد أن تأثرت بالواقع والحروب المتتالية على قطاع غزة، التي تسببت بنفوق أعداد كبيرة منها.

وقام الفريق الطبي النمساوي المكون من “16شخصًا”، الذي وصل القطاع لهذه المهمة قبل أيام، بنقل الحيوانات عبر حاجز بيت حانون/ إيرز شمال القطاع، صباح اليوم الأربعاء 24 آب 2016 ، داخل أقفاص مُجهزة، عبر تخديرها ووضعها بداخلها على متن شاحنات.

ومن ثم بعد ذلك لمستوطنة تل أبيب  حيث سيتم نقل “النمر” عبر طائرة من مطار اللد “بن غوريون”، إلى محمية طبيعية جنوب أفريقيا، أما بقية الحيوانات ستُنقل لمحمية طبيعية في الأردن .

القرد في غابة الجنوب

القرد في غابة الجنوب

وجاءت خطوة النقل هذه بعد عدة زيارات أجراها الفريق النمساوي للحديقة، بعد مناشدة صاحبها لهم ولكافة المؤسسات المعنية، لإنقاذ الحيوانات من الجوع لعدم مقدرته على توفير طعام لها، والنفوق بعد الحروب على غزة خاصة حرب 2014م، والتي تسببت بنفوق كثير من الطيور والحيوانات.

من جهته ، مالك الحديقة محمد عويضة يعتصر ألمًا على رحيل ما تبقى من حيوانات وطيور لديه، بعد نحو “10سنوات” من افتتاح مشروعه الأضخم على مستوى قطاع غزة، والذي كان مليء بالحيوانات والطيور الجميلة باهظة الثمن، والتي نفق معظمها.

وأضاف لوكالات محلية أن الوفد النمساوي وصل للحديقة، من أجل نقل الحيوانات للعلاج في الخارج، ووضعها في محميات طبيعية، لفترة طويلة الأمد، بعدما تيقن الأطباء أن الحديقة في ظل الواقع الحالي غير ملائمة لبقاء الحيوانات بها، خاصة بعد حرب 2014م، التي تسببت بنفوق كثير من طيور وحيوانات الحديقة، وتركت أثارًا نفسية سيئة على الحيوانات“.

تخدير حيوانات بحديقة (غابة الجنوب)

تخدير حيوانات بحديقة (غابة الجنوب)

ولفت “عويضة” إلى أن الحيوانات والطيور التي سيتم نقلها، هي: “النمر، القرد، النسناس، السلحفاة، الغزال، النعامة، النيص، البجع الصقور..”، وهي حيوانات وطيور تبقت من أصل العشرات التي نفقت إما نتيجة الحروب المتتالية على القطاع وعدم التمكن من الوصول للحديقة، أو نتيجة الجوع لعدم تمكننا توفير طعام لها في ظل قلة دخلها، بسبب الواقع الاقتصادي الصعب.

وأوضح أن الحيوانات والطيور أصيبت بانتكاسة كبيرة على صعيد حالتها النفسية، والجسدية، وأصبحت هزيلة، مُعظمها أصيبت بهزل، من قلة الطعام، وللتأثر جراء نفوق أزواجها أو العديد من فصيلتها التي أنجبتها داخل الحديقة، ما جعل النفوق متتالي ومُتلاحق، في ظل توقف الدخل عن الحديقة، وعزوف الناس عنها، ما زاد من نسبة الخسائر، وعدم المقدرة على توفير طعام لها.

وعبر “عويضة” عن أمله بأن تخرج تلك الحيوانات والطيور لتتلقى العلاج اللازم، وتعيش في بيئة أفضل من غزة، التي فرض عليها واقعًا صعبًا، جعل من هذه المشاريع غير مُجدية، ومُكلفة، ولا تجني تكاليف الخسائر المالية التي جرى دفعها للحفاظ على الحيوانات والطيور؛ وأن يتمكن من ترميم الحديقة مُجددًا ويُعيد الحيوانات والطيور لها مُجددًا.

وأما الطبيب أمير خليل مسؤول المشاريع الدولية في مؤسسة “فور باوز” المعنية بحقوق الحيوانات، والتي تُشرف على نقلها على نفقتها، لخارج القطاع، يقول لوسيلة اعلام فلسطينية بغزة : “هذه المرة السابعة التي أصل فيها غزة، واليوم نحن في مهمة بدأت في شهر فبراير 2015م، بحديقة حيوان خان يونس“.

وأضاف خليل “قدمنا في السنة الماضية والحالية مساعدات تتمثل في توفير طعام للحيوانات في الحديقة، مدة ثلاثة أشهر لإنقاذها من الموت جوعًا، كان في الزيارة الماضية نحو (55حيوانًا)، لكنها نفقت بسبب الواقع الحالي، وأصبحت (16حيوانًا)، كان أخرها نفوق غزال صغير قبل أيام“.

وتابع “على هذا الأساس نحن سعداء اليوم لأننا توصلنا إلى حل، وهو نقل الحيوانات، وهي تقريبًا (15حيوانًا وطائرًا)، وإغلاق الحديقة، ونقلهم للخارج، النمر لأفريقيا، والبقية للأردن”؛ مُشيرًا إلى أن الدعم المادي غير كافٍ لتغطية نفقات الحديقة، لصعوبة الوضع الاقتصادي، ووفرنا طعامًا، لكن الهدف ليس الطعام، كذلك المشرفين غير مؤهلين لتربية الحيوانات الخطرة، وينقصها الخبرة، والشهادات.

ولفت الطبيب خليل إلى أنهم زاروا غزة للمرة الأولى بعد حرب 2014م، ونقلوا (3أسود) بحاجة للعلاج خارج غزة، من حديقة بيسان لمحمية (المأوى)، بعدها أنقذوا أسود تعيش في مخيم برفح، وكان هذا أول تعاون، بعدها علمنا أن هناك حدائق حيوان بغزة عددها “7حدائق”، وهناك حيوانات تعيش في وضع سيء بسبب الواقع والحروب المتتالية.

وأضاف “من هنا كان لزامًا علينا بحكم طبيعة عملنا التدخل للمساعدة، والتفكير بحل طويل الأمد لتلك الحيوانات، وكان القرار بنقلها للخارج، لأن تلك الحيوانات لا يجب أن تبقى بهذا الشكل، حبيسة بين أقفاص صغيرة، فكل حيوان يمتلك طاقة ربانية، تمكنه قطع مسافات مثل القرد (40كم) يوميًا، وهو داخل القفص لا يتحرك، ويُصبح عاجزًا وهزيلاً..

ونوه إلى أنه جرى الاتفاق مع صاحب الحديقة على نقلها، لعدم تمكنه من القيام بواجباته نحوها؛ مُشيرًا إلى أن النقل لم يكُن سهلا، كانوا بحاجة لتصاريح من ثلاثة دول لنقل الحيوانات، وفريق بيطري مُتكامل، وسيارات وأقفاص مُتخصصة، لنقلها دون أي تأثير عليها؛ متمنيًا التعاون فيما بين أصحاب الحدائق والحكومة وإقامة محمية طبيعية بشكل قانوني وفق الأنظمة، لأن غزة تستحق أكثر من ذلك.

نقل حيوانات حديقة الحيوان بخانيونس ( غابة الجنوب ) الى خارج فلسطين

نقل حيوانات حديقة الحيوان بخانيونس ( غابة الجنوب ) الى خارج فلسطين

Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

2500 شرطي واطفائي ياباني للامساك بقرد متوحش

طوكيو - شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
قررت السلطات المحلية في مدينة هيوغا غربي اليابان تقديم تعويضات مادية لضحايا الهجمات التي قام بها عليهم قرد مكاك متوحش على مدى اسبوعين.