إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / موسوعة الإنسان الشاملة / الأسرى والأسيرات / رفح – ظهور صور للمختطفين ياسر زنون وعبدالدايم أبو لبدة مسربة من داخل سجن مصري
المحتجزين الفلسطينيين في السجن المصري : ياسر زنون وعبدالدايم أبو لبدة
المحتجزين الفلسطينيين في السجن المصري : ياسر زنون وعبدالدايم أبو لبدة

رفح – ظهور صور للمختطفين ياسر زنون وعبدالدايم أبو لبدة مسربة من داخل سجن مصري

رفح – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

دبّت الحياة مُجددًا في عائلة المُختطف في مصر، ياسر زنون، من  رفح جنوب قطاع غزة، فور رؤية صورةمسربة له من داخل سجن مصري، للمرة الأولى منذ اختفائه وثلاثة آخرين، عقب اختطافهم من داخلحافلة مسافرة عبر معبر رفح.

ورغم الفرحة التي اعترت عائلته جراء معرفة مصيره، إلا أن والدته شعرت بالصدمة فور رؤية ابنها بحالةيرثى لها، فيما لم تُخفِ زوجته وأطفاله وأشقاؤه فرحتهم برؤيته حيًا، متناسين الحالة التي يعيشها، والتيعاشوها كذلك.

والشابزنون” (27عامًا) اختُطف مع ثلاثة شبان من غزة هم: حسين الزبدة، وعبد الله أبو الجبين، وعبدالدايم أبو لبدة، من داخل حافلة ترحيلات، في مدينة رفح المصرية، على بعد نحو كيلو متر من معبر رفح،أثناء توجههم صوب مطار القاهرة للسفر في 19 آب – أغسطس 2015.

ونشرت قناة الجزيرة، الليلة الماضية، صورةً مسربةً لاثنين من الشبان الأربعة، وهما: ياسر زنون، وعبدالدايم أبو لبدة في أحد أقبية التحقيق في مركز لاظوغلي وسط القاهرة التابع لأمن الدولة المصريوالشهير بإخفاء المعتقلين.

وتشير الصورة إلى مجموعة شبان عراة إلا من لباسهم الداخلي، وفي حالة مزرية ولحاهم كثة ويعانون من ضعف عام، وظهر الشاب زنون وهو مستلقي على الأرض، فيما ظهر أبو لبدة وهو يجلس القرفصاء ويضع رأسه بين يديه.

فرحة ممزوجة بحُزن

والدة المُختطفزنونلم تستطع تمالك نفسها، من الصدمة لكنها عبّرت عن فرحتها بعد رؤيته حيًا.

ووسط ذلك المشهد، كانت زوجة ياسر تحتضن أطفاله الأربعة، وتدعو الله أن يُعيده إليهم سالمًا فيأسرع وقت.

ولم يصعب على محمود (4 أعوام)، نجل المُختطف الأكبر، التعرف على والده فور رؤية الصورة المسربة،رغم صغر سنه، فأشار على الفور بيده إلى شاشة التلفاز، وقال: “هي بابا.. هي بابا“.

مطالبة بالإفراج الفوري

أما علاء شقيق المُختطف، فقال لمراسل وكالةصفاإنالعائلة سعيدة جدًا، بعد رؤية ياسر على قيدالحياة، وهو ما منحها أملًا بعودته بعد عام من فقدانه، لكنه عبّر عن أمله بخروج مزيد من المعلوماتعنهم.

ولم يُخفعلاءشعور العائلة بالضيق من رؤية ياسر بحالة صعبة بسجن مصري، إذ بدا بحالة جسديةونفسية سيئة، لكنه قال إن المهم هو عثورهم على أول دليل يثبت أنه على قيد الحياة.

وطالبزنونالسلطات المصرية بالكشف عن مصير شقيقه ومن معه، والإفراج عنهم فورًا، وإعادتهملذويهم في قطاع غزة، داعيًا لتدخل رسمي فلسطيني وعربي ودولي للضغط من أجل الإفراج عنهم.

قبّلت التلفاز

شقيقة المُختطفزنون، والتي لم تترك وقفةً إلا وشاركت بها، للمطالبة بالكشف عن مصير شقيقها،تقول إنالحياة دبّت في جسدي فور رؤيته، حتى أنني قبّلت شاشة التلفاز حين عُرضت الصورة وأناأبكي“.

وتضيف لمراسلصفا،هذه الصورة أعادت لنا الحياة، وطمأنتنا على شقيقي، بعد عام من القلق،والخوف على مصيره ومن معه“.

وتتابعصحيح أنهم بحالة سيئة كما ظهر في الصورة، لكن سعدنا كثيرًا أنهم على قيد الحياة، ونتمنى أنتصلنا المزيد من الأخبار السارة حولهم“.

وحمّلت شقيقة ياسر السلطات المصرية المسؤولية الكاملة عن حياتهم،لأنه بات من المؤكد أنهملديها“.

Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

خريطة السجون الصهيونية بفلسطين

رام الله – نتائج الثانوية العامة للأسرى الفلسطينيين بالسجون الصهيونية (نجاح 706 من 1026 أسيرا)

السجون الصهيونية – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: