إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / التعليم والآداب / التعليم العام / ” مع كتاب المطالعة والنصوص ” هلال علاونه
هلال علاونه

” مع كتاب المطالعة والنصوص ” هلال علاونه

” مع كتاب المطالعة والنصوص” هلال علاونه 

كنت أقلب صفحات كتاب المطالعة والنصوص في حصة اللغة العربية، كان المدرس يشرح الدرس الذي كنت قد قرأته في بداية الفصل، وكنا على موعد مع الامتحانات النهائية في الصف التاسع، لم يكن ما يقوله المدرس جديدا أو سعيدا، أو فيه أي نوع من الإثارة، لذا قررت أن آخذ غفوة حتى تنتهي الحصة، وفعلا غفوت وأنا أفكر، متى سينتهي هذا الفصل؟ ونحن بعد في الفصل الاول من الصف التاسع! ومتى سينتهي الفصل الثاني من الصف التاسع؟  ومتى سانهي الصف العاشر والحادي عشر والثانوية العامة؟

 ثمة العديد من الأفكار التي كانت تراودني وأود لو أنني اختصر المسافات والزمن وآخذ زبدة وخلاصة الموضوع بدلا من تضييع العمر في القواعد والنصوص والتي كنت اتقنها وانا في الصف الرابع.

لكن! ماذا كان بوسعي أن افعل هذا هو النظام، وهذه هي المدرسة التي تتطلب مني ان امضي اثني عشر عاما على مقاعد الدراسة، لذا قررت أن أدخل في صلب الموضوع وآخذ الزبدة، وامضي، كانت المدرسة بالنسبة لي بمثابة مكان للتسلية والترفيه والتعليم والحياة بكل ما فيها من سعادة، وبكل ما فيها صعاب، ومكانا استطيع من خلاله ان التقي بالاساتذة والمدرسين والطلاب، ومكانا كذلك للتأثر والتأثير في المجتمع.

اكتشفت بعد برهة بأن علي ان اعيش الزمان والمكان واللحظة بكافة تفاصيلها، فرغم الطريقة التقليدية في التدريس، لا بد من السير في رحلة الحياة بغض النظر هل كانت في المدرسة أم في الجامعة؟ سواء كنت اتخصص في مجال الصحافة في جامعة النجاح، او أنني في جامعة بيرزيت انهي الدرجة الثانية من الدراسات العليا في برنامج ماجستير الدراسات العربية المعاصرة.

صحيح أنني قررت في تلك الفترة أن أعيش الحياة كما هي، لكن ما كان يدور في ذهني هو ذاك الذي لم يأت بعد، ذلك الوعد الذي كنت انتظره وما زلت انتظره، فرجعت قليلا الى الوراء وتذكرت امنيتي في الصف التاسع الفصل الاول عندما كنت اقلب كتاب المطالعة والنصوص، بان ادرس في الجامعة، وقد تحقق ذلك الوعد، ثم تذكرت أمنيتي بأن أتخرج من الماجستير وقد تحقق ايضا ذلك الوعد.

Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

خريطة فلسطين

وزراء التعليم العرب يطالبون بتوفير الحماية للمؤسسات التعليمية في فلسطين

القاهرة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: