إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / حديث إسراج - د. كمال إبراهيم علاونه / الزنديق والبريق والتحقيق والميراث الإسلامي الحقيق .. وسب الذات الإلهية الصفيق .. وتهديد الناس بالمنجنيق – إِنْ هُمْ إِلَّا كَالْأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ سَبِيلًا (د. كمال إبراهيم علاونه)
د. كمال إبراهيم علاونه - رئيس مجلس إدارة وتحرير شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
د. كمال إبراهيم علاونه - رئيس مجلس إدارة وتحرير شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

الزنديق والبريق والتحقيق والميراث الإسلامي الحقيق .. وسب الذات الإلهية الصفيق .. وتهديد الناس بالمنجنيق – إِنْ هُمْ إِلَّا كَالْأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ سَبِيلًا (د. كمال إبراهيم علاونه)

الزنديق والبريق والتحقيق والميراث الإسلامي الحقيق ..
وسب الذات الإلهية الصفيق .. وتهديد الناس بالمنجنيق
إِنْ هُمْ إِلَّا كَالْأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ سَبِيلًا
 
د. كمال إبراهيم علاونه
 أستاذ العلوم السياسية والإعلام
رئيس شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
نابلس – فلسطين
 
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
يقول اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ جَلَّ جَلَالُهُ :
{ أَرَأَيْتَ مَنِ اتَّخَذَ إِلَهَهُ هَوَاهُ أَفَأَنْتَ تَكُونُ عَلَيْهِ وَكِيلًا (43) أَمْ تَحْسَبُ أَنَّ أَكْثَرَهُمْ يَسْمَعُونَ أَوْ يَعْقِلُونَ إِنْ هُمْ إِلَّا كَالْأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ سَبِيلًا (44)}( القرآن المجيد – سورة الفرقان ) .
زنديق فاجر فاسق يسبب الذات الإلهية كثيرا بصورة يومية متكررة بين الحين والآخر .. على مسمع ومرأى  الكثير من الناس من أقاربه وأغاربه ..
لا يصلي إلا أحيانا .. في المناسبات حسب التجليات والمزاج العفن ..
ولا يريد أن يعطي أخواته حقهن في الميراث الإسلامي .. يحتمي برفيق من أحد عناصر الأجهزة الأمنية .. ضرب ولوحق قبل عدة سنوات من أناس أسوياء ليسوا من قريته ، وضرب وهرب في إحدى قرى محافظة نابلس الشمالية ..
وهو شبه أمي ووحيد والديه من الذكور وله عدة أخوات متزوجات أو عوانس ..
بعضهن يطالبنه سرا وعلنا ، عبر وساطات خيرة ، بحقهن الميراثي فيرفض ذلك ويستمر في سخافاته وسفاهاته .. ويتنكر لفروض الميراث .. للذكر مثل حظ الانثيين ..
إحدى أخواته رفعت عليه قضية تزوير في الميراث منذ عدة سنوات ، والقضية لا زالت أمام القضاء ، ومرافعة المحامين ..
له شركاء في جريمة التزوير الإرثي بأوراق مزيفة ووكالة مزيفة حسب مصادر أخواته .. ممن يطيب لهم عدم الاكتراث في توزيع المواريث الإسلامية .. ويقولون إن الله غفور رحيم ..
يركب حمارا باللونين الأبيض أو الأسود ..ويبيع اللبن والحليب .. وقلبه أسود على الناس ، رغم ثروته التي تقدر بأكثر من مليون شيكل .. وهذا الذيب يستحق الجيب أو الجب لا فرق بينهما أو كليهما ..
كلما راجعته إحدى أخواته ، بالميراث كحق طبيعي لها من والدهم ، يقول إنه لن يعطيهن نصيبهن من الميراث في الأراضي والمباني والثروة التي يمتلكها مؤقتا لأنه سيتركها بعد مغادرته الحياة الدنيا الفانية .. وإنه يريد أن يفتح باب جهنم بيديه ..
وكلما سمع كلمه حق من بعض الناس الأسوياء يقول إنه سيضربه ويطلق عليه النار ، ويفتح باب السجن بيديه ..
ترى ما طبيعة هذا الزنديق ؟؟؟
علما بأنه سفيه وتافه ولا يحتمل ضربة عصا رفيعة أو غليظة .. ولكن للصبر حدود ليست مفتوحة أو طويلة .. فسبحان الله العظيم ..
.. وهذا المستهتر برب الخلائق جميعا .. نهايته لن تكون سعيدة .. أليس كذلك ؟؟!
إن الله يمهل ولا يهمل ..
وهذا الزنديق يستحق التفريق والبريق والتحقيق والتدقيق وليس التوفيق ولا التنميق أو التوريق .. فالسابق له التسبيق قبل التنسيق .. والمارق له التمريق .. والسافل له التسويق .. ومن ثم التمزيق .. فليركب حماره بالتوفيق الحقيق .. بعيدا عن التمليق والتحديق والتصديق .. فليفتح باب جهنم بيديه كما يزعم بالتصفيق .. وليفتح باب السجن بفكيه إن لزم بالتمليق .. فعلى كل مجرم إجرامه ، ولينهق النهيق ويتلوه الزفير والشهيق .. ولن يشرب من ماء الإبريق .. كلما سار في جادة أو شارع أو طريق .. فليتزحلق في الوادي السحيق .. وليحمل على ظهره المنجنيق .. وليتوارى عن الورى بظل الإبريق .. ولو نق كل النق والنقيق .. ونهق كل النهيق مع مثيله الرفيق .. وليس له من شقيق .. فيريد أن يعيد حياة الرقيق .. ويبع في السوق الأغنام والسويق .. فيلزمه العلف على الريق .. وأن يعلق بالخطاف التعليق .. بعد التدقيق تلو التدقيق .. فذق يا هذا فأنت الغريق .. أنت الغريق .. أنت الغريق .. وطب نفسا بعد الزعيق .. وحدق تمام التحديق .. فلن يحالفك الوفق والتوفيق .. فليصفق لك كل نذل بيديه تمام التصفيق .. ولتصعق من رب البرية الصعيق .. وذق فأنت الذويق .. فلن ينفعك أو يحميك سلاح قديم أو ذو بريق ..
ولكل شرف تشريف وتكليف وتوظيف وتوصيف ..
ولكن من يشرف على الهلاك الرباني فلن يرحمه أحد بتاتا ..
وسيدخله الله المقبرة عاجلا أو آجلا عند دنو أجله ..
وسيلاقي حسابه العسير غير اليسير إلهيا عن طريق بعض البشر أو بمرض عضال كغيره من المارقين المستهترين الذين لا يوزنون بوزن بعوضة أو ذبابة ..
إذا استدعى الأمر واستمر في غيه ، وسفالاته وهرطقاته وسحافاته ، سننشر إسمه لاحقا .. ما بين حروف الصاد والشين والذال والعين ( ص ش ذ ع ) .. فهو اللاصق واللصيق ..
طبتم وطابت أوقاتكم ..
– لا لسبب الذات الإلهية ..
– نعم لأداء الأمانات لأصحابها ..
– لا للتسلط والسفاهة وحرمان الآخرين من حقوقهم ..
– لا للابتذال والاستعلاء والتكبر السافل على الآخرين ..
– نعم لتوزيع المواريث حسب الشريعة الإسلامية الواردة بالقرآن المجيد ..
– قرية عزموط بمحافظة نابلس بفلسطين رمز الكرم والشهامة والشجاعة والعدالة والإنصاف والتغيير والإصلاح والثورة المستمرة .. وفقا لمبادئ الحق والعدالة والمساواة ..
والله ولي المؤمنين . سلام قولا من رب رحيم .
يوم الاثنين 19 ذو القعدة 1437 هـ / 22 آب 2016 م .
Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

النائب الشيخ أحمد الحاج علي أثناء إلقاءه كلمة خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس بالمؤتمر السابع لحركة فتح برام الله

البيان السياسي الجديد .. تحية ثورية عربية إسلامية للأخ النائب الشيخ أحمد الحاج علي (د. كمال إبراهيم علاونه)

البيان السياسي الجديد .. تحية ثورية عربية إسلامية للأخ النائب الشيخ أحمد الحاج علي   د. كمال إبراهيم علاونه Share ...