إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / موسوعة الإنسان الشاملة / الشهداء / الخليل – تشييع جثماني الشهيد نعيم الشوامرة في الصرة بدورا والشهيد محمد ابو هشهش بمخيم الفوار
تشييع جثمان الأسير المحرر نعيم الشوامرة في قريته قرب دورا بمحافظة الخليل
تشييع جثمان الأسير المحرر نعيم الشوامرة في قريته قرب دورا بمحافظة الخليل

الخليل – تشييع جثماني الشهيد نعيم الشوامرة في الصرة بدورا والشهيد محمد ابو هشهش بمخيم الفوار

الخليل – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

شيع المواطنون الفلسطينيون في مدينة دورا بمحافظة الخليل ، اليوم الاربعاء 17 آب 2016 ، جثمان الشهيد نعيم الشوامرة الى مقبرة قرية الصرة مسقط رأس الشهيد، وبعد الصلاة على جثمانه حمل على الاكتف بجنازة عسكرية، وتم اطلاق 21 طلقة من قبل ثلة عسكرية من الامن الوطني، تحية للشهيد.

وألقيت عدة كلمات خلال التشييع، تحدثت عن مواقف الشهيد شوامرة خلال حياته ونضالاته، مشيدين بدوره البطولي في مواجهة الاحتلال الصهيوني .

وقد طالبت المقاومة الفلسطينية، بالافراج عن الاسرى المرضى، داعياً الجميع للعمل على اطلاق سراحهم بشكل عاجل وقبل كل شيء.

من جانبه قال امجد النجار رئيس نادي الاسير في محافظة الخليل: “لقد انتقم الاحتلال من نعيم وقتله”. 
 وحذر النجار من وجود مخططات للانتقام من كافة الاسرى داخل سجون الاحتلال، من خلال جريمة منظمة يقودها الاطباء داخل سجون الاحتلال.

وتفصيلا ، ودع مواطنو مدينة دورا، في محافظة الخليل، جثمان الأسير المحرر نعيم الشوامرة (44 عامًا)، التي انطلقت بعد ظهر اليوم الاربعاء 17 آب 2016 ، إثر  وصول جثمان الفقيد من مستشفى الأهلي بالخليل.

وتوفي الأسير المحرر صباح أمس، الثلاثاء، في مستشفى الأهلي بمدينة الخليل، جراء إصابته بضمور في العضلات خلال فترة اعتقاله التي بلغت 19 عامًا في السجون الإسرائيلية.

وكان الأسير المحرر يخضع لعلاج في الأردن والضفة الغربية بعد الإفراج عنه من السجون الصهيونية مطلع العام 2014، لصعوبة وضعه الصحي، حيث كان قد فقد القدرة على النطق كليًا، ومرّ بثلاث حالات إغماء واختناق وتشنجات منذ ذلك الحين.

وأمضى المرحوم 19 عامًا في سجون الاحتلال الصهيوني ، أصيب خلالها بمرض ضمور العضلات.

وينحدر الشوامرة من بلدة دورا جنوبي الضفة الغربية، واعتقل عام 1995، وحُكم عليه بالسجن المؤبد بزعم قتل خبير متفجرات يهودي (إسرائيلي ) ، وأُفرج عنه في الأول من كانون الثاني/ يناير 2014، ضمن الدفعة الثالثة من الأسرى القدامى الذين اعتقلوا قبل توقيع اتفاق أوسلو بين الكيان الصهيوني ( إسرائيل ) والسلطة الفلسطينية عام 1993، وذلك لصعوبة وضعه الصحي.

وفي مخيم الفوار بمحافظة الخليل ، شيع أهالي المخيم الشهيد محمد ابو هشهش بعد صلاة الظهر وحملوا جثمانه الطاهر، ورددوا في الجنازة الهتافات الوطنية والمطالبة بالرد على جرائم الاحتلال بحق ابناء الشعب الفلسطيني.
وكانت قوات الاحتلال الصهيوني انسحبت ، الليلة الفائتة ، من مخيم الفوار مخلفة وراءها الشهيد محمد ابو هشهش، و 45 اصابة بالرصاص غالبية الاصابات في الساق والفخذ، واثنين منهم في حال الخطر، فيما اصيب العشرات من اهالي المخيم بحالات اختناق جراء استنشاقهم للغاز المسيل للدموع.
وقال الدكتور وليد زلوم مدير عام مستشفى الخليل الحكومي:” تلقى 38 مصاب بالرصاص العلاجات الازمة في اقسام المستشفى، وغالبية الاصابات كانت في الفخذ والساق وبعضهم في اليدين، كما وصلنا الشهيد محمد ابو هشهش وهو مصاب برصاصة قاتلة في صدره”.
من جانبه قال الدكتور يوسف التكروري مدير عام المستشفى الأهلي، ان 5 مصابين تلقوا العلاج في اقسام المستشفى بضمنهم 4 اصابات بالارجل واصابة واحدة بالصدر.
وقالت مصادر طبية موثوقة، ان جريحا تم نقله الى مستشفى رفيديا الحكومي في نابلس وهو مصاب بتهتك في القدم، وتم نقل جريح آخر الى احد مستشفيات رام الله وهو مصاب برصاصة متفجرة في كتفه الايسر.
جنود الاحتلال الصهيوني يسرقون بيوت المخيم 
واتهم عدد من مواطنون فلسطينيون من مخيم الفوار بمحافظة الخليل ، جنود الاحتلال الصهيوني بسرقة نقودهم ومصاغهم الذهبي، خلال قيام الجنود بتفتيش بيوتهم.
وفي هذا السياق، قال امجد النجار رئيس نادي الاسير الفلسطيني في محافظة الخليل، وهو احد سكان مخيم الفوار:” لقد تم احتجازي واسرتي داخل غرفة في منزلي بالإضافة الى افراد عائلتي والمكونة من 40 نفر، وقام جنود الاحتلال بتفتيش منازلنا وعاثوا فيها فسادا وحولوها الى خراب، وبعد 4 ساعات خرج الجنود من منزلنا لنكتشف قيامهم بسرقة بعض المصاغ الذهبي والنقود”.
خريطة المخيمات الفلسطينية في الضفة الغربية

خريطة المخيمات الفلسطينية في الضفة الغربية

تفتيش من بيت لبيت
وقد شاركت ثلاث كتائب لجيش الاحتلال الصهيوني في اقتحام مخيم الفوار ومداهمة بيوتها من بيت لبيت ، واشتكى سكان البيوت المداهمة من قيام جنود الاحتلال الصهيوني بتدمير محتويات بيوتهم وقلبها رأساً على عقب، والتحقيق معهم وتصوير بعض سكان البيوت.

 
وقالت قوات الاحتلال الصهيوني ، أنها قامت منذ ساعات فجر يوم الثلاثاء 16 آب 2016 ، بعمليات واسعة في مخيم الفوار بحثا عن السلاح وكذلك اعتقال مطلوبين، وقد خضع العديد من المواطنين للتحقيق الميداني داخل المخيم.
 
وادعى الجيش الصهيوني بأنه عثر على مسدسين وسكين كوماندو وقنابل صوت ورصاص مختلف الأنواع أثناء حملته الواسعة.
Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الشهيد الفلسطيني نسيم ابو ميزر - عند معبر قلنديا

قلنديا – استشهاد الفلسطيني نسيم أبو ميزر بعملية طعن فدائية على معبر قلنديا بين القدس ورام الله

قلنديا – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: