إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / شؤون يهودية / الأحزاب اليهودية / تل ابيب – وزير الجيش الصهيوني المقال الجنرال موشيه يعالون يؤسس جمعية “قيادة مختلفة” لتحسين مكانته السياسية
الجنرال موشيه يعلون وزير الحربية الصهيوني السابق

تل ابيب – وزير الجيش الصهيوني المقال الجنرال موشيه يعالون يؤسس جمعية “قيادة مختلفة” لتحسين مكانته السياسية

يافا – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

أسس وزير الجيش الصهيوني المقال الجنرال موشيه يعالون، جمعية تحمل اسم “قيادة مختلفة”، بهدف تحسين مكانته السياسية، حسبما أفادت صحيفة “معاريف” اليوم الثلاثاء 16 آب 2016 .

وتعتبر هذه خطوة مستقلة سياسيا من جانب يعالون، الذي أطاح به رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، ودفعه إلى الاستقالة بعد تعيين أفيغدور ليبرمان في المنصب وضم حزبه “يسرائيل بيتينو” إلى الائتلاف الحكومي.

ولا يزال يعالون عضوا في حزب الليكود، وبحسب الصحيفة فإن إمكانية أن ينافس على رئاسة الحزب ورئاسة الحكومة ما زالت قائمة، لكن يعالون يبقي كافة الخيارات مفتوحة.

وقالت الصحيفة إن الجمعية الجديدة التي أسسها يعالون يمكن أن يستخدمها كرافعة من أجل تأسيس حزب جديد أو التعاون مع أحزاب موجودة.

ويأمل يعالون أن تساعده الجمعية الجديدة في التجول بأنحاء البلاد، إذ يخطط أن يلتقي تحت رعاية الجمعية مع قطاعات مختلفة من السكان. 

وتفصيلا ، صرح وزير الحربية الصهيوني (الإٍسرائيلي ) السابق الجنرال موشيه يعالون، اليوم الثلاثاء، أنه ينوي ترشح نفسه للإنتخابات القادمة للكنيست على رأس حزب مستقل أو من خلال الانضمام إلى حزب قائم. كما انتقد يعالون بشدة أداء رئيس الحكومة العبرية بنيامين نتنياهو، دون أن يذكره بالإسم.

وفي حديثه في مؤتمر “الطب الإسرائيلي” في القدس المحتلة ، قال يعالون إن “إسرائيل لا تواجه حاليا خطرا وجوديا، وبالتالي يتوجب على القيادة الإسرائيلية أن تتوقف عن ترهيب المواطنين،” مضيفا أن “إسرائيل هي الدولة الأقوى في المنطقة، وجهازها الأمني بأذرعه المختلفة هو نوعي ومتطور وشديد القوة”.

وأشار يعالون إلى أنه قام بتأسيس جمعية جديدة تحمل اسم “قيادة مختلفة” كي يستخدمها منصة لتحسين مكانته الشعبية، ومع الإعلان عن الإنتخابات سيتوجب عليه أن يقرر ما إذا كان سيخوضها على رأس حزب مستقل أو الإنضمام إلى حزب قائم.

ولفت إلى أنه مع إستقالته من الحكومة والكنيست كان قد صرح أنه ينوي ترشيح نفسه للإنتخابات القادمة. وبحسبه فإن “إسرائيل بحاجة إلى قيادة، وأن هناك حاجة للشجاعة من أجل اتخاذ القرارات، وليس العمل من أجل البقاء في المنصب أو الحفاظ على المقعد، وعدم فعل ذلك بطريقة التحريض والتفتيت والترهيب، وأن القائد يجب أن يقود ولا ينقاد، ويبادر ولا ينجر”.

وبحسبه فإن “القيادة الوطنية تكمن في القدرة على إتخاذ قرارات صعبة أحيانا وليست شعبية، وأن تعرف كيف تحسم، ومتى تسير بعكس التيار”.

وأضاف في تلميحاته إلى نتنياهو أن “القيادة الوطنية توفر الدعم للوزراء والضباط والمسؤولين، وتتيح لهم المبادرة والإصلاح، ولا تحاول إفشالهم، ولا تحاول كمّ أفواههم لدى التعبير عن رأي مهني أو التخلص منهم”.

وقال يعالون إنه “نظرا لعدم رؤية اتفاق دائم في المستقبل القريب، فإنه يجب العمل على تطوير الوضع الاقتصادي للفلسطينيين في الأراضي المحتلة، وضمان بقاء جهاز التوزانات والكوابح في دولة إسرائيل اليهودية الديمقراطية”، على حد تعبيره.

Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تل أبيب : اسحاق هيرتصوغ زعيم المعارضة يؤكد أن الكيان الصهيوني على أعتاب انتفاضة كراهية وحرب أهلية

يافا – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )  Share This: