إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / العالم / الوطن العربي / حلب – 100 قتيل سوري وجرح 700 آخرين في معارك ضارية
خريطة التوزيع الطائفي في سوريا
خريطة التوزيع الطائفي في سوريا

حلب – 100 قتيل سوري وجرح 700 آخرين في معارك ضارية

حلب – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

قصفت طائرات حربية روسية وسورية مناطق عدة في مدينة حلب، شمال غربي البلاد، اليوم السبت، 13 آب 2016  في وقت قتل فيه عدد من المدنيين في جراء القصف على مدينة إدلب المجاورة.

ولليوم الخامس على التوالي، كثفت طائرات الجيش السوري هجماتها على أحياء حلب، خصوصا بعد تراجع قواته أمام ضربات فصائل المعارضة المسلحة في الأحياء الشرقية من حلب.

واستهدفت الطائرات الحربية مناطق في حي الصاخور وأماكن في بلدات عندان وحيان والليرمون ومنطقة عبد ربه شمالي مدينة حلب وريفها الشمالي، وفق ما ذكر المركز السوري لحقوق الإنسان.

وذكر المرصد أن عدد قتلى القصف على بلدة حيان بريف حلب الشمالي، ارتفع إلى 12 شخصا من بينهم 6 مواطنات و5 أطفال. ولا يزال عدد القتلى مرجح للارتفاع بسبب خطورة إصابة بعض الجرحى.

وشهدت محاور عدة جنوبي وجنوب غربي حلب، اشتباكات بين الجيش السوري وفصائل المعارضة المسلحة، لا سيما في محور الراموسة جنوبي حلب، وسط قصف جوي ومدفعي من القوات الحكومية على مناطق الاشتباك.

في غضون ذلك، قتل 10 مدنيين في غارات روسية وسورية على بلدة حربنوش في ريف ‫‏إدلب، وفق ما ذكرت مصادر “سكاي نيوز عربية”، السبت.

وقتل 15 مدنيا، الجمعة، بغارات جوية بقصف روسي وسوري على بلدات تلعادة وسرمدا ومعارة النعسان بريف ‫‏إدلب، وذكرت مصادر ميدانية أن عدد القتلى مرشح للارتفاع بسبب خطورة حالة بعض المصابين.

وتأتي هذا التطورات بعد ساعات من غارات شنتها طائرات روسية على سوق في حي الفردوس في حلب، مساء الجمعة، بحسب مصادر محلية. وجاءت الغارات بعد ساعات من مقتل نحو 60 مدنيا بغارات مكثفة على حلب وإدلب.

وقال ناشطون إن المقاتلات الروسية قصفت سوقا بحي الفردوس في حلب ومـشفى للأطفال في بلدة كفر حمرة بريف حلب الشمالي، ما أسفر عن مقتل وإصابة عدد من المرضى وأعضاء الكادر الطبي.

وقتل أكثر من 100 مدني سوري وأصيب نحو 700 آخرين جراء قصف مكثف شنه المسلحون على مدينة حلب منذ بداية شهر آب الحالي، استنادا إلى مصادر محلية سورية .

وأوضح شهود عيان أن المسلحين يقصفون أحياء سكنية جنوب حلب باستخدام ذخائر، وأسطوانات غاز، إضافة إلى صواريخ يدوية الصنع، وأن حي الحمدانية يعد أكثر أحياء المدينة تضررا.

وفي الـ10 من أغسطس/آب سقطت أسطوانة غاز مزودة بأجزاء فتاكة على حافلة ركاب، كما سقطت عدة ذخائر على سوق صغير، ما أسفر عن مقتل 14 شخصا وإصابة حوالي 50 آخرين.

وفي حي قرية الأنصاري شرق حلب أعدم مسلحو  تنظيم “جبهة فتح الشام” (النصرة سابقا) أكثر من 40 مسلحا كانوا يعتزمون مغادرة المدينة مع عائلاتهم وتسليم أسلحتهم إلى السلطات الحكومية السورية .

وبحسب السلطات المحلية فإن مئات الجرحى المحتاجين للمساعدة الطبية المختصة لا يزالون راقدين في مستشفيات حلب.

وفي مزيد التفاصيل ، لقي 20 مدنيا على الأقل مصرعهم، وأصيب عشرات آخرين، في غارات يعتقد أنها روسية على سوق بحي الفردوس في حلب، مساء الجمعة، بحسب مصادر محلية.

وتأتي الغارات الجديدة بعد ساعات من مقتل نحو ستين مدنيا وأصابة آخرين في غارات مكثفة على حلب وإدلب.

وقال ناشطون إن المقاتلات الروسية قصفت سوقا بحي الفردوس في حلب ومـشفى للأطفال في بلدة كفرحمرة بريف حلب الشمالي، ما أسفر عن مقتل وإصابة عدد من المرضى وأعضاء الكادر الطبي.

كما أفاد ناشطون بسقوط قـتلى وجرحى في قصف روسي وسوري على ريف إدلب.

تقدم بحلب

في غضون ذلك، أفادت مصادر في المعارضة السورية، أن الفصائل المسلحة سيطرت على معسكر للجيش في حلب، شمال غربي سوريا، وتمكنت من قطع طريق استراتيجي يسلكه الجيش السوري للمدينة، أمس الجمعة.

وذكرت المصادر أن فصائل المعارضة المسلحة سيطرت على معسكر الغزلان بريف حلب الجنوبي، بعد معارك عنيفة مع الجيش السوري والميليشيات اللبنانية والإيرانية والعراقية الموالية له.

وفي إطار محاولات الفصائل المسلحة للسيطرة على حلب بالكامل، قطعت طريق خناصر الواصل بين مدينة حلب ووسط وغربي سوريا، الذي يعتبر حيويا بالنسبة للقوات الحكومية.

وأوضح ناشطون سوريون أن المقاتلين قطعوا طريق إمداد القوات الحكومية من خلال السيطرة على نقاط عدة مشرفة على الطريق أو قريبة منه بعد معركة جديدة في المنطقة.

وبحسب مصادر ميدانية، فإن طريق خناصر هو الطريق الوحيد لإمداد الجيش السوري بالأسلحة والعتاد في حلب، ويربط مدينتي حماة وحلب مروراً بالسلمية فإثريا ثم خناصر والسفيرة في المدينة.

Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

خريطة سوريا

حلب – تشكيل ” جيش حلب ” لمواجهة الجيش السوري والميليشيات الموالية له

حلب – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: