إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / حديث إسراج - د. كمال إبراهيم علاونه / الخريف .. والتجريف .. والتحريف .. والتوصيف .. والخراريف (د. كمال إبراهيم علاونه)
د. كمال إبراهيم علاونه
أستاذ العلوم السياسية والإعلام -
رئيس شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
د. كمال إبراهيم علاونه أستاذ العلوم السياسية والإعلام - رئيس شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

الخريف .. والتجريف .. والتحريف .. والتوصيف .. والخراريف (د. كمال إبراهيم علاونه)

 الخريف .. والتجريف .. والتحريف .. والتوصيف .. والخراريف

د. كمال إبراهيم علاونه

أستاذ العلوم السياسية والإعلام

رئيس شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

نابلس – فلسطين

اقتربت المفاوضات بمؤتمر السلام الدولي بشأن قضية فلسطين بفصل الخريف ..

وزادت وتيرة الاستيطان الصهيوني واستخدام الجرافات لتسوية الأراضي الفلسطينية بالتجريف ..

وتضاعفت الإشاعات والدعايات الصهيونية وفقا لأسلوب التضليل والتزوير والتحريف ..

فبأي حديث بعده يمكننا أن نكتب الوصفات العلاجية والتوصيف ..

فطوبى لمن يسعى لتقليل البدانة باستعمال الأعشاب البرية للتنحيف ..

فمهلا يا بني قومي ، فقد ابتعد قطف الثمار وتنائى القطيف ..

فلا بد من وسائل الحماية بسياسة وقائية بالنظافة والتنظيف ..

فلا مكان للرعب والذل والنذالة والمهانة والتخويف ..

فتنادى الشعب للحرية فلا اعتقال أو احتجاز أو توقيف ..

فمرحى وطوبى لأصحاب اللياقة الدبلوماسية والدم الخفيف ..

فلا تغرقوا السفينة بالقيل والقال وكثرة السؤال وقلة التجديف ..

فتنادى الأعداء لابتداع إجراءات القمع بالتسهيل الشكلي بالتخفيف ..

فهذا موسم التين لا القطين والعنب وليس الزبيب فلا جاف ولا تجفيف ..

فلن تتمكنوا من ملاحقة المقاومة بدعاوى الإرهاب بلا لطف أو تلطيف ..

فجففوا منابع الفساد ولا تستظلوا بسياسة قمع الإرهاب بالتجفيف ..

فلا تقزموا مبادئ الحرية والعدالة والكرامة بالمماطلة والتسويف ..

وطوفوا في مشارق الأرض ومغاربها ولا تطوفوا أي تطويف ..

فويل للمطففين في حياة الشعب بأي نوع من أنواع التطفيف ..

فلا تكلفوا أنفسكم مالا تطيقون ولا توظفوا السياسات اي توظيف ..

واصرفوا رواتب الموظفين ولا تصرفوها عنكم أي تصريف ..

ولا تغدقوا الأموال والمناصب على أنفسكم وحواشيكم بالتكليف ..

فمسيرة الثورة الشاملة لخدمة الشعب والأمة بلا تشريف ..

فويل للضعفاء من الأقوياء ولا مكان للضعف والتضعيف ..

فتقدموا الصفوف للصلاة والإصلاح ولا تتخلفوا أي تخليف ..

وأكرموا الثوار الميامين دوما وسددوا واقروا كل ضيف ..

ولا تؤلفوا البيانات والعبارات والكلمات الهابطة بالتأليف ..

فوحدة الشعب جامعة في المدن والمخيمات والريف ..

وراعوا الطفولة والأمومة ولا تنسوا التنسيق مع اليونيسيف .

وسخنوا المطابخ السياسية بنار هادئة وكهرباء المايكروويف ..

وابتعدوا عن الخرافات الهابطة والأساطير والخراريف ..

وأوقفوا الفلتان المستفحل قبل أن يواصل الجرح عملية النزيف ..

وسلفوا القروض لأصحابها من الباحثين عن عمل بالدفع والتسليف .

وثقفوا الناس بوسائل الإعلام الجماهيرية بالثقافة والتثقيف ..

فها هو قد إقترب موسم سقوط الأوراق بفصل الخريف ..

وراسلوا العالم بهمجية الاحتلال البغيض وأكثروا من المظاريف ..

ولا تمارسوا التمويه والخداع كما يعد شعر الراس بالتصفيف ..

وعرفوا الناس بمفاهيم الثورة والمقاومة وشددوا على التعاريف ..

فطوبى لأصحاب الأنفاق والكهوف والمغارات وكل التجاويف ..

وتوكلوا على الله الحنان المنان مسهل الأمور وأدعوه باسمه اللطيف ..

واستعينوا بالله العزيز الحكيم على الكفرة الفجرة ولاحقوهم بالتخويف ..

وسجلوا صفحات التاريخ بالعزة والكرامة وخلدوها بالأرشيف ..

وحاربوا الفساد والإفساد ولا تبخلوا ولا تسرفوا بالمصاريف ..

وعينوا القادة المغاوير ولا تنسوا أن تستظلوا بالوصيف ..

فلا حرية ولا كرامة للشعب بوطنه إلا تحت ظل السيف ..

وإياكم واللهو والمجون فلن ينتصر أهل الصياعة والكيف ..

وكثفوا حملات التوعية الثورية بالمساجد والأعلام بالتكثيف ..

ولا تنسوا المدارس والجامعات فهي السباقة بالتوظيف ..

وهدفوا على المرمى بالحكمة والعقلانية بتمام التهديف ..

فلا تركنوا ولا تعتمدوا على الآخرين فتصحبوا بلا تهديف ..

واستعينوا بالصبر والصلاة والإنفاق من صلب الدين الحنيف ..

وتقدموا للأمام ولا تختلفوا ولا تتخلفوا مع الخوالف والخواليف ..

ولطفوا الأجواء الاجتماعية والاقتصادية والسياسية كل تلطيف ..

فلا مرايا محدبة ولا مقعرة بالحواضر والأرياف بالجوف والتجويف ..

وعاملوا الشعب بروية ولا ترهبوهم بالرماح والنشاب وحد السيف ..

وقولوا للناس حسنا ولا تمارسوا سياسة القمع والتقزيم والتسخيف ..

فلن يمارس اصلع الرأس لشعره عملية الإنبات والتجميل والتصفيف ..

فها هو قد إقترب موسم الخريف  ..

فها هو قد إقترب موسم الخريف ..

فها هو قد إقترب موسم الخريف ..

والله ولي التوفيق . سلام قولا من رب رحيم .

يوم الاثنين 5 ذو القعدة 1437 هـ / 8 آب 2016 م .

Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

د. كمال إبراهيم علاونه - رئيس مجلس إدارة وتحرير شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

الطابق السابع .. بسبع شعب بين الصاعدين والهابطين .. الخريف البنائي في الصعود الهوائي (د. كمال إبراهيم علاونه)

الطابق السابع .. بسبع شعب بين الصاعدين والهابطين الخريف البنائي في الصعود الهوائي د. كمال إبراهيم علاونه Share This: