إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الصحة / الصحة والطب / القاهرة – أكثر 10 شعوب بالعالم تعاني من البدانة لعام 2016
خريطة الوطن العربي
خريطة الوطن العربي

القاهرة – أكثر 10 شعوب بالعالم تعاني من البدانة لعام 2016

القاهرة – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
قال خبير مصري إن البلدان العربية تتصدر قائمة أكثر عشر دول في العالم تعاني شعوبها من البدانة لعام 2016، لأسباب تتعلق بعادات صحية واجتماعية متوارثة .
وأوضح استشاري جراحات السمنة بكلية طب جامعة عين شمس محمود لاشين أن القائمة التي نشرها مؤخرا موقع (gazette review) لأكثر شعوب الأرض بدانة لعام 2016، واحتوت على ست دول عربية تثبت أن بلداننا العربية تحتاج لمراجعات كثيرة فيما يتعلق بثقافة تناول الأطعمة.

ووفق القائمة، فقد تربعت الكويت على قائمة أكثر عشر شعوب بدانة في العالم بالسنوات الأخيرة حيث يعاني 42.8% من السكان من فرط الوزن، تليها السعودية بنسبة 35.2%، وحلت مصر رابعة بنسبة 34.6%، ثم الأردن 34.3%، تليها الإمارات العربية المتحدة 33.7%، ثم قطر في المرتبة الثامنة بنسبة 33.1%.

واحتوت القائمة أيضا على أربعة بلدان أجنبية، هي بليز (أميركا الوسطى) في المرتبة الثالثة بمعدل 34.9%، وحلت جنوب أفريقيا سابعة بنسبة 33.5%، والمكسيك 32.8%، والولايات المتحدة الأميركية في ذيل القائمة بمعدل 31.8%.

وحول سبل الوقاية من البدانة، قال لاشين إن الحل يكمن في ثلاث خطوات: التغذية السليمة التي تعتمد بشكل كبير على الإكثار من تناول البروتينات والخضراوات والفواكه، والبعد عن النشويات والأطعمة المقلية والغنية بالسكر، وتجنب المشروبات الغازية والوجبات السريعة واللحوم المصنعة.

ثانيا ممارسة التمارين الرياضية كالجري والمشي والسباحة وغيرها بشكل يومي لمدة نصف ساعة للمساعدة في تنشيط الدورة الدموية وحرق الدهون.

وأشار د. لاشين إلى أن ثالث خطوات مكافحة السمنة هي تغيير الموروثات الثقافية والاجتماعية المنتشرة في بلداننا العربية، وهي الاعتقاد خطأ بأن الجسم الممتلئ دليل على الصحة الجيدة وخاصة عند الأطفال، وهذا يتنافى مع الحقائق العلمية التي تحذر من خطر الوزن الزائد على الصحة.

ودعا أولياء الأمور إلى ضرورة مكافحة سمنة الأطفال المنتشرة بشكل لافت في البلدان العربية بسبب كثرة الوجبات الجاهزة والمشروبات الغازية التي يتناولها الأطفال، والجلوس كثيرا خاصة بعد انتشار إدمان الإنترنت وألعاب الفيديو.

ورأى الخبير الطبي أن علاج سمنة الأطفال في الصغر يسهم في تقليل الأخطار، ويقيهم من زيادة الوزن والمشاكل الصحية عند الكبر، ويكون ذلك باتباع الأنظمة الغذائية الصحيحة والاستعانة بالأطباء المتخصصين في هذا المجال للوصول إلى نتائج جيدة.

Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

1017589447[1]

جامعة ألطاي – إختراع مادة أساسية لـتجديد انسجة الإنسان “أكسير الحياة والشباب”

موسكو – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: