إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / العالم / الوطن العربي / تونس – الرئاسة التونسية تكلف يوسف الشاهد بتشكيل حكومة الوحدة الوطنية
د. يوسف الشاهد وزير الشؤون المحلية التونسية

تونس – الرئاسة التونسية تكلف يوسف الشاهد بتشكيل حكومة الوحدة الوطنية

تونس – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) 

كشف مسؤول تونسي ، يوم الثلاثاء 2 أغسطس/آب 2016 ، أن الرئيس الباجي قائد السبسي، سيكلف اليوم الأربعاء، يوسف الشاهد وزير الشؤون المحلية في حكومة الصيد المقالة، بتشكيل حكومة وحدة وطنية.

وقال مصدر مسؤول في مكتب الرئيس السبسي لوكالة “سبوتنيك ” إن مراسم التكليف الرئاسي ستتم صباح الأربعاء، على أن يمنح الشاهد مهلة لا تتجاوز الشهر لتشكيل فريقه الحكومي.

وذكر المصدر ذاته أن الرئيس السبسي، كان قد تعهد للأحزاب التسعة والمنظمات النقابية الثلاث بأنه سيسحب ترشيحه للشاهد في حال وجود اعتراض سياسي ضده واضح وكبير.

يشار إلى أن يوسف الشاهد (41 عاما)، يشغل منصب وزير الشؤون المحلية في حكومة الصيد المقالة، وقيادي في حزب “نداء تونس”، باحث وأستاذ جامعي، حاصل على دكتوراه في علوم الزراعة، وشهادة مهندس في الاقتصاد الزراعي.

وسبق أن شغل الشاهد منصب وزير التنمية المحلية، ووزير دولة للفلاحة، كما عين رئيسا للجنة الـ13 في “نداء تونس”.

وكانت أحزاب سياسية ضمن الائتلاف الرباعي الحاكم في تونس قد أعلنت موافقتها على مقترح الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي بترشيح الوزير بحكومة تصريف الأعمال في حكومة الحبيب الصيد المقالة، يوسف الشاهد، برئاسة حكومة الوحدة الوطنية.

تجدر الإشارة إلى أن البرلمان التونسي حجب الثقة عن حكومة الحبيب الصيد السبت الماضي.

وأعلنت حركة النهضة، ثاني أكبر أحزاب الائتلاف الحكومي قبولها بترشيح الشاهد، وقال المتحدث باسم حركة النهضة التونسية، عماد الحمامي، في تصريح صحفي، إن الحركة ستقبل بترشيح يوسف الشاهد لرئاسة حكومة الوحدة الوطنية إذا ما تم ترشيحه بصفة رسمية من قبل رئاسة الجمهورية.

وقال حزب الاتحاد الحر الليبرالي، بقيادة رجل الأعمال سليم الرياحي، موافقته على ترشيح الشاهد، واعتبر القرار بالثوري الذي يتناسب مع طبيعة المرحلة.

لكن أحزاب المعارضة المشاركة في اتفاق قرطاج تحفظت، بما يخص حكومة الوحدة الوطنية، على ترشيح الشاهد، حيث قال عصام الشابي، المتحدث باسم الحزب الجمهوري، إن حزبه يتحفظ على ترشيح الشاهد، مشيرا إلى أن أحزاب المعارضة ستحاول فتح نافذة أخرى للمشاورات بشأن التوافق على رئيس الحكومة الجديد.

وفي انتظار تعيين الحكومة الجديدة، ستقوم الحكومة الحالية بقيادة الحبيب الصيد بتصريف الأعمال لمدة شهر ونصف وفقا لما ينص عليه الدستور التونسي.

ويمهل الدستور الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي أسبوعا فقط لاختيار رئيس جديد للحكومة، والذي يكون عليه تشكيل حكومته في غضون شهر.

وتفصيلا ، قالت مصادر تونسية متطابقة حضرت الحوار الوطني في قصر الرئاسة بقرطاج إن الرئيس الباجي قائد السبسي رشح وزير التنمية المحلية القيادي في حزب حركة نداء تونس يوسف الشاهد، لتولي رئاسة حكومة الوحدة الوطنية .

وأكد عصام الشابي الناطق باسم الحزب الجمهوري التونسي، رئيس وفد الحزب في مشاورات تشكيل حكومة الوحدة الوطنية أن السبسي اقترح يوسف الشاهد رئيسا لحكومة الوحدة.

وأضاف الشابي أن أحزاب المعارضة المشاركة في المشاورات عبرت عن تحفظها على مقترح رئيس الدولة، وستقدم موقفها الرسمي في اجتماع يوم الأربعاء المقبل.

كما أكدت وكالة الأنباء التونسية (وات) نقلا عن مصدر من الرئاسة، أن السبسي اقترح على المشاركين في الاجتماع التشاوري حول حكومة الوحدة الوطنية، تكليف يوسف الشاهد بمهمة رئاسة الحكومة المقبلة.

واجتمع السبسي الاثنين بممثلي الأحزاب السياسية والمنظمات المشاركة في الحوار حول مبادرة تشكيل حكومة الوحدة الوطنية واختيار رئيس لها، وشارك في اجتماع قرطاج الاتحاد العام التونسي للشغل والاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية والاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري.

وحضر ممثلو تسعة أحزاب سياسية هي: حركة نداء تونس، وحركة النهضة، وآفاق تونس، والاتحاد الوطني الحر، والمسار، والجمهوري، وحركة الشعب، والمبادرة الوطنية الدستورية، وحزب حركة مشروع تونس.

وكان الرئيس التونسي قد وقّع الأحد أمرا رئاسيا نص على مواصلة الحكومة المستقيلة تصريف الأعمال إلى حين مباشرة الحكومة الجديدة مهامها، بعد تصويت مجلس النواب بعدم تجديد الثقة بالحكومة في جلسة يوم السبت الماضي، واعتبارها بحكم المستقيلة على هذا الأساس.

وبرز اسم وزير الشؤون المحلية في حكومة الحبيب الصيد الحالية بقوة في أولى جلسات الحوار الوطني مساء الاثنين، في أعقاب سحب الثقة من الحكومة مطلع الأسبوع الجاري.

ويوسف الشاهد باحث وأستاذ جامعي حاصل على الدكتوراه في علوم الزراعة وعلى شهادة مهندس في الاقتصاد الزراعي، كما يعتبر خبيرا دوليا في العلوم الزراعية والسياسات الفلاحية منذ عام 2003 لدى عدد من المنظمات الدولية.

وشغل « يوسف الشاهد » مرشح رئيس الجمهورية « الباجي قايد السبسي » لرئاسة حكومة الوحدة الوطنية حاليا خطة وزير الشؤون المحلية في حكومة « الحبيب الصيد » المُستقيلة.
وقد وُلد « الشاهد » في 18 سبتمبر 1975 و عُين رئيسا للجنة الـ13 في نداء تونس، وهو أستاذ جامعي وخبير دولي في السياسات الفلاحية، تحصل على الدكتوراه في العلوم الفلاحية، من المعهد الوطني الفلاحي بباريس في 2003، بعد ان سبق وتحصل سنة 1999 على شهادة العلوم المعمقة في اقتصاد البيئة والموارد الطبيعية.
كما تحصل « الشاهد » على شهادة مهندس في الاقتصاد الفلاحي من المعهد والوطني للعلوم الفلاحية سنة 1998 بترتيب الأول على دفعته، واشتغل من 2000 إلى 2005 كخبير دولي في السياسات الفلاحية لدى عدد من المنظمات الفلاحية الدولية كالاتحاد الأوروبي ومنظمة الأمم المتحدّة للأغذية والزراعة.
وتخصص « الشاهد » منذ سنة 2003 بمتابعة السياسات الفلاحية بتونس والمغرب بالتنسيق مع وزارات الفلاحة بالبلدان المذكورة، كما تولى وضع وتخطيط سياسات التعاون في ميدان الامن الغذائي وتطوير الشراكة الفلاحية بين تونس والولايات المتحدة.
و اشتغل « الشاهد » على انجاز المشاريع الفلاحية والدعم التقني، إضافة إلى اشتغاله على تطوير الشركات التعاونية في تونس بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدّة للأغذية والزراعة وتدريب اطارات ديوان الحبوب التونسي.
كما عمل « الشاهد » أستاذا مساعدا بجامعة « ران 1″ بفرنسا 2002/2003، قبل أن يشتغل أستاذ من 2003 إلى غاية 2009 بالمعهد الأعلى الفلاحي بفرنسا.

Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بغداد – الأمم المتحدة : مقتل 1959 عنصرا من عناصر القوات الأمنية العراقية خلال تشرين الثاني 2016

بغداد – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: