إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الإعلام والانترنت / القنوات الفضائية / الرياض – إطلاق قناة فضائية سعودية جديدة ناطقة باللغة الألمانية
الرياض - إطلاق "هدى العالمية" بالألمانية
الرياض - إطلاق "هدى العالمية" بالألمانية

الرياض – إطلاق قناة فضائية سعودية جديدة ناطقة باللغة الألمانية

الرياض – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

أعلنت شبكة “هدى” الإعلامية العالمية، التي تتخذ من الرياض مقراً لها، إطلاق قناة فضائية جديدة ناطقة باللغة الألمانية، بهدف تصحيح صورة الإسلام أمام الغرب.

ونقلت صحيفة “المدينة”، اليوم السبت 30 يوليو/تموز 2016 ، عن رئيس مجلس إدارة شبكة قنوات “هدى” العالمية الشيخ الدكتور حمد الغماس، قوله أثناء الحفل الذي نظمته الشبكة، “إن إطلاق القناة الجديدة سيتيح مخاطبة 145 مليون ناطق باللغة الألمانية في العالم”، موضحا أن الحملة لتصحيح صورة الإسلام أمام الغرب، تهدف إلى “تصحيح الصورة المغلوطة للدين الإسلامي وتعاليمه السمحة، التي تصل إلى غير المسلمين بشكل منقوص، مما يتطلب المزيد من التواصل معهم بلغاتهم”.

وأكد الشيخ أن الإعلام الفضائي لديه أثر بالغ في الوصول إلى الشرائح المستهدفة رغم كلفته العالية، مضيفا أن قناة «هدى الألمانية» ستلعب دورا عظيما، في تصحيح هذه الصورة.

وشدد رئيس مجلس إدارة الشبكة أن الإسلام هو دين الرحمة والعلم والعقل، وليس دينًا للعنف والإكراه.

من جانبه، قال المدير التنفيذي للشبكة الشيخ فؤاد بن عبدالرحمن الرشيد، إن تدشين القناة سوف يجري تجريبيًا، عبر البث المباشر، باستخدام تقنية «iptv»، تمهيدًا لإطلاقها خلال الأشهر المقبلة لخدمة الناطقين باللغة الألمانية، من خلال الأقمار الاصطناعية، بما فيها القمر الأوروبي «أسترا B2»، والبث المباشر بالإنترنت، ويوتيوب.

وتفصيلا ، كشف الداعية الألماني “شفتشي”، عن دخول أكثر من 70 ألف ألماني من كافة طبقات المجتمع في الدين الإسلامي خلال السنوات العشر الأخيرة بالطرق التقليدية؛ مشيراً إلى اتجاه الكثير من الألمان للدخول في ديانات عدة من بينها الإسلام؛ برغم قلة الدعاة والقنوات المتخصصة.

وقال الداعية الألماني في كلمته خلال الحفل الذي أقامته شبكة قنوات “هدى العالمية” مؤخرا ، لإطلاق قناة “هدى” الألمانية، بحضور رئيس مجلس إدارة شبكة قنوات “هدى العالمية” الشيخ الدكتور حمد الغماس، والمدير التنفيذي للشبكة الشيخ فؤاد بن عبدالرحمن الرشيد، وعدد من رجال الأعمال والإعلام: إن الدين الإسلامي وتعالميه السمحة تصل مع الأسف بصورة ناقصة لغير المسلمين من قنوات ووسائل غير متخصصة في التعاطي مع الإعلام الإسلامي؛ موضحاً أن قناة هدى الألمانية سوف يكون لها دور عظيم، وستعمل على تصحيح هذه الصورة، وأن هذا الدين هو دين الرحمة والعلم والعقل وليس دين عنف وإكراه.

وأشار إلى أن الدين الإسلامي دخل ألمانيا قبل 500 عام، ووصل المسلمون إلى أبواب فيينا؛ موضحاً أن الألمان أطلقوا اسم “الله أكبر” على أحد أبرز شوارع ميونخ؛ مؤكداً أن الألمان يحبون الحوار ويحترمون الطرف الآخر؛ مما يساعد في دخولهم الإسلام.

وكانت شبكة قنوات “هدى العالمية” قد دشنت في مكة المكرمة أحدث قنواتها “هدى الألمانية” التي تستهدف قرابة 145 مليون مشاهد يتحدثون الألمانية على مستوى دول العالم؛ حيث أكد الشيخ الدكتور حمد الغماس -في كلمته- أهمية الإعلام في الدعوة إلى الله؛ مشيراً إلى أن الإعلام الفضائي له أثره البالغ في الوصول إلى الشرائح المستهدفة برغم كلفته العالية.

وتَطَرّق الشيخ “الغماس” إلى بدايات العمل الإعلامي في شبكة قنوات “هدى” قبل عشر سنوات، وما صاحَبَها من صعوبات؛ مثمناً دور وجهود الشركاء والداعمين لهذا المشروع.

من جانبه قال المدير التنفيذي للقناة الشيخ فؤاد بن عبدالرحمن الرشيد: إن القناة دشنت تجريبياً عبر البث المباشر من خلال تقنية iptv؛ تمهيداً لإطلاقها خلال الأشهر المقبلة من خلال الأقمار الاصطناعية لخدمة الناطقين باللغة الألمانية، وعبر القمر الأوربي “أسترا B2” والبث المباشر الإنترنت واليوتيوب.

وأوضح أن قناة “هدى الألمانية” تهدف إلى دعوة غير المسلمين من الناطقين باللغة الألمانية إلى الإسلام، وتقديم خدمة الدين الصحيح لهم، وعرض مبادئ وأصول الإسلام بصورة بسيطة ومشوقة، إضافة إلى المساهمة في إزالة الشبهات والمفاهيم المغلوطة عن الإسلام، والتركيز على السلوكيات الإسلامية الإيجابية وعرضها بطريقة مؤثرة، وكذلك التعريف بالحضارة الإسلامية وإسهاماتها في تطور البشرية؛ مؤكداً أن القناة ستساهم في الذب عن التهم التي تثار ضد الإسلام والمسلمين وضد المملكة حاملةِ لواء الإسلام، واتهامها بدعم الإرهاب والفكر الوهابي من خلال عدد من البرامج الاحترافية، وبيان أثر وجهود المملكة لنشر السلام والمحبة والحوار.

وأشار الشيخ “الرشيد” إلى أن شبكة قنوات هدى العالمية تعمل وفق معايير فنية ومهنية عالية تضمن تقديم رسالة الإسلام بصورة صحيحة؛ مؤكداً أن الشبكة أجرت العديد من الدراسات الإعلامية ورصدت الكثير من الخبرات المتخصصة التي أكدت الحاجة لهذه القناة الناطقة باللغة الألمانية؛ مؤكداً في الوقت ذاته تكوين خطة برامجية تغطي العديد من أوجه المعرفة الإسلامية باللغة الألمانية؛ حتى تتميز هذه البرامج بالإفادة الجادة والإقناع المثمر، وتشتمل على برامج من أبرزها “في عمق القرآن” وهو برنامج يفسر القرآن الكريم باللغة الألمانية، وبرنامج عن القضايا والمشكلات الأسرية والاجتماعية وحلولها في الإسلام، ودعوة للحوار، والرد الجميل، وحقيقة الإسلام، وبرنامج “غاية الخلق” من تقديم الداعية أدريان، وبرنامج “معرفة الله” الذي صُوِّر بمدينة آلانيا ويتضمن لقاءات مع الألمان حول معرفة الله والإسلام للداعية “شفتشي”، وكذلك العديد من البرامج التعليمية والدعوية والترفيهية التي يتم إنتاجها في إسطنبول وبرلين والقاهرة؛ من خلال العلماء والدعاة الألمان، والتعاون مع طلاب المِنَح الألمان الدارسين في الجامعات السعودية؛ لاستثمار قدراتهم العملية والإعلامية في القناة، وتأهيل أصحاب المواهب منهم للعمل الإعلامي الدعوي.

يُذكر أن شبكة قنوات “هدى” هي شبكة إعلامية عالمية تتخذ من العاصمة السعودية الرياض مقراً لها، وتعرّف الأفراد والمجتمعات بالثقافة الإسلامية وبالقيم الإنسانية المشتركة، وتبني جسوراً من التواصل والمحبة والسلام مع شعوب العالم من خلال مواد إعلامية أُنتجت باحترافية عالية وبخبرات إعلامية ودعوية ثرية، وتسعى خلال السنوات المقبلة إلى إطلاق 5 قنوات تلفزيونية في 5 قارات في العالم.

إطلاق “هدى العالمية” بالألمانية.. وداعية: 70 ألفاً أسلموا في 10 سنوات

وقال الداعية الألماني في كلمته خلال الحفل الذي أقامته شبكة قنوات “هدى العالمية” أمس الأول لإطلاق قناة “هدى” الألمانية، بحضور رئيس مجلس إدارة شبكة قنوات “هدى العالمية” الشيخ الدكتور حمد الغماس، والمدير التنفيذي للشبكة الشيخ فؤاد بن عبدالرحمن الرشيد، وعدد من رجال الأعمال والإعلام: إن الدين الإسلامي وتعالميه السمحة تصل مع الأسف بصورة ناقصة لغير المسلمين من قنوات ووسائل غير متخصصة في التعاطي مع الإعلام الإسلامي؛ موضحاً أن قناة هدى الألمانية سوف يكون لها دور عظيم، وستعمل على تصحيح هذه الصورة، وأن هذا الدين هو دين الرحمة والعلم والعقل وليس دين عنف وإكراه.

وأشار إلى أن الدين الإسلامي دخل ألمانيا قبل 500 عام، ووصل المسلمون إلى أبواب فيينا؛ موضحاً أن الألمان أطلقوا اسم “الله أكبر” على أحد أبرز شوارع ميونخ؛ مؤكداً أن الألمان يحبون الحوار ويحترمون الطرف الآخر؛ مما يساعد في دخولهم الإسلام.

وكانت شبكة قنوات “هدى العالمية” قد دشنت في مكة المكرمة أحدث قنواتها “هدى الألمانية” التي تستهدف قرابة 145 مليون مشاهد يتحدثون الألمانية على مستوى دول العالم؛ حيث أكد الشيخ الدكتور حمد الغماس -في كلمته- أهمية الإعلام في الدعوة إلى الله؛ مشيراً إلى أن الإعلام الفضائي له أثره البالغ في الوصول إلى الشرائح المستهدفة برغم كلفته العالية.

وتَطَرّق الشيخ “الغماس” إلى بدايات العمل الإعلامي في شبكة قنوات “هدى” قبل عشر سنوات، وما صاحَبَها من صعوبات؛ مثمناً دور وجهود الشركاء والداعمين لهذا المشروع.

من جانبه قال المدير التنفيذي للقناة الشيخ فؤاد بن عبدالرحمن الرشيد: إن القناة دشنت تجريبياً عبر البث المباشر من خلال تقنية iptv؛ تمهيداً لإطلاقها خلال الأشهر المقبلة من خلال الأقمار الاصطناعية لخدمة الناطقين باللغة الألمانية، وعبر القمر الأوربي “أسترا B2” والبث المباشر الإنترنت واليوتيوب.

وأوضح أن قناة “هدى الألمانية” تهدف إلى دعوة غير المسلمين من الناطقين باللغة الألمانية إلى الإسلام، وتقديم خدمة الدين الصحيح لهم، وعرض مبادئ وأصول الإسلام بصورة بسيطة ومشوقة، إضافة إلى المساهمة في إزالة الشبهات والمفاهيم المغلوطة عن الإسلام، والتركيز على السلوكيات الإسلامية الإيجابية وعرضها بطريقة مؤثرة، وكذلك التعريف بالحضارة الإسلامية وإسهاماتها في تطور البشرية؛ مؤكداً أن القناة ستساهم في الذب عن التهم التي تثار ضد الإسلام والمسلمين وضد المملكة حاملةِ لواء الإسلام، واتهامها بدعم الإرهاب والفكر الوهابي من خلال عدد من البرامج الاحترافية، وبيان أثر وجهود المملكة لنشر السلام والمحبة والحوار.

وأشار الشيخ “الرشيد” إلى أن شبكة قنوات هدى العالمية تعمل وفق معايير فنية ومهنية عالية تضمن تقديم رسالة الإسلام بصورة صحيحة؛ مؤكداً أن الشبكة أجرت العديد من الدراسات الإعلامية ورصدت الكثير من الخبرات المتخصصة التي أكدت الحاجة لهذه القناة الناطقة باللغة الألمانية؛ مؤكداً في الوقت ذاته تكوين خطة برامجية تغطي العديد من أوجه المعرفة الإسلامية باللغة الألمانية؛ حتى تتميز هذه البرامج بالإفادة الجادة والإقناع المثمر، وتشتمل على برامج من أبرزها “في عمق القرآن” وهو برنامج يفسر القرآن الكريم باللغة الألمانية، وبرنامج عن القضايا والمشكلات الأسرية والاجتماعية وحلولها في الإسلام، ودعوة للحوار، والرد الجميل، وحقيقة الإسلام، وبرنامج “غاية الخلق” من تقديم الداعية أدريان، وبرنامج “معرفة الله” الذي صُوِّر بمدينة آلانيا ويتضمن لقاءات مع الألمان حول معرفة الله والإسلام للداعية “شفتشي”، وكذلك العديد من البرامج التعليمية والدعوية والترفيهية التي يتم إنتاجها في إسطنبول وبرلين والقاهرة؛ من خلال العلماء والدعاة الألمان، والتعاون مع طلاب المِنَح الألمان الدارسين في الجامعات السعودية؛ لاستثمار قدراتهم العملية والإعلامية في القناة، وتأهيل أصحاب المواهب منهم للعمل الإعلامي الدعوي.

يُذكر أن شبكة قنوات “هدى” هي شبكة إعلامية عالمية تتخذ من العاصمة السعودية الرياض مقراً لها، وتعرّف الأفراد والمجتمعات بالثقافة الإسلامية وبالقيم الإنسانية المشتركة، وتبني جسوراً من التواصل والمحبة والسلام مع شعوب العالم من خلال مواد إعلامية أُنتجت باحترافية عالية وبخبرات إعلامية ودعوية ثرية، وتسعى خلال السنوات المقبلة إلى إطلاق 5 قنوات تلفزيونية في 5 قارات في العالم.

Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

د. كمال إبراهيم علاونه - رئيس مجلس إدارة وتحرير شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

الفشل الاعلامي الصهيوني .. الكابينت ورأس النعامة (د. كمال إبراهيم علاونه)

الفشل الاعلامي الصهيوني .. الكابينت ورأس النعامة د. كمال إبراهيم علاونه Share This: